Menu
ارتفاع حصيلة ضحايا فيضانات جاكرتا إلى 53 شخصًا

ارتفعت حصيلة ضحايا الفيضانات التي ضربت العاصمة جاكرتا والمناطق المحيطة بها ارتفعت إلى 53 شخصًا.

وقالت وكالة التخفيف من الكوارث في إندونيسيا، إن أكثر من 400 ألف شخص، معظمهم من منطقة بيكاسي شرق جاكرتا، فروا من منازلهم، حسبما نقلت وكالة بلومبرج.

وتعرضت منطقة جاكرتا الكبرى لأمطار هي الأكثر غزارة في 24 عامًا في أول أيام العام الجديد.

وبدأت المياه تغمر أجزاءً من جاكرتا والمناطق المجاورة يوم الأربعاء بعد 18 ساعة من هطول أمطار غزيرة غمرت مياهها المنازل وجرفت السيارات.

وبحلول الجمعة تراجعت مياه الفيضانات إلى حدّ كبير في العاصمة، لكن المسؤولين حذروا من هطول مزيد من الأمطار الغزيرة حتى 10 يناير.

وقال أجوس ويبوو -المتحدث باسم الوكالة الوطنية لإدارة الكوارث- إن أكثر من 31 ألف شخص شُرّدوا.

وتقول السلطات، إن هطول الأمطار الذي بدأ عشية رأس السنة الميلادية الجديدة هو الأسوأ منذ عقدين، ما تسبّب في فيضان الأنهار ووصول مياه الفيضانات إلى المناطق السكنية.

يشار إلى أن الفيضانات والانهيارات الأرضية أمر شائع في إندونيسيا خلال موسم الأمطار.

2020-01-04T08:53:42+03:00 ارتفعت حصيلة ضحايا الفيضانات التي ضربت العاصمة جاكرتا والمناطق المحيطة بها ارتفعت إلى 53 شخصًا. وقالت وكالة التخفيف من الكوارث في إندونيسيا، إن أكثر من 400 ألف
ارتفاع حصيلة ضحايا فيضانات جاكرتا إلى 53 شخصًا
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

ارتفاع حصيلة ضحايا فيضانات جاكرتا إلى 53 شخصًا

400 ألف شخص فروا من منازلهم في بيكاسي

ارتفاع حصيلة ضحايا فيضانات جاكرتا إلى 53 شخصًا
  • 5
  • 0
  • 0
فريق التحرير
9 جمادى الأول 1441 /  04  يناير  2020   08:53 ص

ارتفعت حصيلة ضحايا الفيضانات التي ضربت العاصمة جاكرتا والمناطق المحيطة بها ارتفعت إلى 53 شخصًا.

وقالت وكالة التخفيف من الكوارث في إندونيسيا، إن أكثر من 400 ألف شخص، معظمهم من منطقة بيكاسي شرق جاكرتا، فروا من منازلهم، حسبما نقلت وكالة بلومبرج.

وتعرضت منطقة جاكرتا الكبرى لأمطار هي الأكثر غزارة في 24 عامًا في أول أيام العام الجديد.

وبدأت المياه تغمر أجزاءً من جاكرتا والمناطق المجاورة يوم الأربعاء بعد 18 ساعة من هطول أمطار غزيرة غمرت مياهها المنازل وجرفت السيارات.

وبحلول الجمعة تراجعت مياه الفيضانات إلى حدّ كبير في العاصمة، لكن المسؤولين حذروا من هطول مزيد من الأمطار الغزيرة حتى 10 يناير.

وقال أجوس ويبوو -المتحدث باسم الوكالة الوطنية لإدارة الكوارث- إن أكثر من 31 ألف شخص شُرّدوا.

وتقول السلطات، إن هطول الأمطار الذي بدأ عشية رأس السنة الميلادية الجديدة هو الأسوأ منذ عقدين، ما تسبّب في فيضان الأنهار ووصول مياه الفيضانات إلى المناطق السكنية.

يشار إلى أن الفيضانات والانهيارات الأرضية أمر شائع في إندونيسيا خلال موسم الأمطار.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك