Menu
مصر تعرض على إسرائيل هدنة في غزة مقابل وقف إطلاق الصواريخ

بعد اللقاء الذي جمع الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي مع رئيس الوزراء الإسرائيلي نفتالي بينيت، اليوم الاثنين، في قمة بشرم الشيخ ضمن زيارة رفيعة هي الأولى من نوعها منذ 10 سنوات، أفادت مصادر «العربية»، بأن القاهرة طالبت بوقف الأعمال العسكرية في قطاع غزة، وأضافت المعلومات بأن مصر طلبت إعطاء فرصة للتوصل إلى اتفاق حول القطاع أيضاً.

كما نقلت أن القاهرة طلبت من إسرائيل وقف النار بموازاة عملها على وقف إطلاق الصواريخ، وأكدت المصادر أن القاهرة سترعى مفاوضات حول الأسرى مع إجراء مشاورات مع إسرائيل بشأن تخفيف القيود على الأسرى.

وجاءت هذه التطورات بينما أعلن الرئيس المصري أنه أكد لبينيت على دعم مصر لجهود تحقيق السلام استنادا لحل الدولتين وقرارات الشرعية الدولية، وأضاف أنه شدد في القمة على أهمية دعم المجتمع الدولي لجهود مصر في إعمار المناطق الفلسطينية، كذلك أكد على ضرورة الحفاظ على التهدئة بين الفلسطينيين والإسرائيليين.

يُذكر أن المتحدث الرسمي باسم رئاسة مصر بسام راضي، كان أعلن صباحاً عبر فيسبوك، أن اللقاء بين الطرفين سيتناول عدة ملفات تهم الطرفين، من بينها جهود إعادة إحياء عملية السلام، فضلاً عن مستجدات الأوضاع على الساحتين الإقليمية والدولية.

يذكر أن القاهرة أدت دورا حيويا في مايو الماضي عندما نجحت في التوسط لوقف إطلاق النار العنيف الذي استمر لمدة 11 يوما بين إسرائيل وحركة حماس ونتجت عنه أضرارا بالغة بقطاع غزة.

أما آخر اجتماع عقد بين رئيس مصري ورئيس وزراء إسرائيلي فيعود إلى عام 2011، عندما التقى رئيس الوزراء الإسرائيلي السابق بنيامين نتانياهو حينها بالرئيس المصري الراحل حسني مبارك في مدينة شرم الشيخ، قبل شهر تقريبا من الاطاحة به.

اقرأ أيضا:

الاحتلال الإسرائيلي يؤكد صعوبة القبض على الأسيرين الفارين

بالفيديو.. أسير فلسطيني يسكب الماء المغلي بوجه حارس إسرائيلي في سجن جلبوع

2021-10-14T11:21:47+03:00 بعد اللقاء الذي جمع الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي مع رئيس الوزراء الإسرائيلي نفتالي بينيت، اليوم الاثنين، في قمة بشرم الشيخ ضمن زيارة رفيعة هي الأولى من نوعها
مصر تعرض على إسرائيل هدنة في غزة مقابل وقف إطلاق الصواريخ
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

مصر تعرض على إسرائيل هدنة في غزة مقابل وقف إطلاق الصواريخ

مصر تعرض على إسرائيل هدنة في غزة مقابل وقف إطلاق الصواريخ
  • 92
  • 0
  • 0
فريق التحرير
6 صفر 1443 /  13  سبتمبر  2021   08:40 م

بعد اللقاء الذي جمع الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي مع رئيس الوزراء الإسرائيلي نفتالي بينيت، اليوم الاثنين، في قمة بشرم الشيخ ضمن زيارة رفيعة هي الأولى من نوعها منذ 10 سنوات، أفادت مصادر «العربية»، بأن القاهرة طالبت بوقف الأعمال العسكرية في قطاع غزة، وأضافت المعلومات بأن مصر طلبت إعطاء فرصة للتوصل إلى اتفاق حول القطاع أيضاً.

كما نقلت أن القاهرة طلبت من إسرائيل وقف النار بموازاة عملها على وقف إطلاق الصواريخ، وأكدت المصادر أن القاهرة سترعى مفاوضات حول الأسرى مع إجراء مشاورات مع إسرائيل بشأن تخفيف القيود على الأسرى.

وجاءت هذه التطورات بينما أعلن الرئيس المصري أنه أكد لبينيت على دعم مصر لجهود تحقيق السلام استنادا لحل الدولتين وقرارات الشرعية الدولية، وأضاف أنه شدد في القمة على أهمية دعم المجتمع الدولي لجهود مصر في إعمار المناطق الفلسطينية، كذلك أكد على ضرورة الحفاظ على التهدئة بين الفلسطينيين والإسرائيليين.

يُذكر أن المتحدث الرسمي باسم رئاسة مصر بسام راضي، كان أعلن صباحاً عبر فيسبوك، أن اللقاء بين الطرفين سيتناول عدة ملفات تهم الطرفين، من بينها جهود إعادة إحياء عملية السلام، فضلاً عن مستجدات الأوضاع على الساحتين الإقليمية والدولية.

يذكر أن القاهرة أدت دورا حيويا في مايو الماضي عندما نجحت في التوسط لوقف إطلاق النار العنيف الذي استمر لمدة 11 يوما بين إسرائيل وحركة حماس ونتجت عنه أضرارا بالغة بقطاع غزة.

أما آخر اجتماع عقد بين رئيس مصري ورئيس وزراء إسرائيلي فيعود إلى عام 2011، عندما التقى رئيس الوزراء الإسرائيلي السابق بنيامين نتانياهو حينها بالرئيس المصري الراحل حسني مبارك في مدينة شرم الشيخ، قبل شهر تقريبا من الاطاحة به.

اقرأ أيضا:

الاحتلال الإسرائيلي يؤكد صعوبة القبض على الأسيرين الفارين

بالفيديو.. أسير فلسطيني يسكب الماء المغلي بوجه حارس إسرائيلي في سجن جلبوع

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك