Menu


لليوم الثاني على التوالي : أكثر من 30 غواصاً يواصلون البحث عن غريقة جدة

عاجل - ( جدة ) يواصل حرس الحدود بمنطقة مكة المكرمة البحث عن الفتاة المفقودة فاطمة الصعب (17 عاما) بالقرب من منتجع النورس بمحافظة جدة أمس الأول، حيث استمر م
لليوم الثاني على التوالي : أكثر من 30 غواصاً يواصلون البحث عن غريقة جدة
  • 154
  • 0
  • 0
migrate reporter
صحيفة عاجل الإلكترونية
صحيفة عاجل الإلكترونية

عاجل - ( جدة ) يواصل حرس الحدود بمنطقة مكة المكرمة البحث عن الفتاة المفقودة فاطمة الصعب (17 عاما) بالقرب من منتجع النورس بمحافظة جدة أمس الأول، حيث استمر منذ صباح أمس لليوم الثاني على التوالي حتى المساء. وكشف الناطق الاعلامي بحرس الحدود بمنطقة مكة المقدم صالح الشهري أن حرس الحدود قد وسع عمليات البحث عن الفتاة المفقودة داخل البحر الاحمر, حيث شمل البحث المناطق المتاخمة لمستشفى الملك فهد العسكري بجدة وتحلية المياه جنوبا، وذلك بسبب اتجاه الرياح حيث كانت تتجه خلال يوم أمس الأول إلى الجنوب، ويحتمل أن تكون قد جرفت الفتاة. وأشار إلى أن عدد الغواصين تجاوز 30 غواصا وحوامة بحرية و5 زوارق من زوارق حرس الحدود إضافة إلى كاميرات متطورة لرصد ما تحت الماء. من جهته جدد شهود عيان مخاوفهم من أن تكون الفتاة قد انجرفت الى داخل البحر إثر سقوطها عند فوهة أحد أنابيب الصرف الصحي الكبيرة والتي تصب في البحر الاحمر، في حين شهدت المنطقة التي غرقت فيها الفتاة تجمهرا كبيرا من قبل مرتادي البحر أمس الجمعة مما تسبب في إغلاق الطريق الرئيسي في كورنيش جدة وتوقف عشرات السيارات، إثر تواجد قوات أمن المهمات منذ ساعات الصباح الأولى وحتى المساء في الموقع لتفريق المتجمهرين حول الغواصين. يذكر أن المنطقة التي غرقت فيها الفتاة شهدت قبل عام تقريبا غرق شاب بعد أن دخل في منطقة الصرف الصحي مما جعل العثور على جثة مستحيلا. والد غريقة كورنيش جدة «هدية النجاح أفقدتني ابنتي» بهذه الكلمات بدأ المواطن علي الصعب والد الفتاة فاطمة والتي قضت غرقا صباح أمس الأول على شاطئ كورنيش جدة حديثه وأضاف وهو يكفكف دموعه «عندما استلمت ابنتي فاطمة شهادة نجاحها حضرت إليّ وهي تشير إلى نجاحها وقالت: الحمد لله حققت النجاح وأريد هديتي الآن، ووعدتها بتحقيق تلك الهدية، وكانت الهدية التي طلبتها هي أن نذهب جميعا إلى البحر ونتناول الإفطار هناك ونمكث بعض الوقت، استجبت لطلبها صباح الخميس فخرجنا جميعا وبعد تناول الإفطار نزلت هي للبحر لكي تتمتع به وكانت المياه مليئة بالأوساخ والمياه الراكدة الناجمة عن مصبات الصرف الصحي فابتعدت قليلا إلى داخل البحر وبعد دقائق شاهدناها وهي تستغيث بنا». ويأمل الصعب أن يتم استخراج جثة ابنته قبل أن تنهشها الأسماك. وأضاف «لدي من الأبناء والبنات 10 وأسرتي في حالة يرثى لها وإخوانها الصغار يسالون عنها». فؤاد وصالح وأحمد الصعب أشقاء الغريقة «فاطمة» تمنوا أن يتم العثور على شقيقتهم سريعا، وكانوا يتسألون عما حدث لها وأسباب تأخر العثور على جثتها.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك