alexametrics
Menu


رئيس الأركان الجزائري يوجه «الإنذار الأخير» للجنرال توفيق

أكد عقد اجتماعات مشبوهة للتآمر على مطالب الشعب

رئيس الأركان الجزائري يوجه «الإنذار الأخير» للجنرال توفيق
  • 1715
  • 0
  • 0
وكالة الأنباء الألمانية ( د.ب.أ )
11 شعبان 1440 /  16  أبريل  2019   06:48 م

أكد رئيس الأركان الجزائري، نائب وزير الدفاع قايد صالح، أن هناك اجتماعات مشبوهة تُعقد في الخفاء من أجل التآمر على مطالب الشعب ومن أجل عرقلة مساعي الجيش الوطني الشعبي ومقترحاته لحل الأزمة.

وقال صالح في كلمة ألقاها جنوب البلاد، إن «هناك أطرافا لا تزال تنشط ضد إرادة الشعب وتعمل على تأجيج الوضع، والاتصال بجهات مشبوهة والتحريض على عرقلة مساعي الخروج من الأزمة»

وأضاف أن في مقدمة هذه الاطراف رئيس دائرة الاستعلام والأمن السابق ( الجنرال توفيق) ، قائلا: «أوجه لهذا الشخص آخر إنذار، وفي حالة استمراره في هذه التصرفات، ستتخذ ضده إجراءات قانونية صارمة».

وشدّد صالح على التزام المؤسسة العسكرية في بلاده ببنود الدستور لتسيير المرحلة الانتقالية، مؤكدًا أن كل الآفاق الممكنة تبقى مفتوحة في سبيل التغلب، على مختلف الصعوبات وإيجاد حل للأزمة في أقرب الأوقات، بما يخدم المصلحة العليا للوطن بغض النظر عن مصلحة الأشخاص.

وأشار إلى أنه لا طموح لهم سوى حماية الوطن وبسط الأمن والاستقرار والحفاظ على سمعة البلاد، مشددًا على «ضرورة قيام العدالة بمحاسبة المتورطين في قضايا الفساد».

وقدم رئيس المجلس الدستوري الطيب بلعيز اليوم الثلاثاء استقالته من منصبه.

كان آلاف الجزائريين قد شاركوا في احتجاجات الجمعة الماضية وطالبوا باستقالة كل من بن صالح وبلعيز.

وتم تعيين بن صالح الأسبوع الماضي لقيادة الجزائر لفترة انتقالية مدتها ثلاثة أشهر، بعد إجبار الرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة على التنحي. وكان بوتفليقة عين بلعيز في رئاسة المجلس في فبراير الماضي.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك