Menu


طيران الإمارات تعزز رحلاتها إلى الهند

طيران الإمارات تعزز رحلاتها إلى الهند
  • 521
  • 0
  • 0
migrate reporter
migrate reporter 29 رجب 1435 /  28  مايو  2014   03:33 م

أعلنت طيران الإمارات عن عزمها تشغيل طائرتها من طراز إيرباص A380 يومياً إلى مدينة مومباي الهندية اعتباراً من 21 يوليو (تموز) المقبل. ومع بدء تشغيل هذه الخدمة، سيصل عدد المحطات التي تخدمها طيران الإمارات بالعملاقة A380 إلى 28 وجهة حول العالم.

 

وسوف تستبدل الناقلة طائرتها التي تشغلها لخدمة رحلتيها "ئي كيه 500" من دبي إلى مومباي ورحلة العودة "ئي كيه 501" بالطائرة A380 الأمر الذي سيسهم في رفع السعة المقعدية على هذا الخط بنحو 2127 مقعداً أسبوعياً في كل اتجاه. وتتيح هذه الخدمة للركاب المسافرين إلى الهند من وجهات رئيسة في شمال أميركا وأوروبا الفرصة للاستمتاع بالسفر على هذه الطائرة المميزة على طول رحلتهم.

 

وبالإضافة إلى خدمات مومباي، تعتزم طيران الإمارات تشغيل طائرة من طراز بوينج 777 إلى دلهي وحيدر آباد تلبيةً للطلب المتنامي على السفر إلى هاتين الوجهتين، لترتفع بذلك السعة المقعدية إلى دلهي بـ980 مقعداً أسبوعياً وإلى حيدر آباد بـ672 مقعداً أسبوعياً وفي كل اتجاه.

 

ومع انطلاق جميع هذه الخدمات، سيصل عدد المقاعد الإضافية التي تعتزم طيران الإمارات إضافتها إلى مومباي ودلهي وحيدر آباد إلى 3779 مقعداً أسبوعياً. وتأتي هذه الخطوة في أعقاب المباحثات الثنائية الإيجابية التي دارت بين حكومتي دبي والهند أخيراً والتي أثمرت عن السماح لشركات الطيران العاملة في دبي لإضافة 11 ألف مقعد إلى الهند.

 

 

وقال أحمد خوري، نائب رئيس أول طيران الإمارات لمنطقة غرب آسيا والمحيط الهندي: "يعتبر النقل الجوي أحد أهم عوامل دوران العجلة الاقتصادية العالمية، حيث يسهم في تسهيل حركتي التجارة والسياحة، فضلاً عن تأثيره الفعّال في إيجاد فرص عمل مباشرة وغير مباشرة. وتواصل طيران الإمارات تقديم خدماتها إلى الهند منذ العام 1985 حيث كانت مومباي ودلهي من أوائل المحطات التي بدأت الناقلة بخدمتهما منذ انطلاقتها الأولى".

 

وأضاف خوري:"نتطلع اليوم إلى مواصلة العمل مع الحكومة الجديدة في الهند ودعم اقتصاد هذا البلد الحيوي من خلال رحلاتنا المتنوعة التي ستسهم بدورها في دعم خطط الحكومة الهندية الرامية إلى نقل نحو 85 مليون مسافر بحلول عام 2020".

 

 

وقام المجلس الوطني الهندي للبحوث الاقتصادية التطبيقية (NCAER) أخيراً بدراسة تأثير استبدال طيران الإمارات طائراتها من طراز بوينج 777 بالطائرة A380 إلى مومباي. وخلصت الدراسة إلى أن تشغيل الطائرة A380 ستسهم في دعم الناتج المحلي الإجمالي بنحو 8.3 مليون دولار أميركي سنوياً فضلاً عن توفير ودعم أكثر من ألف فرصة عمل.

 

 

وتوفر طائرة الإمارات A380 إلى مومباي 14 جناحاً خاصاً في الدرجة الأولى، و76 مقعداً تتحول إلى أسرّة مستوية في درجة رجال الأعمال ومساحات رحبة بين المقاعد الـ399 التي تضمها الدرجة السياحية.

 

كما تضم الطائرة خدمة الشاور سبا لراحة ركاب الدرجة الأولى، والصالون الجوي في درجة رجال الأعمال لاستخدام ركاب الدرجتين الأولى ورجال الأعمال والذي صُمم لمنحهم شعوراً بأنهم يستمتعون برفاهية النادي الخاص.

 

ويحظى ركاب الدرجة السياحية بالعناية الكافية من خلال المقاعد المريحة والممرات الواسعة والوجبات الشهية المحضرة على أيدي أشهر الطهاة واللمسة الشخصية في الخدمة التي يقدمها مضيفو ومضيفات طيران الإمارات.

 

ويستمتع الركاب في جميع الدرجات بنظام طيران الإمارات للمعلومات والاتصالات والترفيه الجوي ice الذي يوفر أكثر من 1800 قناة مرئية ومسموعة وبخدمة الانترنت اللاسلكي واي فاي، وبوجبات طعام مختلفة تقدم على أيدي أفراد أطقم خدمة مهرة ينتمون إلى أكثر من 120 جنسية.

 

 

وتعتبر طيران الإمارات أكبر مشغل لطائرات الإيرباص A380 في العالم، حيث يبلغ عددها في الأسطول حالياً 48 طائرة. ومنذ بدء انضمام هذه الطائرات لأسطول الناقلة في 2008، سافر على رحلات A380 أكثر من 25 مليون راكب.

 

وتشغل طيران الإمارات حالياً 185 رحلة أسبوعياً إلى 10 محطات في الهند. وتوفر هذه الخدمات للمسافرين عبر شبكة طيران الإمارات من 85 مدينة في الأمريكيتين وأوروبا وأفريقيا والشرق الأوسط رحلات ربط ملائمة مع هذه الوجهة الآسيوية الحيوية.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك