alexametrics


القاهرة تطالب نيقوسيا بتسليم المتهم

اعترافات جديدة لكابتن الطائرة المصرية المخطوفة

اعترافات جديدة لكابتن الطائرة المصرية المخطوفة
  • 11317
  • 0
  • 0
migrate reporter

migrate reporter

الأربعاء - 21 جمادى الآخر 1437 - 30 مارس 2016 - 11:31 مساءً

كشف كابتن الطائرة المصرية المختطفة في قبرص، عمرو جمال، عن تفاصيل رحلة الطيران الداخلي من مطار برج العرب بالإسكندرية إلى مطار القاهرة، وتغيير مسارها إلى قبرص، وكيف تعامل أفراد الطاقم مع تهديدات الخاطف بتفجير الطائرة.

وقال "جمال" -في مؤتمر صحفي بالقاهرة، الأربعاء (30 مارس 2016)-: إن استراتيجيته في إدارة الأزمة، اعتمدت على طمأنة الخاطف (يدعى سيف الدين مصطفى ويبلغ من العمر 59 عاما)، بما يمكنه من التفاوض بشأن إطلاق سراح الركاب تدريجيًّا (عددهم 72)، وهو ما حدث بالفعل.

وأضاف أنه تسلّم ورقة من الخاطف، أرسلها له عن طريق طاقم الضيافة، طالبه خلالها بالهبوط في أي مطار أوروبي، وعدم العودة إلى مصر، وإلا سيفجر الطائرة.

وخلال روايته ملابسات عملية الاختطاف، أشار كابتن الطائرة إلى أنه وجد مطار لارنكا هو الأنسب بسبب قلة وقود الطائرة.

ولفت إلى أنه وجّه تعليمات لأمن الطائرة، بالإبقاء على الخاطف أمام غرفة القيادة، وعدم السماح له بالاقتراب منها حتى لا يتمكن من السيطرة على الطائرة بأكملها، حيث "دارت المفاوضات بطريقة غير مباشرة بين الغرفة والخاطف عبر طاقم الضيافة". حسب قوله.

وعن تفاصيل التفاوض، قال: "الخاطف بصراحة أعطاني أكثر مما رغبت، قال لي: ممكن أنزل كل المصريين، وكان التفاوض على أجزاء".

وأكد كابتن الطائرة المصرية، أن غرفة القيادة كانت على تواصل دائم مع السلطات المصرية، حيث تم التنسيق لإدارة الأزمة حتى النجاح في إنقاذ جميع الركاب وطاقم الطائرة.

يأتي ذلك بينما كشف مصدر قضائي أن النائب العام المصري، المستشار نبيل صادق، أمر اليوم بمخاطبة السلطات القبرصية لتسليم المتهم بخطف الطائرة.

وأضاف المصدر، بحسب وكالة رويترز، أن طلب النائب العام بتسليم الخاطف يستند لاتفاقية وقعتها مصر وقبرص لتسليم المتهمين عام 1996.

وتم الإفراج عن جميع رهائن الطائرة دون أن يلحق بهم أذى، وتبين أن "الناسف" ليس سوى حزام أبيض سميك له جيوب تتدلى منها أسلاك، بينما أمرت محكمة قبرصية، اليوم، بسجن المتهم احتياطيًّا.

الكلمات المفتاحية

مواضيع قد تعجبك