Menu
«منحنى العدوى» آخر الآمال الإيطالية لعودة الكالتشيو

أكد فينشنزو سبادافورا، وزير الرياضة الإيطالي، أن مخطط عودة الحياة إلى دوري الدرجة الأولى لكرة القدم، بعد التوقف الطويل بسبب جائحة فيروس كورونا المستجد، تعتمد في المقام الأول على منحنى العدوى بالمرض في الأيام القليلة المقبلة.

وتوقف الدوري الإيطالي في 9 مارس الماضي، وتأمل الأندية في العودة للنشاط منتصف الشهر المقبل، لكنها لا تزال في انتظار موافقة الحكومة، في الوقت الذي سجل البلد الأوروبي، أول حصيلة للوفيات جراء المرض، أقل من 100 منذ تفاقم الأزمة قبل شهرين.

وأضاف سبادافورا، في تصريحات لوكالة الأنباء الإيطالية: «نتمنى جميعًا استئناف المسابقة في أسرع وقت ممكن، لكن في الوقت الحالي لا يوجد أي شيء مضمون، مثلما قال رئيس الوزراء جوزيبي كونتي».

وأوضح وزير الرياضة: «في حال انخفاض منحنى العدوى يمكننا التأكد من الموعد المتوقع لاستئناف الكالتشيو، لكن علينا أن نصل إلى هذا الهدف تدريجيًّا ونتحرك بحذر ومسؤولية، بدلًا من اتخاذ قرار متسرع».

وكانت أندية الدوري الإيطالي، قد صوتت مطلع الشهر الحالي على استئناف النشاط في 13 يونيو المقبل، لكن الحكومة مددت منذ ذلك الحين حظرها للأحداث الرياضية 24 ساعة، فيما عقب سبادافورا: «الهدف ليس فقط استئناف الدوري لكن أيضًا استكماله للنهاية».

ويتمثل العائق الرئيسي في إصرار الحكومة على أنه في حال إصابة لاعب واحد بالفيروس يجب على الفريق بالكامل الخضوع للحجر الصحي لمدة 14 يومًا، بينما ترى الأندية أن عزل اللاعب وحده سيكون كافيًا.

وتعارض الأندية خضوع كل الفريق بما في ذلك الطاقم التدريبي والجهاز المعاون لمعسكر تدريبي معزول تمامًا قبل استئناف الدوري، إذ ترى أن ذلك الوضع سيصنع مشكلات لوجستية كبيرة، ما يهدد عودة الحياة بشكل طبيعي.

ويتبقى 12 جولة على نهاية الدوري الإيطالي إلى جانب بعض المباريات المؤجلة من جولات سابقة، فيما يتصدر يوفنتوس حامل اللقب، الساعي للقبه التاسع على التوالي، المسابقة بفارق نقطة واحدة عن لاتسيو.

اقرأ أيضًا:

حارس ريمس يؤمن ميلان من غدر دوناروما

الاتحاد الإيطالي يمدد تعليق الأنشطة الرياضية حتى 14 يونيو

2020-05-19T22:16:06+03:00 أكد فينشنزو سبادافورا، وزير الرياضة الإيطالي، أن مخطط عودة الحياة إلى دوري الدرجة الأولى لكرة القدم، بعد التوقف الطويل بسبب جائحة فيروس كورونا المستجد، تعتمد في
«منحنى العدوى» آخر الآمال الإيطالية لعودة الكالتشيو
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

«منحنى العدوى» آخر الآمال الإيطالية لعودة الكالتشيو

لا يوجد أي شيء مضمون

«منحنى العدوى» آخر الآمال الإيطالية لعودة الكالتشيو
  • 44
  • 0
  • 0
فريق التحرير
26 رمضان 1441 /  19  مايو  2020   10:16 م

أكد فينشنزو سبادافورا، وزير الرياضة الإيطالي، أن مخطط عودة الحياة إلى دوري الدرجة الأولى لكرة القدم، بعد التوقف الطويل بسبب جائحة فيروس كورونا المستجد، تعتمد في المقام الأول على منحنى العدوى بالمرض في الأيام القليلة المقبلة.

وتوقف الدوري الإيطالي في 9 مارس الماضي، وتأمل الأندية في العودة للنشاط منتصف الشهر المقبل، لكنها لا تزال في انتظار موافقة الحكومة، في الوقت الذي سجل البلد الأوروبي، أول حصيلة للوفيات جراء المرض، أقل من 100 منذ تفاقم الأزمة قبل شهرين.

وأضاف سبادافورا، في تصريحات لوكالة الأنباء الإيطالية: «نتمنى جميعًا استئناف المسابقة في أسرع وقت ممكن، لكن في الوقت الحالي لا يوجد أي شيء مضمون، مثلما قال رئيس الوزراء جوزيبي كونتي».

وأوضح وزير الرياضة: «في حال انخفاض منحنى العدوى يمكننا التأكد من الموعد المتوقع لاستئناف الكالتشيو، لكن علينا أن نصل إلى هذا الهدف تدريجيًّا ونتحرك بحذر ومسؤولية، بدلًا من اتخاذ قرار متسرع».

وكانت أندية الدوري الإيطالي، قد صوتت مطلع الشهر الحالي على استئناف النشاط في 13 يونيو المقبل، لكن الحكومة مددت منذ ذلك الحين حظرها للأحداث الرياضية 24 ساعة، فيما عقب سبادافورا: «الهدف ليس فقط استئناف الدوري لكن أيضًا استكماله للنهاية».

ويتمثل العائق الرئيسي في إصرار الحكومة على أنه في حال إصابة لاعب واحد بالفيروس يجب على الفريق بالكامل الخضوع للحجر الصحي لمدة 14 يومًا، بينما ترى الأندية أن عزل اللاعب وحده سيكون كافيًا.

وتعارض الأندية خضوع كل الفريق بما في ذلك الطاقم التدريبي والجهاز المعاون لمعسكر تدريبي معزول تمامًا قبل استئناف الدوري، إذ ترى أن ذلك الوضع سيصنع مشكلات لوجستية كبيرة، ما يهدد عودة الحياة بشكل طبيعي.

ويتبقى 12 جولة على نهاية الدوري الإيطالي إلى جانب بعض المباريات المؤجلة من جولات سابقة، فيما يتصدر يوفنتوس حامل اللقب، الساعي للقبه التاسع على التوالي، المسابقة بفارق نقطة واحدة عن لاتسيو.

اقرأ أيضًا:

حارس ريمس يؤمن ميلان من غدر دوناروما

الاتحاد الإيطالي يمدد تعليق الأنشطة الرياضية حتى 14 يونيو

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك