alexametrics


كثيرون وصفوها بـ"الزيارة الغريبة"

زيارة الخليفي للقاء نيمار في البرازيل تثير حملة "تأويلات"

زيارة الخليفي للقاء نيمار في البرازيل تثير حملة "تأويلات"
  • 350
  • 0
  • 0
migrate reporter

migrate reporter

الثلاثاء - 25 جمادى الآخر 1439 - 13 مارس 2018 - 01:26 مساءً

أثارت زيارة رئيس نادي باريس سان جيرمان، القطري ناصر الخليفي إلى البرازيل من أجل لقاء نجم الفريق البرازيلي نيمار الجدل حول سبب الزيارة وأهميتها.

وثارت شكوك حول هدف الزيارة، التي تأتي مع انتشار أنباء عديدة عن احتمالية رحيل اللاعب عن صفوف الفريق الفرنسي الصيف المقبل بعد توديع دوري أبطال أوروبا من دور الستة عشر أمام ريال مدريد وضياع حلم الحصول على لقب البطولة.

ويتواجد نيمار في البرازيل منذ نحو أسبوعين، إذ أجرى هناك جراحة في مشط القدم، بعد إصابته خلال مواجهة باريس ضد مارسيليا في الدوري الفرنسي 25 فبراير الماضي.

وقال متابعون، إن الخليفي قام بالزيارة من أجل اقناع النجم البرازيلي بعد السماع إلى العروض المقدمة إليه لرحيله عن صفوف باريس، خصوصًا أن النادي الفرنسي دفع 220 مليون يورو للحصول على خدماته من برشلونة الصيف الماضي.

وفي الغالب، لا يقوم رؤساء الأندية بزيارات خاصة وفردية إلى لاعبي فرقهم، خصوصًا إذا كانوا في دولة أخرى، ما جعل البعض يصف الزيارة بـ"الغريبة".

وبحسب المعلن، فإن الخليفي ومسؤول آخر في باريس يزوران أيضًا المؤسسة التي انشأها نيمار ووالده لشبان الاحياء الفقيرة في ولاية ساو باولو.

وارتبط اسم نيمار (26 عامًا) بالانتقال إلى ريال مدريد الصيف المقبل في صفقة قد تصل قيمتها إلى 400 مليون يورو.

وذهب بعض المتابعين لشؤون النادي الفرنسي، إلى أن مسألة تفريط الخليفي في نيمار لن يكون أمرًا سهلًا، مع الاعتماد عليه في أدوار غير فنية، إذ يعتمد عليه في الترويج لاستمرار قرار استضافة قطر لبطولة كأس العالم 2022.

وبالتالي فإنه لن يكون جائزًا التفريط في اللاعب، حتى يجرى التأكيد من استضافة الدوحة للمونديال، مع شكوك حول إمكانية سحب التنظيم من قطر.

الكلمات المفتاحية

مواضيع قد تعجبك