Menu


أبرز القيادات الأمنية الجديدة في السودان وسيرهم الذاتية

يديرون الفترة الانتقالية لمدة عامين

يواصل المجلس العسكري الانتقالي في السودان، برئاسة عبد الفتاح البرهان، إدارة أمور البلاد لمدة عامين، بعد عزل الرئيس السابق عمر البشير من منصبه. ومن المقرر أن تس
أبرز القيادات الأمنية الجديدة في السودان وسيرهم الذاتية
  • 2324
  • 0
  • 0
فريق التحرير
صحيفة عاجل الإلكترونية
صحيفة عاجل الإلكترونية

يواصل المجلس العسكري الانتقالي في السودان، برئاسة عبد الفتاح البرهان، إدارة أمور البلاد لمدة عامين، بعد عزل الرئيس السابق عمر البشير من منصبه.

ومن المقرر أن تستمر العملية الانتقالية أقل من عامين في حالة تجنب الفوضى، ويضم المجلس كبار قادة الجيش وهم قادة الأفرع المختلفة للقوات المسلحة إضافة إلى رئيس قوات الدعم السريع وهي قوة شبه عسكرية تابعة للجيش ومدير عام الشرطة السودانية وممثل عن جهاز المخابرات؛ حيث رقي بعض أعضاء المجلس الحاليين بقرار البشير في فبراير الماضي.

وفيما يلي السيرة الذاتية لكبار شخصيات المؤسسة الأمنية السودانية، في ضوء مواقعهم القيادية والترقيات التي حصلوا عليها.

البرهان

ولد الفريق أول ركن عبد الفتاح البرهان عبد الرحمن الرئيس الجديد للمجلس العسكري الانتقالي عام 1960 بولاية نهر النيل، وكان المفتش العام للجيش وثالث أكبر قائد عسكري فيه، وشغل منصب قيادة القوات البرية ليشرف على القوات السودانية.

دقلو

الفريق أول ركن محمد حمدان دقلو المعروف باسم حميدتي هو نائب رئيس المجلس العسكري الانتقالي وثاني أقوى رجل في المجلس العسكري الانتقالي، وعينه البرهان ليحل محل كمال عبدالمعروف الماحي، وقد ولد دقلو عام 1975 وهو رئيس قوات الدعم السريع وهي قوة شبه عسكرية انبثقت عن ميليشيا الجنجويد التي عملت في دارفور بغرب السودان، وكان شخصية بارزة في دائرة حكم البشير.

عمر زين العابدين

كان الفريق أول ركن عمر زين العابدين نائب رئيس التصنيع الحربي وقُدم على أنه رئيس اللجنة السياسية للمجلس العسكري في أول مؤتمر صحفي للمجلس بعد الإطاحة بالبشير، ويرأس اللجنة السياسية في المجلس تحت قيادة البرهان ويعد الخبير الاستراتيجي السياسي للمجلس، ويعتقد أن له ميولًا إسلامية.

جلال الدين الشيخ

هو الفريق ركن جلال الدين الشيخ كان ضابطًا بالجيش أعاده البشير من التقاعد ورقاه إلى منصب نائب مدير جهاز الأمن والمخابرات الوطني السوداني في فبراير،

وكان نائبا لصلاح عبد الله محمد صالح المعروف باسم صلاح قوش الذي استقال من قيادة جهاز الأمن والمخابرات الوطني، وكان قوش يعد أقوى شخص في البلاد بعد البشير وحمله المحتجون مسؤولية قتل المتظاهرين ضد البشير، وتخرج الشيخ في الكلية العسكرية في نفس العام مع البرهان وزين العابدين وتربط الثلاثة علاقات وثيقة.

الطيب بابكر علي فضيل

ولد الفريق أول شرطة الطيب بابكر علي فضيل في قرية إلى الشمال الشرقي من العاصمة الخرطوم وشق طريقه ليتدرج في قوات الشرطة في البلاد إلى أن قام البشير بترقيته إلى مدير عام الشرطة السودانية في 2018.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك