Menu
حكم جديد بالسجن على المدير السابق لحملة ترامب الانتخابية

 ذكرت شبكة «سي إن إن» الإخبارية الأمريكية ووسائل إعلام أخرى، أن حكمًا جديدًا صدر اليوم الأربعاء، بالسجن 43 شهرًا بحق بول مانافورت، المدير السابق لحملة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الانتخابية.

وأدين مانافورت بالتآمر ضد الولايات المتحدة، وعرقلة سير العدالة، وذلك على خلفية تهم تم توجيهها إليه نتيجة التحقيق الذي يجريه المحقق الخاص روبرت مولر، في دور روسيا في الانتخابات الرئاسية الأمريكية عام 2016.

وقالت القاضية إيمي بيرمان جاكسون، إن 30 شهرًا من المدة ستتزامن مع عقوبة صدرت بحق مانافورت الأسبوع الماضي، في قضية منفصلة.

وصدر حكم بالحبس 47 شهرًا بحق بول مانافورت في الثامن من مارس الجاري لإدانته بجرائم مالية.

وتحدث مانافورت البالغ من العمر 69 عامًا، أمام المحكمة قبل النطق بالحكم، وقال للقاضي إنه كان لديه الكثير من الوقت للتفكير بينما كان وراء القضبان في الحبس الانفرادي، وطلب التعاطف معه.

وقال مانافورت للقاضي تي. إس إيليس: «كان العامان الماضيان أصعب السنوات بالنسبة لعائلتي ولي».

وأضاف: «إن القول بأنني أشعر بالإهانة والخجل أقل بكثير من الواقع».

وكان الادعاء قد طالب بتوقيع عقوبة السجن ضد مانافورت لمدة تصل إلى 24 عامًا، أي السجن مدى الحياة فعليًّا.

وتوقعت «بلومبرج»، أن مانافورت قد يواجه عشرة أعوام إضافية بالسجن عندما يصدر حكم ضده يوم 13 مارس في واشنطن، في اتهامات بالتآمر تتعلق بعمله مع الرئيس الأوكراني السابق فيكتور يانوكوفيتش وحزبه الموالي لروسيا في الفترة من 2005 إلى 2014.

لكن حكم المحكمة اليوم قضى بسجنه 43 شهرًا؛ أي نحو ثلاث سنوات ونصف السنة.

وتصرف مانافورت بشكل غير قانوني لصالح يانوكوفيتش، وفقًا للادعاء، وحصل على ملايين الدولارات وقام بتبييضها عبر عدد من الدول، ولم يسدد ضرائب عليها.

مانافورت، الذي ترأس حملة ترامب لمدة أقل من شهرين حتى انكشف للعلن عمله في أوكرانيا في أغسطس 2016، هو أول متهم يقدم للمحاكمة، ضمن التحقيقات التي يجريها المحقق الخاص، روبرت مولر، حول التدخل الروسي المزعوم في انتخابات الرئاسة الأمريكية التي جرت في عام 2016 والتواطؤ المحتمل مع حملة ترامب.

2019-03-13T21:43:59+03:00  ذكرت شبكة «سي إن إن» الإخبارية الأمريكية ووسائل إعلام أخرى، أن حكمًا جديدًا صدر اليوم الأربعاء، بالسجن 43 شهرًا بحق بول مانافورت، المدير السابق لحملة الرئيس ال
حكم جديد بالسجن على المدير السابق لحملة ترامب الانتخابية
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

حكم جديد بالسجن على المدير السابق لحملة ترامب الانتخابية

أدين بالتآمر ضد الولايات المتحدة وعرقلة سير العدالة

حكم جديد بالسجن على المدير السابق لحملة ترامب الانتخابية
  • 375
  • 0
  • 0
فريق التحرير
6 رجب 1440 /  13  مارس  2019   09:43 م

 ذكرت شبكة «سي إن إن» الإخبارية الأمريكية ووسائل إعلام أخرى، أن حكمًا جديدًا صدر اليوم الأربعاء، بالسجن 43 شهرًا بحق بول مانافورت، المدير السابق لحملة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الانتخابية.

وأدين مانافورت بالتآمر ضد الولايات المتحدة، وعرقلة سير العدالة، وذلك على خلفية تهم تم توجيهها إليه نتيجة التحقيق الذي يجريه المحقق الخاص روبرت مولر، في دور روسيا في الانتخابات الرئاسية الأمريكية عام 2016.

وقالت القاضية إيمي بيرمان جاكسون، إن 30 شهرًا من المدة ستتزامن مع عقوبة صدرت بحق مانافورت الأسبوع الماضي، في قضية منفصلة.

وصدر حكم بالحبس 47 شهرًا بحق بول مانافورت في الثامن من مارس الجاري لإدانته بجرائم مالية.

وتحدث مانافورت البالغ من العمر 69 عامًا، أمام المحكمة قبل النطق بالحكم، وقال للقاضي إنه كان لديه الكثير من الوقت للتفكير بينما كان وراء القضبان في الحبس الانفرادي، وطلب التعاطف معه.

وقال مانافورت للقاضي تي. إس إيليس: «كان العامان الماضيان أصعب السنوات بالنسبة لعائلتي ولي».

وأضاف: «إن القول بأنني أشعر بالإهانة والخجل أقل بكثير من الواقع».

وكان الادعاء قد طالب بتوقيع عقوبة السجن ضد مانافورت لمدة تصل إلى 24 عامًا، أي السجن مدى الحياة فعليًّا.

وتوقعت «بلومبرج»، أن مانافورت قد يواجه عشرة أعوام إضافية بالسجن عندما يصدر حكم ضده يوم 13 مارس في واشنطن، في اتهامات بالتآمر تتعلق بعمله مع الرئيس الأوكراني السابق فيكتور يانوكوفيتش وحزبه الموالي لروسيا في الفترة من 2005 إلى 2014.

لكن حكم المحكمة اليوم قضى بسجنه 43 شهرًا؛ أي نحو ثلاث سنوات ونصف السنة.

وتصرف مانافورت بشكل غير قانوني لصالح يانوكوفيتش، وفقًا للادعاء، وحصل على ملايين الدولارات وقام بتبييضها عبر عدد من الدول، ولم يسدد ضرائب عليها.

مانافورت، الذي ترأس حملة ترامب لمدة أقل من شهرين حتى انكشف للعلن عمله في أوكرانيا في أغسطس 2016، هو أول متهم يقدم للمحاكمة، ضمن التحقيقات التي يجريها المحقق الخاص، روبرت مولر، حول التدخل الروسي المزعوم في انتخابات الرئاسة الأمريكية التي جرت في عام 2016 والتواطؤ المحتمل مع حملة ترامب.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك