Menu


الآراء
فرحان حسن الشمري
فرحان حسن الشمري
أيام معلومات

سعدت كثيرًا وأنا أستعرض العديدَ من الرسائل التي تَصلني من خلال وسائل التواصل الاجتماعي في هذه الأيام المباركة عن الاستعدادات والخدمات التي تقدّم لضيوف الرحمن من لدنّ حكومة خادم الحرمين الشرفين وولي عهده، وذلك من خلال جميع أجهزة الدولة، والتنسيق والتنظيم للمتطوعين والمتطوعات والمؤسسات الخيرية.. وأيضًا نرى من المواطنين من أقام ولائم ومآدب على الطريق للحجاج، وهذا- لله الحمد- ليس بجديدٍ؛ فهو مصدر فخر واعتزاز لجميع من على هذه الأرض المباركة، بل ما يسعد جدًا أنَّه يتطوَّر، وفي كل عام هناك الجديد، ولله الحمد والمنَّة. وأيضًا مما يحضرني الآن «هاكاثون الحج» الذي أُقِيم في جدة في العام الماضي كأكبر «هاكاثون» مسجّل في العالم في موسوعة «جينيس»، وقد فاز فيه أخوات سعوديات كريمات ببرمجة تطبيق «ترجمان» لغير المتحدثين باللغة العربية، وهو عبارة عن مسح ضوئي للعلامات الإرشادية، وترجمتها إلى لغة جوال المستخدم، وبدون إنترنت، والمخطط أن يخدم ذوي الهمم والأميين.     ومن الأمور الطيّبة نستذكر إنهاء جميع إجراءات السفر من  بلد الحاج  (مثال إندونيسيا) . قبل وصوله للمملكة. ونقول وفّق الله الجميع وجعله في ميزان أعمالهم . { رَبِّ اجْعَلْ هَٰذَا بَلَدًا آمِنًا وَارْزُقْ أَهْلَهُ مِنَ الثَّمَرَاتِ }.  

فهد بن جابر
فهد بن جابر
العقل أم غير ذلك؟

 تتفوَّق الكثير من الحيوانات على الإنسان في جانب القوة البدنية، ورغم ذلك لم نجد لها- أي الحيوانات- من الأثر ما للإنسان في تطويع الطبيعة، كشقّ الجبال، وبناء الجسور، والتسابق نحو الفضاء. بل إنَّ الإنسان- عبر التاريخ- سخّر قوة الحيوان لخدمته ولراحته، فحرث الأرض وأثارها بتطويع الثور، وحملَ الحمار أمتعته بدلًا عنه، واستفاد من مزايا الجمل لقطع الصحاري. ومن الأشياء الداعية للتفكر؛ أنَّ الإنسان يقيس قوة اختراعاته المختلفة بوِحدةٍ أسماها حصان، وهي قوة تفوق قوته، السر هو ما أوْدَعه الله في الإنسان من قوة العقل، لا القوة البدنية، وبذلك العقل يستطيع أن يكون أقوى من أي مخلوق آخر، {وَلَقَدْ كَرَّمْنَا بَنِي آدَمَ}.  على الطرف الآخر من النظرية أقول: أعرف رجلًا أفنَى حياته يعمل كمشغِّل لإحدى المعادات الثقيلة، وكانت تُوكل له مهام فتح الخطوط الأشد وُعورةً في المنطقة الجنوبية، أذكر كم كان مشغولًا، ولم يكن يُناقَش في سعر الساعة، بسبب أنَّ جدول أعماله عادة مشغول لأشهر قادمة، بعد سن التقاعد، تفاجأت بمستوى معيشته المتواضع جدًا؛ فالجزء الأعظم من المبلغ كان من نصيب صاحب المعدة لا للعامل! السؤال أليس الإنسان هو المحرك لتلك الآلة؟! شخصيًا، كنتُ أشارك في سباقات الخيل، وساعدني وزني على ركوب الأبطال منها، الجدير بالذْكر أنَّ الـمَبالغ التي كنتُ أحصل عليها لم تكن مجزية- حتى في حالة إحراز مراكز متقدمة- رغم المخاطر التي كنت أتعرَّض لها بشكل مستمر، أليس الإنسان هو المحرك لذلك الحيوان؟! الجواب: ليس المحرِّك هو الفيصل في المسألةّ، إذًا هل هو نوع الإسهام أو مداه؟ فبرغم كون عمّال مناجم الألماس يستخرجون أغلى الأحجار، إلا أنَّ مرتباتهم من أقل المرتبات على مستوى العالم، ولا يتحمل صاحب العمل أي مصاريف لعلاج العامل، بالرغم من ارتفاع مخاطر الإصابة المهنية جراء الانهيارات، وانتشار أمراض الجهاز التنفسي بينهم، هذا من ناحية نوع الإسهام. أمَّا من ناحية مدى الإسهام، فإسهام الخيّال أو كما يُسمى «الجوكي» لا يمثل النسبة الأكبر في معادلة السِباق، بل إن الفيصل هو أداء الحصان.  الآن تأمَّل معي المرتبات الضخمة للمستشارين القانونيين، والمخصصات والنسب التي يحدِّدها المحامي قبل فتح ملف أي قضية، لتعرف أن العقل- بالأصح ما يحويه- هو ما يُرجّح الكفة في أي معادلة. ولكن هل لي بالسؤال التالي: أليست مرتبات لاعبي كرة القدم أو السلة أعلى منها للمحامين والمستشارين؟  رغم كون مجهود الأخيرين ذهني بحت؟  لماذا؟  نعم، لا يزال العقل هو صاحب الوزن الأعلى في المعادلة، ولكن يجب عليك إدراك نقطة في غاية الأهمية.  متى ما كان الشخص هو المحور في الأداء، والمدى في التميز، وصاحب الإسهام الحقيقي في عمل- أي الـمُعول عليه؛ كانت قيمته أعلى. الآن لنعُد للأمثلة السابقة لنقيس صحة النظرية. حرث المزرعة- رغم كون المزارع هو من يقوم بتقسيم المزرعة، ووضع خطة عمل وإدارة قوى العاملة؛ غير أنَّ الحرث هو العملية الرئيسية، كذلك في مشغل المعدة، ومع الخيّال وعامل المنجم أيضًا، ولكنَّه يختلف تمامًا مع المستشار القانوني ولاعب الكرة. لذلك ركّز على ما تكون أنت فيه محور ومدى وصاحب الإسهام الحقيقي لتَرْفَع من قيمتك، فذلك مكمنُ القوة في معادلتك الخاصة.

