Menu


أول تعليق لهيئة كبار العلماء على مقتل رجل الأمن بسيهات

مؤكدة أن الإسلام بريء من المنهج التكفيري

علقت هيئة كبار العلماء على حادث مقتل رجل الأمن بسيهات القطيف، مؤكدةً أن الإسلام بريء من المنهج التكفيري الصادر عن فكر منحرف وعقيدة ضالة، وهو محض إفساد وإجرام تأ
أول تعليق لهيئة كبار العلماء على مقتل رجل الأمن بسيهات
  • 12683
  • 0
  • 0
migrate reporter
صحيفة عاجل الإلكترونية
صحيفة عاجل الإلكترونية

علقت هيئة كبار العلماء على حادث مقتل رجل الأمن بسيهات القطيف، مؤكدةً أن الإسلام بريء من المنهج التكفيري الصادر عن فكر منحرف وعقيدة ضالة، وهو محض إفساد وإجرام تأباه الشريعة والفطرة.

وبينت الهيئة أن ما يجري في بعض البلدان من سفك للدماء البريئة، وتفجير للمساكن، وتخريب للمنشآت، هو عمل إجرامي، والإسلام بريء منه.

وأوضحت الهيئة أن الاعتداء على رجال الأمن إجرام شنيع، وخيانة وغدر، وعبث بالأمن والاستقرار، ولا يفعله إلا نفس فاجرة، مشبعة بالحقد والخيانة والبغي والعدوان.

وكان الجندي أول فيصل بن عوض بن محمد الحربي، تعرض لإطلاق نار من مصدر مجهول أثناء قيام دورية مرور كان يقودها، بتنفيذ مهامها بمدينة سيهات؛ ما أدى إلى استشهاده.

وباشرت الجهات الأمنية المختصة إجراءات الضبط لهذه الجريمة الإرهابية التي لا تزال محل المتابعة الأمنية.

 

اقرأ أيضًا:

الداخلية: شهيد سيهات تعرَّض لإطلاق نار من مصدر مجهول

آخر كلمات شهيد سيهات.. "مع السلامة يا يُمه"

 

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك