Menu

صورة نادرة للملك خالد أثناء افتتاحه محطة الأقمار الصناعية بديراب

بمناسبة اليوم العالمي للتليفزيون

نشرت دارة الملك عبد العزيز، صورة نادرة للملك خالد بن عبدالعزيز، وهو بجوار الأقمار أثناء افتتاحه محطة الصناعية في ديراب. وعلقت دارة الملك عبد العزيز، عبر حسابها
صورة نادرة للملك خالد أثناء افتتاحه محطة الأقمار الصناعية بديراب
  • 25
  • 0
  • 0
فريق التحرير
صحيفة عاجل الإلكترونية
صحيفة عاجل الإلكترونية

نشرت دارة الملك عبد العزيز، صورة نادرة للملك خالد بن عبدالعزيز، وهو بجوار الأقمار أثناء افتتاحه محطة الصناعية في ديراب.

وعلقت دارة الملك عبد العزيز، عبر حسابها الرسمي بموقع التواصل الاجتماعي «تويتر»، بمناسبة اليوم العالمي للتلفزيون، على الصورة بالقول، إن تاريخها يعود إلى العام ١٤٠٠هـ الموافق (١٩٨٠م).

دور حيوي

وشهدت محطة الأقمار الصناعية في ديراب؛ منذ أن تأسست في الثمانينيات تطورًا ملحوظًا؛ حيث باتت المحطة المشغلة والموجهة لأول قمر عربي «عربسات»، وتؤدي دورها  الحيوي في المراقبة والتحكم لأقمار عرب سات، وتوفير خدمات الاتصالات وبث المحطات الفضائية للعملاء في كل دول العالم.

تأثير التلفزيون

يشار إلى أن اليوم العالمي للتلفزيون، يحتفل به عالميًا اعتدادًا بتأثير التليفزيون المتزايد في صنع القرار من خلال لفت انتباه الرأي العام إلى المنازعات والتهديدات التي يتعرض لها السلام والأمن ودوره المحتمل في زيادة التركيز على القضايا الرئيسة الأخرى، بما في ذلك القضايا الاقتصادية والاجتماعية، لذلك أعلنت الجمعية العامة للأمم المتحدة في العام 1996، تخصيص يوم لإحياء الفعاليات المرتبطة بهذا الشأن؛ وذلك وفقا للموقع الرسمي للمؤسسة الأممية.

رمز العولمة

وتعد فعاليات اليوم العالمي للتليفزيون احتفاء بأهداف تلك الوسيلة الإعلامية فقد غدا التليفزيون رمزًا للاتصالات والعولمة في العالم المعاص؛ حيث عقدت الأمم المتحدة في يومي 21 و22 نوفمبر من العام 1996، أول منتدى عالمي للتليفزيون؛ حيث التقى كبار شخصيات وسائط الإعلام تحت رعاية الأمم المتحدة لمناقشة الأهمية المتزايدة للتليفزيون في عالم اليوم المتغير وللنظر في كيفية تعزيز تعاونهم المتبادل. ولذلك قررت الجمعية العامة اعتبار يوم 21 نوفمبر يوما عالميا للتلفزيون، احتفالا بذكرى اليوم الذي انعقد فيه أول منتدى عالمي للتليفزيون.

وجاء هذا الحدث بوصفه اعترافا بالتأثير المتزايد للتليفزيون في عملية صنع القرار، وهو ما عنى الاعتراف بالتليفزيون كوسيلة أساسية في إيصال المعلومة إلى الرأي العام وإيصاله والتأثير فيه. ولا يمكن إنكار أثره في السياسة العالمية وحضوره فيها وتأثيره في مجرياتها.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك