Menu


منيرة عبدالسلام

يهيئ لك الأسباب لتتفتح الأبواب

الأربعاء - 10 رمضان 1440 - 15 مايو 2019 - 11:43 م

ابحث عن عالم مختلف؛ كي يرونك جميعهم، لا ترى ماذا يفعل هذا وذاك، وتقلد أفعاله، بل اختلق عالمًا تمشي به وحدك وتكون وحدك ولك بصمتك الخاصة، وسترى بأنك أصبحت متأثرًا بهم جميعًا.

وهبنا الله عقلًا، وهناك من يستهين بتلك الأفكار القابعة بعقله، ثم تأتيك أفكار تضحك عليها مثلًا أن يتحول الذي أمامك إلى حديقة كلها زهور، وأن تقفز من زهرة إلى زهرة وترى بكل زهرة اختلافًا، تأتيك المبسمة وتقول هذا فقط في الدراما، لا.. هو حقيقة يجب عليك أن تطبقها وتستثمر تلك الأفكار البسيطة وسترى ماذا سيحدث بعدها، ولكل من قال كيف لفلان أن يبني بيتًا كبيرًا أو ناطحة سحب، سأقول له؛ لأنه شغوف دائمًا يحب أن يعمل من القلب ويعطي جل أحاسيسه؛ لأنه طيب الخلق رزين الطباع لا يعطي أحدًا فرصة يكسر أحلامه.

لا تقل كل طموحك وأحلامك إلا لربك؛ لأن البشر إذا عرفوا؛ ستدعمك فئة منهم -وهي ضئيلة للأسف- وفئة ستسارع وتسرق أفكارك.

لا تتعب نفسك؛ لأنهم سيسقطون، ليس لديهم طموح، بل فقط وصول بلا غاية، كأنها صعود بلا هدف، وفئة تحبطك من أمامك وتريد أن تصبح مثلك من خلفك، وفئة تحسدك على كل فكرة قلتها فقط ولم تنفذها بعد، وستحسدك على كل شيء لم تهنأ به أصلًا.

سر في طريقك ولا عليك من أحد، ربك معك، وهذا أهم ما لديك، والداك يدعون لك وهذا هو الصلاح، وصديق قلبه عليك وهذا هو الإحساس.

فقط تأكد أن كل شيء سيكون على ما يرام، فقط ثابر وتعلم وانهض من بعد السقوط لتكون قويًا، ويهيئ الله الأسباب ويتحقق كل شيء حلمت به.

الكلمات المفتاحية