منيرة عبدالسلام
منيرة عبدالسلام
تأخرك سبب تقدمك

كل تأخر في حياتك له سبب سببه الله لك.. لا تتذمر إذا كان حالك صعبًا وتريد تغييره.. عند الله كن فيكون يتغير حالك في ثانية واحدة. إن كنت موظفًا ولكن أصبح لك سنين ولم تترقَّ وإلى الآن جالس بمركزك الحالي، لا تقل هذا وذاك أصبح أعلى مني وأنا إلى الآن على حالي. من المؤكد أن الله كتب عليك أن تبقى هكذا وسيفرجها عليك، لكن دون تذمر منك.. فقط ارفع يدك إلى السماء واطلب ما شئت بالدعاء. وإن كنت طالبًا لا تقل: أنا فاشل وبكل امتحان أرسب. الدنيا دار امتحان لك، وافترض أن امتحان الفصل الدراسي أيًّا كان، في المدرسة أو الجامعة، هو امتحان كي تتخطاه وعليك فعل اللازم وبقوتك ستتخطى الصعاب.. فقط كن قويًّا واستعن بالله في أمورك وهو سييسر أمرك إن شاء الله. وإن كنت عاطلًا فلا تفكر كيف الفرج؛ لأنه يأتي من الله.. فكر وتأمل في الذي حولك. من المفترض أن الله عطل أمور حياتك وفي آن واحد يفرجها عنك. وإن كنتِ ربة أسرة، لا تفكري في الآتي بشكل سلبي، بل فكري فيه بشكل إيجابي بأن الله رزقكِ أسرة جميلة وعليكِ إدارتها بشكل صحيح، وستعلمين حينها أن هناك يتيمًا يريد أسرة فقط تضمه، وستحمدين ربكِ على هذه النعمة. وإن كنتَ رب أسرة لا تفكر في كيفية توفير لقمة العيش بتعب.. سترهق نفسك، بل فكر فيه من جانب إيجابي وجميل بأن الله سخر لي هذه الأسرة لكي يهب لي أجرًا عظيمًا. ولا تتذمر لأنك لا تستطيع حمل هذه الأثقال.. الله كلفك وهو أعلم بك وأعلم بأنك تستطيع فعل هذه الأمور، وتأكد أنه لم يكلفك أكثر من طاقتك. يتأخر عليك شيء طويلًا ولكن يأتيك في الوقت المناسب لك، وفورًا ستنسى كل التعب.. يريد الله بك اليسر ولا يريد العسر.. فكر في الأمور التي حولك دائمًا بإيجابية، وافترض لها حلولًا إيجابية، ولا تقل: حظ فلان أفضل مني، بل قل: لن يصيبنا إلا ما كتب الله لنا. فإذا مكتوبًا لك تأكد أنه سيأتيك حتمًا وفورًا.. وتأخرك هو سبب تقدمك.. كلما أخر عليك الله شيئًا، تأنيت أكثر، والاستعداد سيكون بتأنٍّ.. وكلما كان أبطأ كلما كان أفضل لك؛ لأنك تستعد، وسيأتي وقت تصبح أمورك بسرعة البرق بإذن الله.. اطلب منه الذي تريده وسيأتيك خير ما تشاء.

محمد بن طرجم الدغيلبي
محمد بن طرجم الدغيلبي
رؤية مختلفة للتعليم في المملكة

عند حديثنا عن مستقبل التعليم، لا يمكن أن نتجاوز الجهود السابقة لإصلاح التعليم في المملكة، التي جاءت على شكل العديد من المبادرات ذات الميزانيات الفلكية- إن جاز التعبير- غير أنها ومع الأسف الشديد، لم تحقق النتائج المرجوة التي كان يطمح إليها ولي الأمر، كما يطمح إليها كل سعودي؛ ليتأكد لنا أن التحدي لم يكن يومًا ما في المادة ولا في الإرادة، بل في الإدارة والعقول. وبظني أن المبادرات السابقة كانت متشابهة وتدور في نفس الدائرة، فلم تكن بينها فوارق استراتيجية جوهرية، وإنما كان هناك تغيير في التكتيكات فقط، التي هي وسيلة تُطبق لتحقيق غاية الاستراتيجية، فالتكتيك هو أداة لتحقيق الهدف المتمثلة بالاستراتيجية، ولا يمكن أن نبقى دون أي تغيير جذري في استراتيجيات التعليم، ثم نتوقع نتائج مختلفة. من المعلوم أن وزارة التعليم منذ نشأتها وحتى الآن، وهي تتعامل مع الطلاب بصفتهم العملاء الرئيسيين لها، وعلى هذا الأساس بنت كل استراتيجياتها وخططها، كما أنها تضيف على كاهلها مسؤوليات إضافية ليست من صلب اختصاص العملية التعليمية، فماذا لو أعادت الوزارة تحديد عملائها الرئيسيين، ثم ركزت عليهم من خلال التخفف من أعباء ومهام ليست من صلب اختصاصها. نتذكر في الفترة القريبة الماضية، كيف نقلت وزارة التعليم مهام الصحة المدرسية إلى وزارة الصحة، وكان ذلك إجراء صحيحًا، ولكننا لا نزال نجد الوزارة اليوم مشغولة بالمباني المدرسية، وتفرد لها وكالة كاملة لتتعامل مع شركات المقاولات، وتغرق في الصبات والأسمنت، وتخصيص الأراضي وتحديد مواقعها، أليس الأولى إسناد هذه المهمة إلى البلديات المحلية؟، كل بلدية مسؤولة عن توفير مواقع المدارس الخاصة بها وبنائها، ثم صيانتها وتشغيلها بعد ذلك. وقِس على ذلك خدمة النقل المدرسي، أليس الأولى أن تتنقل إلى هيئة النقل؟، ثم تقنيات التعليم وبنيتها التحتية، أليس الأولى أن تُنقل إلى وزارة الاتصالات وتقنية المعلومات؟. وماذا يمكن أن يحصل حين يكون المعلمون هم العملاء الرئيسيون بالنسبة للوزارة؟، وعلى هذا الأساس تبني كل خططها الاستراتيجية؛ بحيث تركز على تحسين استقطاب المعلمين وتأهيلهم وتطويرهم، وأن يكون أقل مؤهل مقبول لوظيفة معلم هو شهادة الماجستير، وتحسين الصورة النمطية السلبية تجاه مهنة التعليم؛ بجعلها مهنة مجزية ماديًا ومعنويًا، وإعادة الهيبة إلى المعلم والمهنة، وتعديل الأنظمة التي أسهمت في الخلل الحاصل حاليًا، فهل علينا التسليم بالنظريات التربوية الغربية، أم علينا أن نصنع تجربتنا الذاتية المنطلقة من ثقافتنا وعاداتنا وتقاليدنا وهويتنا وعروبتنا وديننا، والبحث العلمي الرصين، وسن تشريعات إضافية إذا لزم الأمر تضمن إعادة الهيبة لمهنة التعليم؟. ثم زيادة أعداد المعلمين بالنسبة للطلاب؛ بحيث يتوافر في كل فصل دراسي ما لا يقل عن معلمين وما لا يزيد على ثلاثة؛ بحيث يكون هناك معلم رئيسي ومعلم مساعد في كل فصل، مع المحافظة على نسبة عادلة بين المعلمين والطلاب تضمن عدم تكدس الطلاب، وزيادة أعدادهم في الفصل الواحد. هذا ما نعنيه بالتغيير الاستراتيجي الحقيقي، أن يكون المعلم هو الشغل الشاغل لوزارة التعليم ومحور العملية التعليمية بالنسبة لها. ولا بد أن يكون السؤال الذي يتبادر إلى الاذهان الآن هو: ماذا عن الطلاب؟، فالجواب هو أن الطلاب هم عملاء للمدارس، كل مدرسة تسعى إلى استقطاب أكبر عدد من الطلاب وأفضل المعلمين، فهي حريصة على الكم وحريصة أيضًا على الكيف؛ لأنها سوف تحصل على مخصصاتها المالية بناءً على أعداد الطلاب لديها، وبناء على جودة مخرجات العملية التعليمية وهم الطلاب في هذه الحالة، الذين سيخضعون لاختبارات القياس من قبل هيئة تقويم التعليم. وفي الختام، علينا أن نتساءل: ماذا لو لم نُحدث تغييرًا حقيقيًا في منظومة التعليم؟ كيف سيؤثر ذلك على الرؤية؟ كم سنخسر من المال؟ ماذا لو لم يقبل صاحب السلطة نقل صلاحياته إلى الجهات ذات الاختصاص؟.. أسئلة إجاباتها مؤلمة بلا شك، والقرار يحتاج إلى عزم وحزم، ويحتاج إلى روح الحكومة الرشيقة، التي وقفنا على إنجازات سابقة لها؛ لذلك نحن لا نملك إلا أن نتفاءل.

فرحان حسن الشمري
فرحان حسن الشمري
بين الفرضية والواقع

كان كثير من العلماء والمفكرين، مع تعاطيهم للمعرفة والعلم قديمًا وحديثًا، تظل وقد تكون غير إرادية وغير مقصودة.. هي قراءة وتوقعات للمستقبل قياسًا على معطيات الحاضر وتراجم التاريخ وعوامل النبوغ والفراسة وغيرها.. وهذا ما تقوم عليه وزارات التخطيط ومراكز الدراسات المستقبلية في الغرب؛ حيث تتقصى وتدرس ما تؤول إليه مؤشرات الاقتصاد والاجتماع والسياسة، ومنها تستقي اعتمادها ودخلها وسمعتها في ضوء نجاح توقعاتها، وفي أحيان كثيرة يدفع ذلك بعض الاقتصاديات والدول إلى الاستفادة من  هذه التوقعات الإيجابية بالنسبة لها وتحويلها إلى أهداف ومن ثم إلى خطة عمل؛ ما يزاوج بين التوقع والواقع. وعلينا كأفراد أن يكون لنا مركز دراستنا أو استقصاءاتنا الخاص بنا؛ نستشف به المعطيات، ونشخص التوقعات الإيجابية لنا، ولا ننتظر بل نبادر ببلورتها وعمل خطتنا، ونجيرها كأهداف ذكية (قابلة للقياس وخط زمني معين)، وبذلك تتحقق معادلة جَسْر الفرضية والواقع.. وهنيئًا لك فرحة الإنجاز.

خلف الحمود
خلف الحمود
المشاريع البلدية سُرقت أم صوتك الذي سُرق؟

عندما مُنحت خيار الانتخاب لممثل في المجلس البلدي ليكون صوتًا لك في تقديم الخدمات البلدية للحي الذي تسكن به، كان من باب أولى أن تختار صاحب البرنامج الانتخابي القريب من احتياجك. كان من الطبيعي أن يتصدر المشهد في الانتخابات البلدية، الترابط القبلي والعائلي؛ لكن الأسماء ذات الكفاءة كانت بعيدة عن اختيارات الناخبين، وكان الأقرب خيار «الفزعة» للأكثر محبة في المجتمع. من أدوار المجلس البلدي استقبال الشكاوى والملاحظات، وعقد اجتماعات مع المواطنين، ومراقبة أداء البلدية في كل أعمالها ومراجعة الميزانيات وغيرها من المشاريع التي تخص المواطن بالدرجة الأولى وأخرى تهمه بشكل غير مباشر كالمشاريع الاستثمارية. زيادة الوعي والاهتمام بصوتك كمواطن ناخب، يجب أن يكون بالتوازي مع اهتمامك بالمشاريع البلدية، صوتك الحقيقي سُرق عندما ذهب لابن القبيلة على حساب ابن الكفاءة في المجتمع، ولم تسرق المشاريع البلدية.

عبير صالح الصقر
عبير صالح الصقر
اللائحة التعليمية الجديدة تتجاهل الشهادات العليا

في علم الإدارة، نعلم جيدًا أن لكل تطوير مدًا وجزرًا. أراه ظاهرة صحية لتحقيق الغايات المرجوة، ومع التغيّرات الكبيرة في سُلم التعليم كان طبيعيًا الحاصل حولها من أخذ وعطاء بين أفراد فئة هي الأكبر والأكثر تمثيلًا في المجتمع، وكلما اهتزت شرائح هذه الفئة ستربو النتائج نحو ازدهار يُرضي الجميع بلا شك، كيف لا وهي طبقة المثقفين في المجتمع. قال تعالى (فإذا أنزلنا عليها الماء اهتزت وربت). خاصة في ظل قيادة اتفق الجميع منذ توليها منصب وزير التعليم على حكمتها وخبرتها وأهليتها، قد يرى البعض أن هذه الكلمات تطبيل وتزلف، لكن ليكن في علمك عزيزي القارئ أنني أكثر من تضرر من اللائحة الجديدة؛ كوني من حملة الماجستير، فامتيازات عدة غابت عن واضعي اللائحة لهذه الفئة؛ حيث تمت مساواتي بالرتبة (معلم ممارس) مع زملائي أصحاب مؤهل البكالوريوس التربوي وغير التربوي، وهذا فيه هضم لحق من كابد سنوات الدراسة في سبيل الحصول على مؤهل الماجستير؛ حيث تم إيفادي من الوزارة. ولا يخفى عليكم عمليات الفرز والإجراءات المضنية، التي يتعرض لها المتقدم من قبل إدارة التدريب والابتعاث؛ ليُمنح فرصة مواصلة مسيرته العلمية، مع العلم بأن تطبيق اللائحة لا يتعارض مع تسكيننا على رتبة تليق بمؤهلاتنا! وكما هو واضح من السُلم فإن العلاوة ستكون أقل، وهذا يتعارض مع ما صرح به معالي الوزير بأنه لن يكون هناك أي نقص في مميزات المعلمين في اللائحة الجديدة. وتوقف العلاوة في آخر السُلم على خلاف ما تضمنته اللائحة القديمة من استمرار العلاوة لأصحاب المستوى السادس. وبعد وقفة تأمل لهذه المستجدات، آثرت أن أكون منطقية في الطرح وأمينة بحروفي، وألا أفجر في الخصومة. فالرخص التعليمية نظام متبع في أغلب الدول، إنما الاعتراض على بعض التفاصيل الإجرائية، فعلى سبيل المثال بعد قراءتي اللائحة ومقارنتها بمعرفتي السابقة حول بعض التجارب المحيطة،  استوقفني تجاهل بعض الضوابط- (المعمول بها في العديد من الجهات الرسمية)- عن اللائحة مثل؛ ربط الرتب بالتأهيل وبالتالي تسكين أصحاب المستوى السادس على رتبة (معلم خبير). استمرار العلاوة كمكافأة بعد الوصول إلى نهاية درجات رتبة خبير؛ كونها مستمرة في السلم القديم، من منطلق ألا تقل المميزات لكل المعلمين عما كانت عليه بالسابق. وآثرت أن أعبّر عن رأيي عبر قنوات شرعية فتحتها الوزارة مشكورة  للنظر في مقترحات منسوبيها. والأهم آثرت أن أطمئن بالله، ثم بالرؤية التطويرية لمملكتنا الغالية، والتي من أهم ركائزها، تأهيل منسوبي التعليم والاستثمار فيهم، خاصة أنه بين السطور تطلعات لتحقيق الرضا الوظيفي للجميع، إذ بادرت الوزارة باستقبال مقترحات لتطوير لائحة شاغلي الوظائف التعليمية. ويحدوني أمل بأنها ستحظى باهتمامهم، وأن صوتنا سيصل،   وأن معالي وزير التعليم حريص على أبنائه المعلمين والمعلمات. وستتكاتف الجهود للوصول إلى تعليم متميز بأيدي معلمين متميزين تربطهم علاقة ثقة متبادلة مع وزارتهم.  

محمد الرساسمة
محمد الرساسمة
نشوة النصر..

تتكالب عليك وتحاول أن تفتك بك، تجتمع قلوب الحاسدين على إلحاق الضرر بك، يستغلون كل ما يملكون من عناصر قوتهم، لا يتوانون بضربك في مقتل، كل ذلك لأنك شخص ناجح، ونجاحك يعد مصدر خطر على أهدافهم المجهولة والمعلومة. لا ينامون الليل، يحيكون الدسائس في دجى الظلام، ولديهم المهارات اللازمة في ذلك، فالظلام يهتويهم؛ لأن الشبه الكبير بينهم جعلهم متناغمين لأقصى درجات لونه وأشباحه، وجوههم مكفهرة من الغيظ، وأياديهم ملوثة بأحبار زرقاء حتى صاحت الأحبار من هول ظلمهم. هذا العبد الفقير إلى ربه تسلح بالدعاء والصبر، وتزود بذخيرة الحق فأصابهم في مقتل تلو المقتل، لا يسعون إلى التطبب بالصلاح بل حملوا قوافل الكيد في سبيل رضا صنمهم الذي يخشى من ظله، فسيف الحق يبتر ظلمهم ويجعلهم يتناسلون من كنانة هذا الصنم الهش المقرمش. عزيزي القارئ ستجد أن هناك مرضى في طريق نجاحك مصابون بداء الحسد، لن يبرحوا حتى ينالوا منك، ولن يفارقوا الظلام حتى ينهشوا ضلعك، تجد ابتساماتهم لا لون لها، ترهقهم أفعالهم القترة، لا يعرفون السمو والرفعة، يصيحون من أنفسهم حتى تلبستهم وجوه غبرة. هؤلاء يتأذون يوميًّا من نجاحك، تراهم يجلسون على رصيف الأذاء، يعلو نباحهم على قافلتك، وإن ألقمتهم حجرًا فلن يكفون، يعودون بك إلى عصر طباشيرهم، لا يجيدون سوى لغة الدناصير، يمتطون الوطواط بأساطيرهم فلا حواجب فوق أعينهم، ولا كتوفًا ترفعهم، تتحسر شواربهم على وجودها فوق شفاهم، ليسوا سوى أضغاث وبراغيث، وقوفهم على طرف ثوبك قمةً لهم، يبيضون ولا يلدون، يسفك بحسدهم الوقت لا أكثر. سيدي الطموح الناجح بعد أن ماتوا بغيظهم، لديك نفس مطمئنة، انتصرت على شرورهم، سيفتحون لك صفحةً أخرى من الزور والبهتان، أسمعهم شيئًا من التاريخ والعبر، أشكر الله كثيرًا عندما تتذكر علو ضحكاتهم، أنظر لهم بشيء من التواضع، وتعلم أن أفضل انتقام لك هو أن تنتقم بنجاحك، شاهد أُخدود أعمالهم، سترى النار قد التهبت، ستراها قد اشتدت، فوقودها سعير إنجازاتك.  

النيرة غلاب المطيري
النيرة غلاب المطيري
ملتقى التوظيف الأول بحفر الباطن

إن الاستثمار الحقيقي للشعوب، يكمن في توظيف قدرات أبنائها وتوجيهها الوجهة السليمة، واستغلال الطاقات بما يعود بالنفع والخيرات على أوطانها، وكم من أمم ارتقت وعلت بسمو أفعال شبابها وشحذ همم الطموحين من أبنائها الذين أوقدوا شعلة الحضارات  في منابر التحضر والتطور، وكم من أمم أهلكت بالجوع والتخلف عندما أهملت ذلك الجزء النابض من شعوبها وتركته فريسة سهلة لبراثن الجريمة والتخلف والبطالة. ولا شك أن رؤية مملكتنا الحبيبة 2030 ارتكزت على التحرك بخطوات سريعة وثابتة نحو التطوير وتأهيل للكوادر وتحسين الإنتاجية، هي رؤيةٌ فتحت كل الأبواب الممكنة وطرقت كل السبل لمستقبل مشرق واعد لوطن طموح وشعب مواكب. وتماشياً مع هذه الرؤية الطموحة، أعلنت الغرفة التجارية بحفر الباطن مؤخراً، عن انطلاق الرابط الإلكتروني لملتقى التوظيف الأول لعام ٢٠١٩م تحت رعاية سمو الأمير منصور بن محمد بن سعد آل سعود محافظ حفر الباطن، وقد سبق هذا الملتقى مبادرة سموه الكريم لتدريب ٢٠٠٠ شاب وشابة وتأهيلهم لسوق العمل. ويعد هذا الملتقى فكرة رائدة في تطوير العقول البشرية وتوليد أكثر من ٩٥٠ وظيفة لأبناء محافظة حفر الباطن، وهذا يعكس حرص المحافظ وسعيه الحثيث لتقديم خدمات أفضل لأهالي المحافظة، وحرص أعضاء الغرفة التجارية ممثلةً برئيسها الأستاذ رفيدان الحميدي المطيري، إيماناً بأن يكون القطاع الخاص شريكاً فاعلاً ومؤثراً ينبغي عليه القيام بدوره لتوليد الوظائف المجدية لشباب وشابات المحافظة، والذي بادرت من خلاله أكثر من ١٨ منشأه من القطاع الخاص بتوفير تلك الوظائف، وهذا ما يعكس العقلية المواكبة لرجال الأعمال والشركات لخدمة الوطن والمواطنين. الجميع رفع شعار «كلنا للوطن» وكل جهودهم تسير نحو تحقيق أهداف رؤيته، ولعل هذا الملتقى قد يكون بمثابة وميض الأمل، وفرصة سانحة وحلم جميل على وشك أن يتحقق لكل من يشكو هم البطالة وعبء العطالة وكدر العيش/ هو ملتقى بإذن الله سيحقق آمال الكثيرين بأن يكون لهم دور بارز وشأن عظيم لخدمة الوطن وتحسين وضعهم المعيشي واستشعارهم بالرضا والأمان الوظيفي، ومن ثم الانطلاق نحو الحرفية والمهنية ليوقدوا بإذن الله شعلة التطوير لوطنٍ  لا يليق إلا بكل رفعة وسمو.

منيرة عبدالسلام
منيرة عبدالسلام
اختلافك سيد موقفك

 علينا تقبل اختلاف وجهة النظر بروح رياضية لا بتعصب، وأن الله خلقنا وفرقنا ولكن تلك الفروقات هي التي جعلت الحياة تصبح كمثل الأوتار. رأيت بحياتي أناسًا كثيرين لا يحترمون وجهة نظر غيرهم، وكأنهم يريدون الكل أن يسيروا على أفكارهم، كل إنسان لديه ردة فعل معينة وقول معين، وعلينا أن نفهم بأن هذا الاختلاف هو الذي جعلنا نتعايش مع بعضنا. لا تقول أكره فلانًا لمجرد أنه لم يؤيد رأيك، أنت ستقول رأيك بموضوع معين وهناك سيكون مؤيد ومعارض، وعليك تقبل الأمر بأن أحدهم سيكون لك من الكارهين وأحدهم سيحبك حبًّا شديدًا. دائمًا ضع نفسك مكان الذي عارض رأيك وقل لماذا هو عارضني؟، هل هو كاره لي أم حاقد أم يريد تشويه صورتي أمامهم؟، أم هو مجرد رجل قال رأيه السديد أم يريدني أن أفشل؟، وبعد ذلك ستعلم بكل روح رياضية.  تقبل لأنه هناك أناس هكذا ستخلق كي تكسرك، الله أرسلها لك كي تتعلم من خلالهم درسًا ويكونون مثل الموعظة لك. كن دائمًا مختلفًا لا تكن كمثلهم، وإن وصفوا اختلافك بأنه جريمة لا ترد عليهم، فقط شاهد أنت ماذا تفعل، وإن لم تكن تؤذي أحدًا ولا تعارض دينك فأنت في الطريق الصحيح، وما عليك إلا أن تعطيهم ردة فعل باردة فقط، تدل على عدم الاهتمام لمن يريد كسرك. تذكر بأن الله لن يمنع رزق لك وسيأتيك رغمًا عن الجميع وسيكون لك قريباً كل ما تمنيت، فقط تقبل اختلاف غيرك، وهم عليهم تَقَبُّل اختلافك وطريقك وسيكون الأمر بيد ربك.

محمد الرساسمة
محمد الرساسمة
كهوف العزلة !

ارحل وابتعد، اختر مكانًا لا تعرف فيه أحدًا، أثقل حقيبتك بما تحب، اقطف خمسة عشر يومًا من عامك وحيدًا، اعتزل العالم بأشخاصه وتقنياته، جالس لبك، واستمع لأريجك، تصفح وجدانك، ماشي أقدارك، حاسب فؤادك، واستمتع بصحبة ذاتك، وأطلق لها العنان في عزلتك. إن العزلة استجمام تصفو فيه أرواحنا، وتجعل أيامنا المقبلة أكثر اتزانًا، وتجعلنا نقف أمام أنفسنا متسائلين، نراجعها تارة ونشد على يدها تارة أخرى، نحاول بالعزلة أن نغتسل بها من همومنا ونشذب أطماعها، ونستذكر بها نعم الله علينا، وفي عزلتنا نستجدي مهجتنا ونهذبها من كل اضطراب حلّ بها. في كهف العزلة ستُعسف أفكارك وتصطف طموحاتك، وإن كنت في عمر السبعين أو طواك عمر الثلاثين فأنت لم تمت بعد، فربما أن كهفك هو الملجأ الذي سينقذك من لحظات الاحتضار، وربما يُحيي جثمان أمالك، فلا تزاحم نفسك بأنفاس أخرى فهي واحدة فقط تستحق منك أن تدللها. لا أخفيكم بأن كل محاولة للعزلة ليست رحلة ناجحة، فقد لجأت لها طوعًا وخشيت الوحدة، فتفاجأت أن في انتظاري حفلة صاخبة مع بنات أفكار غانية، ثملنا معًا حتى ساعات الصباح الأولى ثم عدت إلى حياتي، ولم أستمتع بالعزلة، وبعد محاولات متكررة أتقنت قواعد لعبتها فكانت السعادة مستقبلةً لي عند بابها. يقول وديع سعادة: «كأنَّ الاحتفاء بالذات لا يتمُّ إلا بالعزلة، وهو محق فكل رسام ومؤلف وشاعر وملحن وصاحب قرار احتفى بذاته بالعزلة حتى أنتج مملكة إبداعية مخلدة»، هؤلاء المبدعون ذهبوا إلى الكهوف، معتزلين الإنس ولا يأبهون بمرور الجان، تجدهم محدقين الأبصار، تراهم في زوايا الغار، كأن وحيًّا سيهبط أو روحًّا ستصعد. في الحقيقة أني أحمل ذكريات سعيدة في رحلات خلوتي وانفرادي والأجمل من ذلك أنه لا أحد يعرف بتفاصيلها سوانا، لكنني سأبوح لكم بأحد أسرار نفسي عندما التقيت بها في العزلة فقد قالت لي، وهي متبرجة، وأخيرًا بقينا لوحدنا!  

فهد بن جابر
فهد بن جابر
فيلسوف روما وخبير مكة

يقول المثل المشهور «كل الطرق تؤدي إلى روما»، وهو مَثل -كما يتضح- يفيد بأن هناك أكثر من طريق للوصول إلى نفس المكان. ومنه يمكننا أيضًا أن نفهم أن هناك أكثر من طريقة لأداء شيء واحد، أو للوصول إلى نفس النتيجة. هذا منهج جيد لمن يعتقد بوجود طريق وحيد لكل شيء، وجيد جدًا لمن يبحث عن فرص التطوير، وممتاز لمن اعتاد أن يكون هو المصيب دائمًا. ويقول المثل العربي: «أهل مكة أدرى بشعابها لحضور التجربة، ولثمرة الممارسة قيمة لا تُقدر بثمن. فلا يضاهي الخبرة علم، ولا التجربة التنظير. نعم هناك شعاب وشعاب، لكنها لا تستوي. رغم كونها تولد من نفس الجبل لتصب في نفس الوادي».  وكأن خبير مكة يقول لفيلسوف روما: «نعم هناك أكثر من طريق لروما، لكن بعضها طويل والآخر أطول، وهنالك منها ما هو قصير وما هو أقصر، وكذلك يوجد منها الأقصر أيضًا. هناك منها ما هو آمن، وما هو مريح، وما هو سهل، وما هو واضح وووو». يتفق الفيلسوف والخبير على «أن العلم بالأشياء مهمة جدًا» إلا أن خبير مكة يضيف: «والمعرفة أهم من العلم». هنالك فرق بين أن تعلم بالشيء، وأن تعرف أكثر، وتفقه الأسباب، وتفهم الأسرار. من أفضل ما سمعته من الدعاء قولهم: «يا مُعَلِّم داوود عَلِّمنا، ويا مُفَهِّم سليمان فهِّمنا. فصحح الابن الفاهم الفقيه حُكم أبيه العالم في موضوع الطفل والمزرعة». وفي الختام لا فائدة من علم لا يُنتفع به ولا من فهم لا يتبعه عمل. اللهم إنا نسألك علمًا نافعًا وعملًا صالحًا مُتقَبَلًا.  

فرحان حسن الشمري
فرحان حسن الشمري
يسروا والإنجاز

يشكو البعض من قلة الإنجاز وميلهم للتراخي والتسويف، وقد قام البعض بحضور محاضرات ودورات وورش عمل، وأنفق عليها، وقرأ الكتب وأيضًا من خلال الإنترنت، وهو شيء طيب ومؤشر جيد على الرغبة بالتغيير. ومن هذا المنطلق نقول، إن العمق وفي ضوء كثير من النظريات والمرويات سبب ذلك هو إعطاء أهمية مبالغ فيها للعمل والأشخاص، ما يخلق ما يسمى "فائض احتمال" فينشأ ذلك شعور أو مشاعر أو قوى كما تذكر بعض النظريات معاكسة وبنفس القوة لما ترغب (حسب قانرن نيوتن من جهة المساواة بالقوة والمعاكسة بالاتجاه). ويتجلى ذلك في فتور الحماس ومن ثم التراخي والتوقف أو المماطلة والتبرير، وقد يؤدي لما هو أسوء؛ الإحباط، وبناء صورة ذهنية غير صحيحة وتركيب قناعة وبرمجة عميقة وداخلية، بالرغم من أنه يمكن معالجته، وذلك عن طريق أخذ الأمر ببساطة وتيسير وعدم إعطاء أهمية مبالغ ورفع سقف التوقعات. ومن التقنيات الموصى بها تقنية "ماذا سيحدث؟" أي بالشعبي "إيش راح يصير؟"، بالتأكيد لن تكون نهاية العالم على يديك، وعلى كل حال تحسب كتجربة لك في حال جانبها النجاح لا سمح الله. قال صلى الله عليه وسلم "يسِّروا ولا تعسِّروا، وبشِّروا ولا تنفِّروا" وفي القرآن والأحاديث والنظريات العلمية والسلوكية ما يدعو إلى أخذ الأمور ببساطة وتوكل على الله، وأن ذلك مكمن وعمق في الإنجاز المحقق. يقول ليوناردو دا فينشي: "البساطة هي التطور الأدق".

مهدي السروري
مهدي السروري
إعلاميٌ في ذاكرةِ الأمير

كل عام وأنتم بخير، وينك البارحة ؟ ماشفناك ؟ ليه ماجيت ؟ أفتقدناك، وينك عن المناسبة ؟ بهذه الكلمات  استقبلني صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن ناصر بن عبدالعزيز أمير منطقة جازان، بالقاعة الرئيسة  بمركز الأمير  سلطان الحضاري بمدينة جازان، في صباح أول أيام عيد الفطر المبارك لعام ١٤٤٠ من الهجرة، حينما كُنتُ ضمن المهنئين لسموه بالعيد، وبحضور صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن عبدالعزيز بن محمد بن عبدالعزيز نائب أمير منطقة جازان، ووكيل الإمارة ووكلاء الإمارة المساعدين، وقيادات ومديري الجهات الحكومية من مدنية وعسكرية وأعيان ووجهاء المنطقة وجمع غفير من المواطنين  .  إنها كلمات تسير كأغاني العطر ورشات من غيث مغيث إلى روحي الظمأى لكل فخر، لقد كانت كلمات سموه هي انعكاس لضيائه الفاتن، ضياء تحنو وتهفو له كل القناديل الأخرى، كلمات جعلتني أسير اللحظة المترفة من جاذبية شذاها، كانت لحظة من حلم صحا بذاتي فتفاجأت وسُعِدتُ بكل شرف  بهذه الأسئلة، النابعة من أميرٍ ذي هيبة، وبقوةِ قائد محنك، فكانت بمثابة عتب الأمير المتواضع، فكُنت بين ذُهُولِ الأسئلة، وبين الإجابةِ المقنعةِ لسموهِ مشرقِ الذاتِ من شمسِ كلماتِه الذائبةِ في ظلالِ الجمالِ وبوحِ المكان، حديثٌ أضفى على ملامحِ مشاعري أفراحًا تُغنّي بهِممِ الطموح إلى ما أحيا به حد الانبهارِ وبهجةِ الألق، عندها أجبتُ سموه قائلًا : تحت أمركم طال عمرك، موجودين طال عمرك، ونحن رهن إشارة سموكم، ولكن هناك  ظرف طارئ منعنا من الحضور طال عمرك، والمعذرة منكم يا سمو الأمير، لحظاتٌ جميلة تشرفتُ فيها  بتجاذبِ أطرافِ الحديثِ مع سموه. فيما كان كلُ الواقفين بجوارِ الأمير يُصغُونَ للحديثِ الباسمِ بيني وبين الأميرِ المثقف اللبق ذي الحديثِ الشيقِ السلسِ العذب الآسرِ للعقولِ والقلوب. وكان تساؤل سمو الأمير عني لعدم حضوري اللقاء الذي عقده سموه  بقصره بمدينة جازان  مساء يوم الإثنين ٢٩ رمضان ١٤٤٠ من الهجرة  أي ليلة العيد (بوكيل وزارة الطاقة والصناعة والثروة المعدنية لشؤون الكهرباء الدكتور نايف العبادي والوفد المرافق له الذي يزور المنطقة)، ويأتي هذا اللقاء؛ تنفيذًا لتوجيهات خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وسمو ولي عهده «حفظهم الله»؛ وذلك لبحث أسباب انقطاع الخدمة عن المنطقة.  هذا الملك ذو العزم والحزم الذي قال فيه أحد الشعراء : ما هان يوما سعوديٌّ وأنت لنا.. حسبي بأني سعوديٌّ بنبض دمي  وكان اللقاء لبحث الإجراءات والحلول التي نُفذت؛ لمعالجة الوضع وإعادة التيار إلى كل المواقع والمحافظات وتفادي ذلك مستقبلًا . ‏أسئلة سموه تبعث الحماس في نفسي، لقد كانت أسئلة تأخذني إلى عنان السماء فخرًا وزهوًا، أسئلة سمو الأمير  تعكس اهتمامه الشخصي بالإعلام، أسئلة سموه تؤكد أن سموه على اطلاع ودراية بالذين قدموا عطاءهم المميز في مجال الإعلام؛ لخدمة مجتمعهم وتنمية وطنهم الشامخ.  لقد كانت رسالة في غاية الجمال من لدن صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن ناصر  «يحفظه الله» لمن أفنوا حياتهم لخدمة الوطن ولهم بصمتهم الفاعلة وكلمتهم المؤثرة لمعالجة السلبيات. كلام سموه الموجه لي وسام على صدري وتاج على رأسي و تحفيز لمواصلة العطاء، ويعكس وفاءه لمن يعمل من أجل رقي الوطن ونهضته، وهذا ولا ريب يحملنا مسؤولية كبرى بأننا شركاء النجاح مع سموه في تنمية المنطقة وازدهارها، تساؤل سموه عني زادني فخرًا واعتزازًا، ويؤكد أنني في ذاكرة سموه، كما هو في قلوبنا حُبًا، حينما يسأل عنك مسؤول بحجم الأمير محمد بن ناصر بن عبدالعزيز  أمير منطقة جازان، فهذا  ليس بالأمر  السهل، فإن لذلك وقعه الجميل في النفس، وبذلك يسطر سموه جميل عطائه لي، فهو قائد يبثُ روح الحماس والمثابرة في نفوسنا، فهو دائماً مُحفزاً وداعمًا لي، فلا أنسى تكريمه لي في عام ١٤٢٩ من الهجرة بعد حصولي على جائزة الأمير محمد بن ناصر  بن عبدالعزيز للتفوق في مجال الإعلام المميز في دروتها الخامسة  بحضور ضيف الجائزة معالي وزير الصحة الدكتور حمد المانع. فسموه صاحب رؤية ثاقبة، وهو لبيب العقل، وحصيف الرأي، وحليم في تعامله، وهناك مواقف حكيمة لسموه معي لن أنساها أبدا، وعلى مدى ١٨ عاما منذ صدور الأمر الملكي الكريم في شهر محرم ١٤٢٢من الهجرة  بتعيين سموه  أميرًا لمنطقة جازان وإلى عامنا هذا ١٤٤٠ من الهجرة  وعلى امتداد تلك السنين ونحن بجانب سموه في المجال الإعلامي، نقوم بعملنا الإعلامي على أكمل وجه  من خلال التغطية الإعلامية للمناسبات والفعاليات التي يرعاها سموه وكذا أخبار المنطقة في وسائل الإعلام التي أعمل بها المسموعة والمقروءة . ولي مع سموه مواقف طريفة وعفوية، فصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن ناصر بن عبدالعزيز يعتلي على قمم المجد والشموخ، ويسمو على هامات المعالي، فلا يُشيد إلا بما أُعجب به، فلا يُشيد إلا بما يليقُ بالإشادة. تشرفتُ أن جعلني سموه في دائرة اهتماماته، من ملاحظة سموه عدم تواجدي في هذه المناسبة رغم تواجد العديد من الإعلاميين ، ويُبدِي لي سموه ارتياحه لوجودي في المناسبات التي يرعاها أو يحضرها سموه، وأن عدم وجودي لفت نظره، مما يعكس بأنني في بال سموه، لقد أكرمني سموه بجميل اهتمامه  ولطف تعامله وجَمّ تواضعه. صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن ناصر، شكرًا لكم أن منحتني اهتمامك، شكرًا لتمييز سموكم لي؛ لأنكم أمير التميز، شكرًا لحرصكم على حضوري هذا اللقاء، لكم الشكر والثناء، مليئة بالحب و التقدير، ولتعذرني يا سمو الأمير، فما قلته فيكم قليل في حق سموكم.

منيرة عبدالسلام
منيرة عبدالسلام
حلق إلى الأفق

تحدِّ نفسك ولا تيأس بأمر الطريق، قم ونفذ، لا تجلس وتتمنى، تحرّك واعمل ومن ثم ستنجز، التفت إلى نفسك وحلق في سماء ذاتك. اتبع أحلامك وأهدافك وحولها إلى مهام عليك أن تنفذها، وقرر القرارات الصحيحة حيال ما تحول أهدافك إلى مهام، وتطلع نحو الأفق دائماً، لا تجعل اليأس يهزمك؛ لأن ما تحلم به ما جاء لك، بل هذه مجرد أسباب سببها الله لك كي تخطو الخطوة الجادة وتتعلم كيف تتقن مهامك. المهام عبارة عن نقاط، مثلاً اليوم سأنجز هذا وهذا وهذا، ولكن ذاك سأجعله باليوم الآخر، وواصل إلى ما ترى نفسك أمام حلمك وأنت لا تعلم كيف وصلت، لأنك سهلتها على نفسك بالمهام. اصنع لك كيانًا خاصًا لا تجعل أحدهم يدخل في كيانك ولا يتحكم في مسارك، وإن كان خطراً قل لهم لا يهمني، ما دمت مؤمناً بربي لا تهزني أي ريح وإن كان وصولي لما أريد بأنني أحلق في السماء سأحلق لأصل وسأصل في النهاية إلى ما حلمت به وسيكون لي كن فيكون. اشغل جسدك بالرياضة وتفكيرك بالقراءة وقلبك بطاعة رب العالمين، لا تدع فرصة فراغ تلهيك عن ما يجول في داخلك، وإياك أن تقول مرت سنين طويلة على أهدافي ولم تتحقق، ورُب أهداف تحققت بعد عشر سنين ولكن نجحت نجاحًا باهرًا، ورُب أهداف حققتها بعد سنة ولكن فشلت بها فشلًا ذريعًا، أعطِ نفسك المحفزات دائماً كي لا تيأس وستصل لما تريد قريباً، انظر إلى الأفق وسترى الله حقق لك مرادك، دائماً انظر إلى فوق، وتطلع دائماً، ابنِ لا تهدم دائماً، اسع ولا تهمل دائماً، أنت قوي وليس ضعيفًا، اثبت لمن حولك بأن فوقك رب إن أراد شيئًا لك سوف يقول له كن فيكون، سبحانه سيدبر أمرك.

أكثر الآراء