alexametrics


الامير خالد بن سلطان الى اسبانيا لبحث أضخم صفقة تسلح في تاريخ إسبانيا

الامير خالد بن سلطان الى اسبانيا لبحث أضخم صفقة تسلح في تاريخ إسبانيا
  • 13
  • 0
  • 0
migrate reporter

migrate reporter

الثلاثاء - 25 ذو القعدة 1431 - 02 نوفمبر 2010 - 10:48 صباحًا

عاجل ( وكالات) - وصل الامير خالد بن سلطان مساعد وزير الدفاع السعودي الاثنين الى مدريد حيث سيجري مباحثات رسمية يمكن ان تؤدي بحسب صحيفة \"البايس\" الاسبانية الى توقيع عقد لشراء دبابات \"ليوبار2 اي\" بقيمة ثلاثة مليارات دولار. وسيلتقي الامير خالد في وقت لاحق اليوم العاهل الاسباني الملك خوان كارلوس ثم يجتمع الثلاثاء برئيس الحكومة خوسيه ثاباتيرو. وكانت البايس، الصحيفة الاسبانية الكبيرة، اكدت الاسبوع الماضي ان العقد الذي تبلغ قيمته ثلاثة مليارات دولار ويشكل اهم عملية تصدير في تاريخ الصناعة العسكرية الاسبانية، سيوقع خلال هذه الزيارة. وتأتي زيارة الامير خالد بن سلطان الذي يتولى فعليا وزارة الدفاع السعودية بسبب غياب والده ولي العهد ووزير الدفاع سلطان بن عبد العزيز نظرا لوضعه الصحي، بحسب دبلوماسيين، في الوقت الذي تسعى فيه السعودية القوة العسكرية الاقليمية المنافسة لايران، الى تحديث جيشها. ولم تتسرب اي معلومات رسمية في مدريد بشأن توقيع العقد غير ان مسؤولا نقابيا في قطاع الدفاع اشار ردا على سؤال وكالة فرانس برس الى \"احتمال اقتناء\" دبابات قتال. واوضح راوول الفاريز مسؤول قطاع الدفاع في نقابة \"كويسونيس اوبيراس\" الكبيرة \"ليس هناك حتى الان عقد (..) هناك احتمال لاقتناء دبابات قتال\"، مضيفا ان الامر قد يتعلق بصفقة تشمل \"نحو 200\" دبابة. واوضحت البايس ان العقد الجاري اعداده يتعلق ببيع \"ما بين 200 و270 دبابة قتال من نوع ليوبار2اي\" وهي نموذج معدل لدبابة ليوبار الالمانية تم تطويعها لحاجات جيش البر الاسباني وتصنعها في اسبانيا مجموعة جنرال ديناميكس سانتا باربارا. واضافت الصحيفة ان الاتصالات بشأن هذا العقد متواصلة منذ زيارة العاهل الاسباني الى المملكة السعودية في 2008، وفي حال توقيعه فان السعودية ستستلم اول 50 دبابة في 2011. واكدت البايس ان توقيع العقد سيكون رهن موافقة المجموعتين الالمانيتين \"كراوس-مافي\" و\"رينميتال\" اللتين تملكان براءة اختراع دبابة \"ليوبار\". وتأتي هذه الصفقة في الوقت الذي تسعى فيه المملكة السعودية، احد ابرز حلفاء الولايات المتحدة في منطقة الشرق الاوسط، الى تحديث معداتها العسكرية بهدف تامين تفوق عسكري على ايران وتلافي نقاط ضعف جيشها التي ظهرت خلال الهجوم الذي شنه نهاية 2009 وبداية 2010 على متمردين شيعة يمنيين على الحدود مع اليمن. وفي هذا السياق اعلنت الولايات المتحدة في 20 تشرين الاول (اكتوبر) عن عقد تسلح مع الرياض بقيمة 60 مليار دولار يشمل بيع طائرات ومروحيات. وكانت السعودية وقعت في حزيران (يونيو) 2008 عقدا مع اسبانيا يهدف الى تطوير التعاون العسكري بين البلدين، خصوصا في مجال التدريب والتعاون العلمي والتقني في مجال الصناعة العسكرية. وترجم هذا التعاون حتى الان، في تدريب طيارين سعوديين على قيادة طائرة يوروفايتر في قاعدة مورون الجوية في جنوب اسبانيا.

الكلمات المفتاحية

مواضيع قد تعجبك