Menu

من 5 محاور.. الجيش الليبي يتقدم إلى قلب «سرت» وسط ترحيب من الأهالي

سيطر على كامل منطقة «بوهادي» وقاعدة «القرضابية»..

أعلن الجيش الليبي، اليوم الاثنين، تقدمه إلى «قلب مدينة سرت»، مشيرًا إلى أنه «سيطر بالكامل على منطقة بوهادي وقاعدة القرضابية»، وقالت شعبة الإعلام الحربي، إن «الق
من 5 محاور.. الجيش الليبي يتقدم إلى قلب «سرت» وسط ترحيب من الأهالي
  • 338
  • 0
  • 0
فريق التحرير
صحيفة عاجل الإلكترونية
صحيفة عاجل الإلكترونية

أعلن الجيش الليبي، اليوم الاثنين، تقدمه إلى «قلب مدينة سرت»، مشيرًا إلى أنه «سيطر بالكامل على منطقة بوهادي وقاعدة القرضابية»، وقالت شعبة الإعلام الحربي، إن «القوات المسلحة الليبية نجحت في اقتحام مدينة سرت من 5 محاور مصحوبة بغطاء من سلاح الجو.

وأوضحت أن عناصر من القوات المسلحة ضمت رجال الصاعقة والكتيبة 128 والكتيبة 210 والكتيبة 646 والكتيبة 192، نجحوا في اقتحام سرت من 5 محاور، وتمكنت القوات المسلحة من دخول كتيبة الساعدي وتأمينها بعد السيطرة عليها بالكامل، كما مشطت القوات المسيطرة منطقة الكتيبة وفرضت سيطرتها الكاملة، وفقًا لشعبة الإعلام الحربي.

ولفتت إلى أن القوات المسلحة دخلت منطقة بوهادي وسط ترحيب كبير من الأهالي، ومن جهته، قال طه حديد، الناطق باسم «قوة حماية وتأمين سرت» التابعة للمنطقة العسكرية الوسطى، والمنبثقة من عملية «البنيان المرصوص»، إن القوة تشتبك مع قوات تابعة للمشير خليفة حفتر، وأوضح الناطق باسم القوة أن تلك القوات تحاول التقدم إلى «البوابة 17» شرق مدينة سرت، مشيرًا إلى أنه ستتم مواجهة أي تهديدات لأمن مدينة سرت دون هوادة.

ويأتي تقدم الجيش الليبي، مع إشارة القائد العام للجيش، المشير خليفة حفتر، إلى أطماع الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، في ليبيا، وشنّ طيران الجيش الليبي، أمس، غارات على معسكرات وتمركزات تابعة لقوات الوفاق في تاجوراء شرق العاصمة طرابلس، استهدف الأعنف منها، مقرّ ميليشيا «الضمان»، كما استهدف القصف الجوّي كذلك مواقع تابعة للميليشيات بمنطقة بئر الأسطى بتاجوراء.

وتعتبر ميليشيا «الضمان» من أقوى ميليشيات طرابلس وأعنفها، وهي من أكبر ميليشيات منطقة تاجوراء شرق العاصمة، تضم أغلب مسلحي تاجوراء فيما بعد، وتعمل تحت لواء حكومة الوفاق، كما تضمّ منطقة تاجوراء ميليشيا «باب تاجوراء».

يأتي هذا بعد إعلان اللواء أحمد المسماري، المتحدث باسم الجيش الليبي، أنّ الجيش والشعب على أتم استعداد لمواجهة الغزو التركي، مشيرًا إلى أن المعركة في ليبيا لم تعد معركة تقليدية بعدما أصبحت ضد دول داعمة للميليشيات، وفي مقدمتها تركيا.

وأوضح أن الشعب الليبي بعث رسائل عديدة تؤكد أنه خلف جيشه وسيدعم كل الجبهات، مضيفًا أن الليبيين مستعدون اليوم لصد الغزو التركي، ولافتًا إلى أن كل المناطق العسكرية عملت في إطار إعادة بناء القوات المسلحة الليبية ودعمها، كما قال: «قواتنا البحرية جاهزة وتفرض سيطرتها على سواحل البلاد».

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك