Menu
الآراء
د. عبدالله القفاري
د. عبدالله القفاري
أهم 20 سببا في فشل المشاريع الناشئة

المشاريع الناشئة سواء الصغيرة أو المتوسطة هي اللبنة الأولى لتقوية الاقتصاد الوطني لهذا لاتزال ألمانيا كأحد أهم الدول الاقتصادية في العالم تصر على بناء اقتصادها من خلال دعم المؤسسات الصغيرة والمتوسطة وتشجيعها على الاستمرار؛ لأنها ترى أنها أساس متين لاستمرار الاقتصاد المتوازن للأمة الألمانية. في هذه المقالة سوف أستعرض أهم الأسباب التي تدفع مثل هذه المشاريع للتوقف وعدم الاستمرار؛ حيث تشير بعض الدراسات إلى أن نسبة 93%من المشاريع الناشئة تفشل في عامها الثالث بينما نسبة 60% منها تفشل قبل تمام عامها الخامس ونسبة 30% من هذه المشاريع تفشل قبل عامها الثاني. لذا أحببت أن أكتب للقارئ الكريم أهم عشرين سببا لفشل هذه المشاريع اليوم وقد أشارت منظمة CB Insights إلى هذه الاسباب في دراسة لها بعد أن قامت بدراسة أكثر من 100 مشروع فشلت بعد بدء التشغيل.  ولعلي أقدم بين يدي أصحاب المشاريع الناشئة ورواد الأعمال هذه الأسباب مرتبة حسب أهميتها لعلها تكون خارطة طريق لهم حتى يتلافوا الوقوع فيها مبكرا. 1). الملاءمة السوقية 42% ) وأهم سبب في هذا الفشل أن يكون المشروع أو المنتج أو الخدمة المقدمة غير ملائمة أو مناسبة للسوق مما يسبب في قلة الطلب وتوقف المبيعات. 2). السيولة النقدية 29%) بينما جاء السبب الثاني نفاد الرصيد النقدي مما يشكل صعوبة في الاستمرار والتطوير ودفع حتى الأساسيات.  (-3فريق العمل 23% ) عدم وجود القيادة أو فريق العمل المناسب في المشروع عامل أساسي في الفشل. كان الملياردير العالمي « وارن بافيت » إمبراطور الاستثمار الأمريكي يقول «أجمع فريق مبيعات ناجحًا» ثم « قم بتفويض سلطاتك قدر الإمكان للأشخاص المناسبين». وأهم عنصر في فريق العمل هو القائد لهذا كان قديمًا وإلى اليوم اختيار قائد المعركة أساس مهم في الانتصار  وحسم النتيجة. 4.) ظهور منافسين 19%) وجود أو ظهور منافسين للمشروع وعدم الفهم والقدرة على منافستهم وضعف مجاراتهم عامل مهم لزيادة التحدي أمام المشروع لهذا تحتاج لدراسة المنافسين ومنتجاتهم جيدا لتبرز القيمة المضافة لمشروعك. 5.) التسعيرة الخاطئة 18%) فالبعض يعتقد أن تنزيل سعر السلعة أو رفعها يعطي قيمة لمنتجه والحقيقة أن وضع السعر له آلية مختلفة. 6.) عدم حاجة العميل للمنتج 17%) عدم تلبية حاجة العميل أو صعوبة الاستخدام سبب للعزوف عن الخدمة أو المنتج من قبل العملاء. 7.) ضعف نموذج العمل 17%) عدم وجود أو ضعف نموذج العمل سيضعف القدرة على وضوح الرؤية والاستمرار في المشروع. 8.) ضعف التسويق 14%) التسويق الجيد شريان الحياة للمشروع وبدونه سيكون المشروع ضعيفًا في المبيعات يقول فيليب كوتلر الأب الروحي للتسويق: «التسويق هو المهمة التي نقوم بها قبل إنشاء المنتج علما بأن المفاتيح الرئيسة للتسويق هي: الجودة والخدمة والقيمة». 9.) سوء خدمة العملاء 14%) العملاء هم سبب الوجود وتجاهلهم أو سوء خدمتهم هو تجاهل لأحد مصادر النجاح. 10.) سوء توقيت المنتج13%) التوقيت غير مناسب للمنتج في توزيعه أو تسويقه أو حتى تصنيعه ككل قد يواجه عزوفًا من العملاء. 11.) التشتت وعدم التركيز 13%) عدم التركيز في المجال والتشتت في الأهداف والمجالات عامل قوي في ضعف عوامل الاستمرار للمشروع. 12.) عدم التوافق مع الملاك 13%) عدم التفاهم والانسجام بين الملاك أو مع فريق العمل أو الإدارة سيكون له دور في التأخر في كثير من القرارات المؤثرة. 13.) الفكرة والتمحور الخاطئ 10%) مهم إعادة التمحور لفكرة المشروع عند الحاجه وعدم الالتزام الروتيني بفكرته الأصلية والتمحور هو تغييرٌ صغير بالهدف تجريه في جانب واحد من شركتك النّاشئة بناءً على معلومات اكتسبتها وتحققت منها Validated Learning. 14.) ضعف الشغف 9%) افتقار الشعور بالشغف لدى صاحب المشروع لن يجعله يستمتع فيه ويبدع ويتحمل المصاعب التي تواجهه في طريقه لبناء المشروع وتمويله وإدارته فكلما كان هناك شغف كلما كان هناك استمرارية وبذل وعطاء غير محدود. 15.) فشل التوسع الجغرافي 9% التوسع الخاطئ جغرافيا أو عدديا قد يكون عاملا كبيرا في انخفاض الأرباح والجودة وقلة الكفاءات من العاملين. 16.) تحديات قانونية 8%) إهمال المشاكل والتحديات القانونية يجعلها تتراكم وتزيد من الضغوطات على المشروع. 17.) ضعف العلاقات العامة 8%) الفشل في العلاقات العامة وإهمالها سبب في فقدان فرص كثيرة للنجاح. 18.) صعوبة التمويل8%) عدم الاهتمام بالمستثمرين سيكون عاملًا في عدم القدرة على الحصول على تمويل وقد يكون معيقا للاستمرار بالمشروع أو التوسع. 19.) الاحتراق الوظيفي 8%) وهي الضغوط بسبب العمل تسبب الاجهاد النفسي والجسدي مما يسبب في ضعف الإنتاجية وعدم القدرة على التوازن بين العمل و مجالات الحياة الأخرى لهذا لابد من صناعة عوامل تساعد على التوازن بين هذه الجوانب الحياتية 20.) عدم التمحور 7% ) والمقصود انعدام التمحور pivot والتمسك بنفس الفكرة وعدم التفكير في تطويره أو تعديله في وقت هي في حاجة إلى هذا التمحور من أجل الاستمرار والتطور والتوسع. وأخيرا تلافي مثل هذه الأسباب مبكرا له دور كبير في نجاح المشاريع فالوقاية خير من العلاج.

د. عبدالله القفاري
د. عبدالله القفاري
الطريق إلى أهدافك

إذا كنت تقرأ الآن عن التخطيط ووضع الأهداف للعام الجديد، فلا شك أنك تحمل تطلعات لحياة أفضل في عام 2020؛ لهذا أشارت دراسة أجرتها جامعة هارفارد إلى أن نسبة الذين يخططون لحياتهم ويكتبون أهدافهم لا يزيدون عن 3%، وأن هذه النسبة القليلة من الناس هم الذين يقودون مجتمعاتهم في مجالات عديد. لهذا السبب إذا أردت أن تصنع شيئًا مختلفًا في هذا العام  فيجب عليك أن تغير طريقتك السابقة وتجدد أدواتك وتضع خطة بسيطة وأهداف واضحة ممكنة في هذا العام الجديد؛ لأنك لن تصنع شيئًا مختلفًا بدون أدوات مختلفة، كما يقول أينشتاين: "الجنون هو أن تفعل ذات الشيء مرةً بعد أخرى وتتوقع نتيجةً مختلفةً". فإذا كنت من الذين يفشلون في خططهم ويجدون صعوبة في السير إلى أحلامهم، فيجب عليك أن تتعلم التخطيط الجيد وكيفية تنفيذه، وأن تحاول أن تضع خطة غير موسعة، ولتبدأ مثلًا بأهداف ثلاثة صغيرة ومحددة حتى تمرن نفسك خلال الأعوام القادمة على التخطيط ووضع الأهداف الكبيرة؛ حيث إن وضع الأهداف عمومًا يجعلك تشاهد ما تريده بوضوح. لهذا احرص على أن تصنع أهدافًا واضحة ومركَّزة يمكن قياسها ولها مراحل زمنية محددة ومرنة دون تسويف أو تأجيل، ودون إفراط أو تفريط. ومن نجاح هذه الخطة الاستعانة بالله -عز وجل- والحرص على الأفكار المحمسة لتحفيز ذاتك، والتخلص من الأفكار المثبطة أو المثالية المبالغ فيها. بالإضافة إلى ذلك، حبذا أن تحدد 3 أشخاص إيجابيين ومهمين يمكن أن يساعدوك ويشجعوك على تحقيق أهدافك، وتقرب منهم، وتخلص من السلبيين والمثبطين لك في تحقيق أهدافك. كما يجب أن تتمتع خطتك بالمرونة والثبات على مدار العام، والاستمرار في المتابعة والمراجعة والتنقيح، وكذلك ينبغي لك أن تحدد يومًا معينًا كل أسبوع لمراجعة أهدافك على مدار السنة وتقييم مدى إنجازك، ولو كان بسيطًا، في تحقيق الهدف، واستشر من تثق به من أهل الخبرة في هذا المجال أو ذاك. وقبل هذا كله، عليك بتحليل وضعك السابق لعام 2019، وتحديد قدراتك وإمكاناتك الحالية؛ كي تحدد مكانك الآن وأهدافك المناسبة للعام الجديد، ثم انطلق من الواقع الحالي بعد أن تحدد الفرص المتاحة أمامك والأهداف الممكنة لعام 2020. من الجميل أيضًا أن تكتب أهدافك في ورقة واحدة فقط بخط واضح؛ حتى يمكنك أن ترجع لها كل نهاية أسبوع. ومما يساعد على إنجازك أن تكتب خلف الورقة أو أسفلها في وجهها الأمامي تحت الأهداف 20 وسيلة مفيدة وعلاقات إنسانية إيجابية يمكن أن تساعدك على الوصول إلى أهدافك، مثل قراءة كتاب أو زيارة متخصص أو التخلص من صديق سلبي… إلخ. قم ببناء علاقات جديدة ومفيدة وحسِّن محيطك.. (إِنَّ اللهَ لا يُغَيِّرُ مَا بِقَوْمٍ حَتَّى يُغَيِّرُوا مَا بِأَنْفُسِهِمْ) لهذا قال جون سي نوركروس أستاذ علم النفس بجامعة سكرانتون الأمريكية: «إذا كنت تعتقد أنك لا تستطيع القيام بذلك، فمن المحتمل أن تفشل فيه». كما أن هناك فرقًا بين الهدف الحقيقي والحلم أو الأمنية، وهو أن الهدف له وقت محدد للإنجاز، وطريق واضح للوصول إليه. أما الأحلام فليست كذلك. بجانب هذه النقاط المهمة في وضع الأهداف، هناك عوامل مساعِدة يجب أن تتعلمها وتتقنها لتساعدك في السير إلى أهدافك. ومنها: يجب عليك احترام الوقت وتعلم فن إدارة حياتك، ويمكن الرجوع في ذلك إلى «مصفوفة الوقت» للمدرب ستيفن كوفي، وسماع بعض شروحها على يوتيوب. يجب أن تتقن فن الرجوع؛ فإذا ارتكبت أي خطأ أو خرجت عن المسار، فلا بد أن تسرع للعودة إلى المسار الصحيح وليس الانزلاق من عالية الجبل؛ لهذا فإن نسبة 71٪ من الناجحين يقولون إن هفوتهم الأولى عززت جهودهم وذكَّرتهم بقضية تحسين خططهم. تجنب القرارات التي تبدو رائعة لكن لا يمكن تحقيقها في الواقع.. استمتع بأهدافك مهما كانت صعوبتها حتى النهاية.. وتخلَّ عن المثالية في التخطيط وضع أهدافًا ممكنة. ضع أحد أهدافك هذا العام أن تحدد وضوح الرؤيا المستقبلية لك في السنوات العشر القادمة.. تعرَّف إلى أين تريد أن تذهب، وماذا تريد أن تكون وما مجالك الوظيفي أو التجاري الذي تريد أن تكون عليه. لا تخلط بين خطتك الشخصية والخطط التجارية الموسعة الاحترافية.. يجب أن تصنع خطة غير موسعة تركز فيها على الأهداف الأساسية التي تريد أن تحققها بدلًا من التخطيط الشمولي الموسع، ثم حوِّل أهدافك إلى أهداف ذكية. استشر المتخصصين.. اقرأ كتبًا، أو اسمع دورات في يوتيوب في مجالات تريد أن تختار بينها. كما أن هناك أمثلة للأهداف السنوية يمكن أن أذكر بعضها حتى أساعدك في فهم وتطبيق هذا المقال: - ضع هدفًا لتعلم أساليب إدارة المال وقواعد الادخار، ويمكن الاطلاع على كتاب «الأب الغني والأب الفقير» لمؤلفه روبرت كيوساكي. - ضع هدفًا لتطوير عجلة الحياة لديك؛ حتى لا يكون خلل في توازن حياتك، سواء الجانب الصحي أو المالي أو الأسري أو المهني أو التطوعي أو الديني... إلخ. - ضع هدفًا لحل مشكلة مهمة في حياتك، مثل دين متراكم أو علاقات أسرية تحتاج إلى إعادة ترميم. - ضع هدفًا لتعلُّم تخصُّص جديد مثل التسويق الإلكتروني أو إدارة المشاريع أو فقه العبادات عن طريق حلقات في اليوتيوب مثلًا. - ضع هدفًا لحفظ جزء من القرآن الكريم، مثل جزء تبارك وحفظ الأوراد اليومية. - إطلاق مشروع جديد في حياتك أيًّا كان مجاله يحتاج إلى تركيز وتكون أهدافك مركزة عليه حتى 70% من وقتك، مثل متجر على إنستجرام أو موقع زد Zid. وأخيرًا.. لا تشك في نتائج أهدافك، وثق بقدراتك التي أعطاك الله إياها، وتوكل على الحي الذي لا يموت.

د. عبدالله القفاري
د. عبدالله القفاري
أهم مبادئ الخدمة الاجتماعية في المجال الرياضي 5/5

هناك عددٌ من المبادئ التي يجب أن يتحلَّى بها الإخصائي الاجتماعي ويراعيها عند العمل في المجال الرياضي؛ من أجل نجاح الدور المناط به في هذا المجال، ومنها : مبدأ التقبُّل: من المفاهيم الأساسية في الخدمة الاجتماعية احترام آدمية العميل وكرامته والقبول به كما هو، وهذا مبدأ مهمٌّ لقيام العلاقة المهنيَّة مع الرياضي والأخصائي الاجتماعي، ويكون ذلك عن طريق الاحترام، وتقدير المشاعر والحب وتجنُّب النقد والرغبة بالمساعدة، ولا يعني قبول السلوك الخاطئ لذاته. مبدأ السرِّية: وهو مبدأ ينصُّ على وجوب المحافظة على أسرار العملاء من الرياضيين ومنع انتشارها بأيِّ شكلٍ من الأشكال، وخاصةً في الوسائل الإعلامية التي تلاحق المشاهير من أجل أيِّ معلومةٍ كانت، علمًا أنَّ هذه السرِّية تساعد كثيرًا على خلق الثِّقة بين الأخصائي الاجتماعي والرياضيين الذين يتعامل معهم، خاصَّةً أن انتشار أيِّ معلومةٍ قد تؤثِّر سلبًا على مجهود الرياضي الذهني والبدني وعلى نتائجه المتوقَّعة في مجاله الرياضي. مبدأ المساعدات الذاتية وهو مبدأٌ يعبِّر عن جوهر الممارسة للخدمة الاجتماعية وهو مهمٌّ؛ انطلاقًا من مفهوم المشاركة في المسؤولية والبحث وإيجاد الحلول لمشكلات الرياضيين، وهي تركِّز على العمل مع العميل وليس من أجله. مبدأ حق تقرير المصير وهو ترك الحرّية للرياضيين والفرق الرياضية التي يعمل معها الأخصائي الاجتماعي لتوجيه ذاتها نحو الأهداف العامَّة والخاصَّة التي تراها في صالحها، ويساعد على اختيار القرارات الصحيحة دون فرضها أو التأثير المباشر في اختيارها. مبدأ المشاركة وهو مبدأٌ يقوم على ضرورة مشاركة الرياضيين في دراسة مشكلاتهم والمشاركة في وضع الحلول المناسبة لهم دون التدخُّل المباشر في حلِّها، وإنَّما يساعد الأخصائي الاجتماعي هؤلاء الرياضيين مساعدةً تُبْنَى على دراسة علميَّة ومهارة عمليَّة، تقوم على رسم خطط العلاج، معتمدين في ذلك على إمكانياتهم الذاتية بقدر استطاعتهم مع الاستعانة بالموارد والخدمات الاجتماعية المتاحة. مبدأ العلاقة المهنيَّة وهي حالةٌ من الارتباط المهني المؤقَّت بين الأخصائي الاجتماعي والرياضي، وتتميَّز هذه العلاقة بأنَّها عملية تفاعل بين الجانب الوجداني العاطفي والجانب العقلي الموضوعي، تتفاعل فيها مشاعر الرياضي والأخصائي خلال عملية المساعدة، وتتَّسم هذه العلاقة بالموضوعية وعدم التحيُّز، وتنتهي بانتهاء المهمة التي قامت من أجلها هذه العلاقة. من خلال جميع ما مضى من سلسة المقالات الخمس يتَّضح لنا أهمية الدور الذي يلعبه الأخصائي الاجتماعي في المجال الرياضي، وخاصَّةً في ظلِّ الخطة الاستراتيجية للمملكة 2030 والتي سوف تجعل الأمر أكثر إلحاحًا للاهتمام بالجانب الاجتماعي في المجال الرياضي لِمَا سوف يصاحب هذه الخطط من تطبيق لأنظمة الخصصة والتَّطور في الجانب الاحترافي، كل هذا سيزيد من المسؤولية على النوادي الرياضية، وعلى الهيئة العامَّة لرعاية الشباب من الجانب الاجتماعي وخدمة المجتمع. هذا كلُّه جعل إدخال الخدمة الاجتماعية أمرًا لابدَّ منه في المجال الرياضي بشكلٍ واضحٍ وكبيرٍ؛ لمواجهة هذا الوضع الجديد ولمساعدة اللاعبين والنوادي الرياضية لوضع الخطط الاجتماعية، سواء الوقائية منها أو العلاجية، والتي سوف تزيد من تميز الأداء ورفع مهارة الرياضيين والعاملين معهم، وتوفير أجواء اجتماعية ونفسية وتنافسية مناسبة، ومحاربة التعصب، وخلق أجواء رياضية وطنية إيجابية، ودور كبير لخدمة المجتمع عمومًا. د. عبدالله القفاري الأستاذ المساعد في قسم الخدمة الاجتماعية بجامعة الإمام

فاطمة بنت مستور
فاطمة بنت مستور
نجم أفَلَ في سماء الإعلام

حكمُ المنيَّة في البريَّة جارِ ما هذه الدنيا بدار قرارِ بينا يُرى الانسانُ فيها مخبرًا حتى يُرى خبرًا من الأخبار فالعيشُ نوم والمنيّة يقظة والمرءُ بينهما خيالٌ سار يا كوكبًا ما كان أقصرَ عمره وكذا تكون كواكبُ الأسحار إذا أردت أن تضمّ كومة ضخمة من الاتجاهات الإيجابية إلى جوار واحة خضراء من التفاؤل مع حديقة غنّاء من المحبة وموسوعة كبرى من المعلومات في شتى آفاق العلوم والمعارف -إن أردت أن تضم كل ذلك- في إطار لوحة خلّابة تسرّ الناظرين وتبهج قلوب الحيارى والمحبَطين. فلن تجد لتلك اللوحة عنوانًا يليق بها أجمل من (نجيب الزامل). ذلك الرجل الذي رسمت صورُهُ في وسائط التواصل الاجتماعي ملامح شخصيته الفريدة.. حيث تلمَح ابتسامة صافية تخفي خلفها جسدًا منهكًا.. وتواضعًا جمًّا يتجلّى في عناقه ومصافحته لقلوب من مختلف الأعمار وشتى الطبقات. لقد كان نجيب الزامل عمودًا شاهقًا من أعمدة الإعلام النزيه.. وقامة سامقة تطامنت لها القامات الإعلامية التربوية والاجتماعية. وقد نقش بجهوده الإعلامية المباركة اسمه كرمز من رموز الفكر الإيجابي.. وعكس على مرآة الصحافة بقلمه السيّال صورة نقية بريئة للكاتب النبيل المحب لمجتمعه المبادر لخدمته بكل ما يملك من أدوات. الصادق في رغبته في التغيير الإيجابي لشباب وطنه ذكورًا وإناثًا.. فكان لتغريداته أعظم الأثر في تحقيق تلك الأهداف.. حتى إنك تشعر مع (فجرياته) وكأنما غذّاها بروح الصدق، فانسكب الحب بين أسطرها وتجلّت البساطة في أفكارها، فلاقت في أوساط الشباب رواجًا يكاد يكون منقطع النظير. وإن شئت أن تتحدث عن أيقونةٍ بارزة للتطوع والخدمات التطوعية المجتمعية، فحتمًا ستقودك شهادات الشهود والأرقام والإحصاءات والمعرفات نحو اسمه رحمه الله.. فقد لقبه البعض بـ(عرّاب التطوع). من الصعب جدًّا أن يتحدث شخص مثلي عن ذلك الرمز البديع وأجدني محرجة عند كتابة هذه الأسطر في التعبير عن مكانته الاجتماعية المرموقة التي حظي بها في المجتمع السعودي على اختلاف أطيافه وتوجهاته الفكرية والثقافية والاجتماعية والاقتصادية.. حتى إن البعض دعا لأن يفتح العزاء في كل البيوت. لكنما هو الوفاء والتقدير لتلك الأقلام الصالحة البنّاءة التي سعت جهدها لخدمة وطنها ودينها ومجتمعها ولم تعطِ سوى الحب فوجدت الحب وقد كان (يا حبي لكم) معرف الإعلامي الكاتب وعضو مجلس الشورى السابق على (تويتر) أصدق دلالة على حبه للناس واتخاذه ذلك شعارًا له في الحياة حتى فارقها غفر الله له. فكان محبوبًا محبًّا قريبًا من الجميع ذا قلب مخموم -كما نحسبه والله حسيبه ولا نزكي على الله أحدًا- شهد له الجميع بسلامة صدره ونقاء سريرته التي ظهرت على محيّاه البشوش وثغره الباسم.. وصوره الناطقة بذلك.. وبالرغم من موسوعيته الثقافية ونبوغ فكره وتميزه الأدبي وبلاغته اللغوية، فقد تمتع بسلاسة أسلوبه وبساطة طرحه، ما أضفى بريقًا على قلمه فاقتحم القلوب بلا مقدمات واستحوذ على عقول فئة الشباب قاطبة، فكان ذا حراك جماهيري كبير بينهم آتى ثماره عبر البرامج التطوعية المتنوعة بين الغض والفتيّ.. وعلى مستويات متعددة.. وبرحيله فقد ثلِم في جدار الإعلام المحلي والإقليمي السعودي ثلمة لا تسد وبفقده خسرت قيادات التطوع خسارة لا تعوض. رحم الله نجيبًا ذا القلب الفسيح الذي اتسع للجميع.. وأخلف أهله وذويه ومحبيه والإعلام خيرًا. فاطمة بنت مستور

أيمن الشيخ
أيمن الشيخ
العلم والعمارة في أساليب البناء الحديثة

التفكير في تصميم معماري يحقق المعادلة بين الوظيفة والجمال، أمر ليس سهلًا. فالعديد من التصاميم المعمارية يغلب عليها إمَّا الجانب الوظيفي، أو الجانب الجمالي. وقد توجه البعض من المعماريين لتفضيل جانب على آخر بشكل مستمر. واليوم، ومع توفر العديد من أساليب البناء الحديثة، أصبح لزامًا الاعتناء بالجانب الجمالي بشكل أفضل مما كان عليه سابقًا، ولكن: هل هذا هو التحدي الوحيد في هذا الأمر؟ بالتأكيد ليس كذلك. التفكير في تصميم معماري -على سبيل المثال- لوحدة سكنية جاهزة تكون مسبقة الصنع، يرفع من مستوى التحدي لدى المعماري من حيث أهمية توفير سبل مختلفة لتحقيق العنصر الجمالي، خاصة أن المتطلبات السكنية متعددة بحسب الحاجة. وكذلك العديد من مواد البناء المستخدمة في هذه التقنيات تبدو جامدة للوهلة الأولى، إلا من ذوي رؤية معمارية مميزة الذين يملكون القدرة على تحويل كل جامد أمامهم إلى لوحة مليئة بالجمال والإحساس من خلال الاستفادة من العناصر المعمارية والقدرة على تطويع مواد البناء نحو تلبية حاجة المصمم. لغة العمارة كانت -وما زالت– متجددة، ولكنها فقدت بريقها في بناء المساكن في مرحلة ما. أمَّا عند النظر من زاوية الوظيفة أو من زاوية أخرى مثل التكلفة، فيلزم للمعماري المميز التعمق أكثر نحو تحقيق أفق جديد في تعزيز المعرفة والابتكار في تحقيق عنصر الكفاءة التصميمية والجمع بين الوظيفة والجمال من خلال تصاميم أكثر قابلية لتكون مصنعة عبر خطوط إنتاج. وهذا يدعونا للتفكير جديًا في أن تتبنى كليات العمارة والهندسة المعمارية إنشاء وحدات ابتكارية موجهة نحو مواد البناء ومفهوم تصنيع البناء وآلياته، وأن توجه الجامعات مراكزها البحثية نحو استشراف مستقبل البناء لتسهم بدورها في تلبية الطلب المتزايد للمساكن مع إيجاد حوافز لتأسيس شركات ناشئة تعمل على تحويل أفكار طلبة كليات العمارة والهندسة المعمارية في هذا الجانب، إلى منتجات منافسة تحقق لها تقدمًا وريادة عالمية، وتحقق لمعماريي المستقبل فرصة عمل ومشاركة، وهم على مقاعد الدراسة، ولكي توجههم نحو المستقبل وآفاقه. تذكرة مغادرة: يقول الروائي الفرنسي إميل زولا: «أنا أُومِن أن مستقبل الإنسانية يكمن في تقدُّم العقلانيّة عن طريق العلم».

فهد بن جابر
فهد بن جابر
تطابق صميمي

سقطتْ حشوة من أحد أسناني، فزرتُ الطبيب، فقام بحشوِ السن المتضرر. من عادة الأطباء بعد إتمام عمل أي حشوة؛ عمل اختبار بسيط لمعرفة اتقانه لعملية الحشو، تقتضي قياس تطابق الأسنان، وذلك بأن يعض المريض قطعة تحوي بعض الألوان، تؤدي لتوضيح مناطق الالتقاء، ومداه. لم يقُم الطبيب بالقياس بالشكل الصحيح؛ مما سبب لي بعض المتاعب ليومين، والسبب نتوء بسيط في جزء من تلك الحشوة. قمتُ بزيارة طبيب آخر، وكان استشاريا. سَمعتُه وهو يشرح لطبيبة -يبدو أنها في مرحلة التدريب- يقول: هذه الحالة تسمى «التطابق الصميمي»، وهذا النوع يحتاج عناية خاصة. علاج مريض بمثل هذا التطابق الصميمي؛ يرهق الطبيب، ولا يرضي المريض، ولا يلام في ذلك فهو يحس بالأشياء بشكل مضاعف. سألتُه عن معنى مصطلحه، فأخبرني أن حالة كون أسنان الشخص تتطابق على بعضها بنسبة كبيرة جداً، مما يؤدي للإحساس بأي اختلاف مهما كان طفيفا جداً. ثم سألني: ألستَ أنت أسوأ شخص في مصادفة الشوائب في الطعام، ابتداء بحبة الرمل، وانتهاءً بالملح الذي لم يذُب بعد؟ أجبته متعجبًا «نعم». قال بل أنت أكثر من يجد الشعرة في الطعام، وقد صدَق. أضاف مصححا: يعتقد غالبية أصحاب تلك الحالة أنهم أسوأ حظًا من بين الجميع، والصحيح أن مثل تلك الشوائب تمر من بين أسنان الآخرين حال مضغهم الطعام مرور الكرام.  حينها تذكرت أن كثيرا من مشاكلنا لسيت سوى تدقيق أكثر من اللازم، وأنها تمر من بين أسنان الكثير، وأن أصحاب التطابق الصميمي -مجازا- هم من يشعرون بأن حجمها كبير. نحتاج أصحاب الحس المرهف في الأمور التي تحتاج ذلك، ونحتاج الشخص الدقيق في مهام التدقيق والتفتيش، ونحتاج أن نكون من أصحاب الأسنان المتفرقة في أغلب حياتنا، وعلاقاتنا ومشاكلنا. نسيت أن أخبرك بأن الطبيب الأول بعد كل اختبار لتطابق أسناني، كان يقوم بنحت جزء غير الجزء المتضرر؛ مما رفع نسبة التطابق، وحوّل حياتي لجحيم. تذكر أن من صنع الطعام لم يضع تلك الشعرة، وأنه لا يجب أن ننسى كل ذلك الطعم اللذيذ بسببها. حاول وإن نحت الزمن بعض أسنانك ..  

منيرة عبدالسلام
منيرة عبدالسلام
تجاوز ألمك وسيأتيك أملك

في بعض الأحيان تعصف بنا الظروف، ترمينا يمينًا ثم شمالًا وتجعلنا لا نريد رؤية أحد ولا محادثة أحد وأن مر بك الحال هكذا أخذ سجادتك فاجلس فقط عليها سيرتاح قلبك واهمس وأنت ساجداً لله وإن شاء الله سيذهب عنك الحزن. راقب أمورك عن كثب لا تهملها لا تهمل أحدًا حولك والديك وأخوتك وجميع أسرتك وأصحابك يحتاجون وقوفك معهم ساندهم عسى ربي أن يكتب لك الفرج بأسرع وقت لا تثرثر كثيرًا وادعو كثيرًا اطمئن على من تحب ويحبونك لا تنسى أحدًا لا تجعلهم يعاتبونك وكم من معاتبة يسبقها حنين ويعقبها شوق وحب. استعن بالله وقف وقفة قوية جدًا وقل الظروف لن تهزمني سأهزمها بنفسي سأكسر الجدار واتجاوزه وارمي الأغلال واذهب إلى حلمي. سيكون أمامك الكثير لتصل إلى حلمك اصبر واذهب على سجادتك دائمًا لا تهتم لما يقال عنك اهتم بنفسك فقط واعتن بالقريبين منك وسر في طريقك لا يهمك كلماتهم ولا أفعالهم هم في طريق وأنت بطريق آخر وطريقك متجه إلى نجاحك وكل تعبك لن يذهب سيعوضك الله عنه وقل يا رب دائمًا وارفع يدك لله وتضرع له وناجه ولا تقل لأحد سواه يحبك الله ويحبب خلقه بك ليساعدوك لتتجاوز محنتك وتسير وأنت مبتسم إياك ثم إياك تحبط من حولك حتى لو كنت في السجن دائمًا حفزهم إلى الأمام ادعمهم وبكلماتك خفف على قلوبهم وبأفعالك احمهم وبتصرفاتك ثابر وبادر وبقلبك الكبير حبهم ليحبك الله ويحبب الخلق بك. تجاوز ألمك وسيأتيك أملك وكن في الطريق الصحيح وقد المركب أنت فقط بمفردك لا تجعل أحدًا يختار عنك الطريق الذي ستسلكه بل اسلكه أنت وإن كنت مخطأ تعلم من خطأك وتجاوزه وإن كنت على حق أكمل طريقك وستربح كثيرًا ويأتيك الخير وسيتحقق كل شيء تريده وإن شاء الله سيأتيك بحول الله ابتسم وأنت تقرأ لأنه الله سيبدل حالك فقط اسجد وقل يا رب.

محمد الرساسمة
محمد الرساسمة
وداعًا نجوى قاسم

نشرة الأخبار تَنعى فقيدتها، هي منبر المشاهد العربي، اتفق أبي على احترافيتها، وكنت مراقبًا لكل حركاتها، لا تشبه أحدًا، كانت مدرسة مختلفة عن الجميع، تمضي ساعات برفقتها، تسمع حروفها مرتلة مع كل خبر ، نقلت لنا أخبار المشرق والمغرب، كانت إنسانة قبل أن تكون مذيعة. عندما تكون طالبًا عن بعد، فلابد أن تتعلم وتنتهز الفرصة عند كل ظهور إعلامي لها، ابتسامتها بين كآبة الأخبار تعطي أملًا بأن غدًا أجمل، وإن ملئت الدماء الشاشة فإن ألوان ملابسها تعكس حاضرًا مشرقًا في جانب آخر. كانت تشدني تعابير وجهها، مرهقة جدًا، تريد أن تعرف الحقيقة وسرعان ما يعود النشاط لمحياها، غريبةٌ جدًا في تقلُّب لغة الجسد ، تشعر بأن ما قالته في نشرتها هو ماضٍ ولن يعود، وإن عاد فستعود بقراءته بشكل أقوى مبرهنة لكل مشاهد أن الخبر ماضٍ وستعود الحياة بكل ما فيها لا محالة. إن وجدانها الإعلامي والمهني كان موزعًا على العالم العربي ، تجد ضميرًا حيًا في شاشة العربية، وبالفعل كان لاسمها نصيب ، فهي نجوى والتي حوت كل مرادف من لغتنا العربية من مهجة النفس وصفاء نية القلب، كانت سريرتها بيضاء تشع من ناصع روحها ، ظاهرها كنجواها، سمتها ومظهرها لا يختلفان عن جوهرها، هيئتها ضمير لكل صحفي شريف. نجوى قاسم جمعت كل مواصفات الصحفي ، كان عرش صاحبة الجلالة يزدان بها، وفي بلاطها انتشلت كل جميل ورفعته إلى تاج مهنتها ، فقدمت لنا أروع مثال للصحفي الذي يحتذى به والذي يجعل كل منتسب لصاحبة الجلالة يحلم أن يكون كما كانت ولو بعد حين. عاشت في ميادين الحروب، ونقلت الصوت والصورة من وسط الأشلاء، الدماء أحاطت بها من كل حدب وصوب، ولم تهتز أمامنا حفاظًا على مشاهديها، بالرغم من بكائها الطويل على من فقدتهم جراء حوادث التفجير والاغتيالات، بكت أصدقاءها بعيدًا عنا، تترحم عليهم في كل حين ، وحملت راية الصحافة تكريمًا وتعزيزًا لكل قطرة دم نزفت من ورق الصحافة وشاشات الأخبار. وطنيتها حكاية لم تنته، تحب وطنها بشدة ، وتتألم على ما يجرى ، تردد دائمًا عبارة قلبي معكم، تعطي دروسًا حقيقية في صفحات عشق الوطن، توزع ورد الوطن لكل من عانى من غربته، وتستجدي كل من له يد أن يعيد وطنها إلى قلب شعبها. رحلت سيدة الشاشة الإخبارية وعلى رأس الساعة ، نودِّعها بالحب والدعاء، وستبقى نبراسًا في عالمنا العربي، ينعاها الشارع العربي بكل دمعة سكبت وانسكبت، وبكل عبارات التأبين رثاءً في وداعك ، ومن يصدق يا نجوى أنكِ في يومٍ ما ستصبحين حدث اليوم.

خالد الحسينان
خالد الحسينان
عمرة العمر

«لا أريد العودة إلى فرنسا.. أريد أن أبقى معكم بالقرب من مكة والمدينة.. هذه أول عمرة لي منذ أن أسلمت، قضيت فيها أجمل أيام حياتي».. بهذه الكلمات وقف المسلم الفرنسي باسكال، الذي جاء إلى السعودية لأداء مناسك العمرة لأول مرة في حياته.. وقف متحدّثًا شارقًا بدمعه، متوقّفًا تارّة ومواصلًا حديثه تارة أخرى من كثرة البكاء وهو بكامل هيئته السعودية؛ حيث أصرّ أن يتوشّح بعلم المملكة، وأن يرتدي الثوب والشماغ والعقال، بينما ساد بين الحضور الصمت وأزيز البكاء.. ولوعة الفراق. لقد أمضى باسكال وصحبه أسبوعين كاملين في برنامج "عمرة العالم" الذي تقيمه مؤسسة المهيدب لخدمة المجتمع، واختتم أعماله يوم أمس الإثنين 30/12/201‪  بجدة، ويسر الله لي حضور حفله الختاميّ، فأذهلني حجم الإنجاز، علاوة على ما أذهلني به "الفرنسي" باسكال. حقيقة، تفاجأت بأن عمر البرنامج عشر سنوات، ويقام هذا العام بمشاركة ١٢٣ مسلمًا جديدًا من ٣٣ دولة، وتحت إشراف وزارة الحج والعمرة، ويتم تنفيذه برعاية وتمويل من مؤسسة المهيدب لخدمة المجتمع، والتي غمرنا رئيسها الشيخ عماد بن عبدالقادر المهيدب بتواضعه الجمّ ومشاعره النبيلة، التي جعلته قريبًا من الجميع، خصوصًا المسلمين الجدد. بينما شارك في الحفل ممثلون عن وزارة الحج والعمرة، ومؤسسة ''حياة جميل"، التابعة لمجموعة عبداللطيف جميل، والأمين العامّ لمؤسسة عبدالقادر المهيدب الخيرية م. أحمد بن صالح الرماح، والذي كان يشرف بنفسه على جميع تفاصيل البرنامج.. وعدد من الوجّهاء والمهتمّين. وقد ازداد إعجابي وأنا أتابع نماذج من القصص الملهمة للمسلمين الجدد، ممن قدِموا من شتى بقاع العالم لأداء مناسك العمرة وقضاء أجمل أيام العمر، ضمن برنامج إثرائي تعرفوا من خلاله على أبرز معالم المملكة وأخلاق أهلها وكرمهم، وجهود الدولة السعودية المباركة في خدمة الإسلام والمسلمين.   والحق أنه يطيب لي أن أصف هذا البرنامج بـ"الرائد"، فكم فيه من دروس يأتي على رأسها درس "الهداية" إلى طريق الإسلام، وقد قال عنه أحد المشاركين -وهو مسلم أمريكي سابق أطلق على نفسه اسم ''سامي الجداوي"- قال: كنت قسًّا مسيحيًّا، وكانت لديّ خطط كثيرة في أمريكا، ولكن خطتي في جدة مع الله أعظم؛ حيث تركت منصبي كأمين للبلدية هناك وبقيت في جدة بالقرب من الحرم المكي الشريف لمساعدة الناس على الهداية.   كان الحضور من دول أمريكا وروسيا وأوروبا وإفريقيا وشرق آسيا، يتحدثون عن الإسلام بفرح وفخر واعتزاز قلّ أن أجد له مثيلًا بيننا، فخرٌ تشعر معه بالخجل إزاء تقصيرك وقِلة تعظيمك أحيانًا لشعائر هذا الدين العظيم. ومن بين تلك الدروس أيضًا درس "النفي والإثبات"؛ حيث غالبًا ما تكون بداية كل مسلم جديد بنفي حقائق الإسلام، ثم إثبات عكس ذلك، لينتهي به المطاف إلى "التحول العظيم" في حياته، ولينتقل بعدها من حياة التيه والظلام إلى حياة الإسلام والطمأنينة ونور الإيمان وكوثره العذب الذي يغسل الله به فؤاده، فتراه معظّمًا لدين الله {ذَلِكَ وَمَنْ يُعَظِّمْ شَعَائِرَ اللَّهِ فَإِنَّهَا مِنْ تَقْوَى الْقُلُوبِ} الحج/32. في هذا التجمّع الجميل في جدة، أخذتني الغبطة حين رأيت أعين أولئك الجدد تتلألأ فرحًا بالإسلام الذي أنعم الله به علينا، فألفناه أنا وأولادي، واستيقظ تعظيمه في قلبي حين رأيت هؤلاء "الجدد". دروس وقصص أتمنى من القائمين على البرنامج أن يقوموا بتوثيقها بعدة لغات عبر منصة إلكترونية واحدة وكتاب صغير يحمل تلك القبسات المضيئة لكل العالمين. أخيرًا.. كل الشكر لمجموعة المهيدب التي أكملت هذا العام تحقيق حلم أكثر من ١٠٠٠ مسلم جديد حول العالم بأداء مناسك العمرة وزيارة المدينة المنورة، ضمن برنامج إبداعيّ ثريّ حافل بزيارة عديد من المواقع والمعالم السعودية.. والشكر موصول لرئاسة شؤون الحرمين الشريفين ومطار الملك عبدالعزيز وهيئة تطوير جدة التاريخية. وأخيرًا أدعو الإخوة بمكتب تحقيق الرؤية بوزارة الحج والعمرة إلى النظر بإضافة هذا البرنامج بامتياز إلى برامج التحول الوطني ورؤية المملكة ٢٠٣٠ استثمارًا لهذه الفعالية القيمة وتطويرها لإيصال رسالة المملكة والإسلام المعتدل الذي تحمله إلى العالم أجمع. أسأل الله أن يجعلني وذريتي سببًا في دخول الناس إلى دينه أفواجًا..  اللهم اشرح صدورنا للإسلام وثبّتنا على دينك. خالد الحسينان كاتب وإعلاميّ عضو مجلس إدارة صحيفة عاجل  

محمد الطاير
محمد الطاير
تباشروا بإعلان براءة سعود (2): الاجتماع الذي غيّر حياته

في المقال السابق تحدثتُ عن بعض المراحل في مسيرة معالي المستشار سعود القحطاني، من تفوّقه في الثانوية والجامعة ودورات القوات الجوية، والتي حصل فيها على مراتب متقدمة وأوسمة الشرف، ثم انضمامه إلى الديوان الملكي كمستشار قانوني؛ حيث أبهر رؤساءه فصعد في سنين قليلة من مستشار لنائب رئيس الديوان، إلى مستشار بالديوان الملكي بالمرتبة الممتازة، ثم إلى مستشار بمرتبة وزير. نعم لقد تمكن القحطاني من إنجاز كل المهام والأعمال التي تولاها أو أشرف عليها في الديوان الملكي، لكن العام 2015 حمل حدثًا شكّل منحنى جديدًا في مسيرته العملية، وغيّر كل مفاهيمه بالعمل الحكومي، وطوّر كل معاييره في الأداء اليومي، وكذلك طور استراتيجياته في فن الإدارة والتخطيط والتحليل الاستراتيجي واستشراف المستقبل، بل يمكن وصف ذلك الحدث بأنه غير كل حياته. ففي العام 2015 حدث ذلك الاجتماع! يقول القحطاني: عندما اجتمعت به لأول مرة كان هادئًا.. متفهمًا.. متبسمًا.. لمّاحًا لردّات فعلي ولغة جسدي.. لطيفًا وهو يناقشني.. وكان من أكبر عيوبي في ذلك الوقت أن لغة جسدي فاضحة. الآن، وبعد نحو 5 أعوام وبعد ما شاهدناه جميعًا من الإنجازات «والقوة والتغيير»، وكيف أنه بعد أقل من عامين أصبح من يجلس على الكرسي الرئيسي بطاولة ذلك الاجتماع أخطر رجل في العالم بحسب «إندبندنت» البريطانية، وأنه أيضًا أصبح السياسي الأكثر تأثيرًا في الشرق الأوسط بحسب «سي إن إن» الأمريكية، لا نستطيع لوم سعود القحطاني، فقد كان في حضرة مستقبل الأمة محمد بن سلمان بن عبدالعزيز. كان سموه حينها رئيسًا للديوان الملكي، وكان يناقش القحطاني في أدق التفاصيل، فسأله عن معايير تقييم النجاح وإنجاز المهام علميًّا، وماهي المقاييس.. وكيف تحكمون بنجاحها.. وما هي خططكم الاستراتيجية المقبلة؟.. ذلك الاجتماع مع سمو ولي العهد، وكان وقتها رئيسًا للديوان الملكي، غيرت كل مفاهيم معالي الأستاذ سعود القحطاني عن فن الإدارة، لكنها دفعته أكثر للنجاح، فعاد مجددًا للبحث ونقد الذات والتوسع في فهم دراسات ادارة المشاريع والإدارة المحترفة وآليات التشغيل المتقدمة، وعمل جاهدًا لتنظيم دورات مكثفة له وكل زملائه، وحرص على البحث عن أفضل المدربين في العالم. غدًا نُكمل قصة سعود القحطاني

د. عبدالله القفاري
د. عبدالله القفاري
5/4 الحاجات الأساسية للرياضيين

د. عبدالله القفاريالطبيعة البشرية خلقها الله وجعل لها حاجات أساسية يجب تلبيتها من أجل البقاء في هذه الحياة وعمارتها والنجاح فيها وكل فئة من المجتمع لها حاجات عامة وحاجات خاصة تختص بها عن بقية أفراد المجتمع. ولهذا فالرياضيون أيضًا لهم حاجات أساسية أمر مهم العمل عليها وتوفيرها لهم بشكل مستمر ومتكامل. والتي ينبغي أن يركز عليها الإخصائي الاجتماعي عند العمل في هذا المجال من أجل خلق جو مريح يدفع إلى الإبداع والتألق والتركيز على الهدف المحدد لهم، وهناك عدد من الحاجات الأساسية التي يمكن الإشارة إلى أهمها، وهي: 1- الحاجة إلى الانتماء والولاء تعتبر من الحاجات التي تسبب احتياجًا واضحًا للانتماء، وذلك عند زيادة الضغوط على الرياضيين، فالحاجة إلى الانتماء في هذه الظروف تدفعهم للتقارب وإيجاد جو آمن والوصول إلى الحلول المشتركة فيما بينهم. 2- الحاجة إلى الأمان والحرية والتي جعلها هرم ماسلو أحد أهم الحاجات الأساسية؛ لأنها تمنح الرياضيين الثقة بأنفسهم والثقة بمن حولهم ما يدفعهم إلى الإنجاز والإبداع. 3- الحاجة إلى المشاركة والتعاون حاجة مهمة لدفع اللاعبين للعمل الجماعي ونبذ الأنانية وصناعة الفريق القوي المتماسك الذي يشد بعضه بعضًا. 4- الحاجة إلى الحركة والنشاط لها جوانب مفيدة لكل الجوانب المتعلقة بالرياضيين سواء كانت فوائد نفسية أو ذهنية أو اجتماعية أو أخلاقية. 5- الحاجة إلى المنافسة والتحدي هذا المبدأ يساهم في تعزيز فرص النجاح من أجل تحقيق الذات وتعلّم قيم المنافسة والروح الرياضية الجيدة لدى افراد أي فريق رياضي. 6- الحاجة إلى التقدير والشعور بالأهمية مهم جدًا لدفع الرياضيين إلى الشعور بالثقة والاستقلال في شخصياتهم والاعتماد على الذات وعدم الاتكالية على الآخرين. 7- الحاجة إلى التعبير الإبداعي يساعد إلى التخيل والإنجاز والابتكار خاصة في المجال الرياضي. 8- الحاجة إلى الغذاء الخاص الذي يتناسب مع طبيعة حياتهم الرياضية وتوافر كل المكونات والعناصر التي يحتاجها الجسم الرياضي. ولا شك أن إشباع حاجات الرياضيين الأساسية لها أهمية كبيرة في نجاحهم مع فرقهم الرياضية بشكل ملحوظ واستقرارهم النفسي والاجتماعي والذي ينعكس على تحفيزهم وإبداعهم ورفع مستوى نتائجهم، وهذا كله يزيد من تحسين ورفع مستوى علاقاتهم الإيجابية مع الجميع، ويجب أن يكون للإخصائي الاجتماعي دور كبير في العمل مع الرياضيين لتحقيق هذه الحاجات. @alqefari

محمد الطاير
محمد الطاير
تباشروا بإعلان براءة سعود

الجميع الآن بات يعرف أن معالي الأستاذ سعود بن عبدالله بن سالم بن قاسم القحطاني، لم يكن مجرد جندي لقيادته، بل كان ملهمًا لملايين السعوديين في الوفاء والولاء للقيادة والوطن. ما شهدته وسائل التواصل باليومين الماضيين من فرحة ببراءته، تشير بجلاء إلى توجهات الشعب السعودي الواثق والمؤمن، بأن كل جنود الوطن والقيادة يستحقون الوفاء والشكر. لكن مَنْ هو سعود القحطاني، الذي احتفلت ببراءته عوالي نجد وسواحل تهامة؟! لنتعرف عليه عن قرب: هو الذي ضحَّى بكل شيء من أجل قيادته ووطنه، وقدَّم صحته قربانًا لمن يحب، فعمل ذات خريف لأكثر من 40 ساعة متواصلة، متنقلًا بين الرياض وجدة، ليتم عمله وينجز مهماته على أكمل وجه. قبل أن يكمِّل معاليه عقده الرابع من العمر، كان قد أنهك ظهره في العمل وخدمة القيادة، والجميع شاهد استعانته بعكاز خلال زيارة الأمير بندر بن سلطان لمركز الدراسات في الديوان بفبراير 2018. لكن قصة نجاح سعود القحطاني بدأت قبل ذلك بأعوام، عندما تفوق على كل أقرانه بمعهد العاصمة النموذجية، فكان ضمن العشرة الأوائل على مستوى منطقة الرياض. ولم تكن جامعة الملك سعود، التي نال منها شهادة بكالوريوس في القانون، ثم دورة تأهيل الضباط الجامعيين بالقوات الجوية الملكية السعودية، التي تخرج فيها متفوقًا وبمرتبة الشرف؛ إلا مجرد مرحلة قصيرة قطعها بنجاح، منطلقًا نحو المعالي والخلود. قبل أن يتم القحطاني 36 من العمر، وقبل أن يصبح معاليه مستشارًا لنائب رئيس الديوان الملكي، كان قد انتهى من عدة بحوث محكمة في القانون والعدالة الجنائية، ثم انتقل من الكادر العسكري للمدني. بعد أشهر قليلة، أثبت لرؤسائه في الديوان الملكي، أنه شاب استثنائي ونادر، فصعد سلالم النجاح في بضع سنين، من مستشار بالمرتبة الممتازة في 2012، إلى مستشار بمرتبة وزير في 2015. ** غدًا نُكمل قصة سعود القحطاني

فرحان حسن الشمري
فرحان حسن الشمري
من حسن إلى أحسن

كثير من الناس يقول ويعتقد أنه محارب، وهناك من يترصد ويتحين الفرص لإيذئه إن كان لفظيًّا أو بنظرات أو أفعال (هماز - لماز)، وهكذا يترسخ هذا الاعتقاد، وفي الغالب تتسع الدائرة، ويصبح يتوجس من أي نظرة أو كلمة أو ضحكة أو حتى ابتسامة عابرة فيدخل بإرادته دائرة السلبية خصوصًا أننا في مجتمع عاطفي يحمل العلاقات أكثر مما تحتمل بل يعلق عليها كثيرًا من الأمور. وعليه فذلك واقعيًّا صحيح ويحدث لنا جميعًا وبنسب تكون أعلى للناجحين والمبدعين «ولكم في رسول الله أسوة حسنة»، فهذا الأمر الأول الذي من الفروض أن يؤخذ بالحسبان، والأمر الثاني أن من يشعر بهذه المسألة يعطي ترقية كبيرة ورفعة مستوى للأشخاص السلبين من محددي التفكير والقدرات الذين من الأولى أن تكون معاركهم أو نقدهم مع أنفسهم لتحفيزها وتطويرها بدلًا أن تكون مع المبدعين والناجحين الذين من الأفضل اعتبارهم فرصة لهم للاقتداء وتطوير ذاتهم ففي المفهوم العام أن يكون التعاطي والانتباه والتأثر مع الند وهو ما يرقي السلبي ويسعده فبغير جهد وتعب بل بسلبيته منح هذا المستوى والترقية بأن يكون ندًا للناجحين ويؤثر بهم. والأمر الثالث أن العبرة بالنتيجة فالإحساس أنك محارب، وأن هناك معارك تُدار وتُثار لا يضيف شيئًا سوى هدر طاقتك النفسية ووقتك الذي سوف ينعكس على صحتك البدنية وبدلًا من توجيهها لما يفيد ويرتقي بك، وذلك كما ذكرنا يحدث مع الجميع حتى السلبي والفاشل يأتيه هذا الاعتقاد ويتقمص دور الضحية بامتياز. والأمر الأخير وهو الأهم هنا أن الإنسان الواعي يحول ذاك الاعتقاد إلى محفز وشاحن للطاقة نحو الإنجاز والتطوير والانتقال إلى أفق من جديد وتطور، وكما يُقال ينتقل من حسن إلى أحسن.

منيرة عبدالسلام
منيرة عبدالسلام
اثبت بقوة وتمسك بالله

نشكو أحيانًاً من عدم تحقيق أمانينا وعدم استجابة دعائنا؛ ولكن لا ندرك بأننا لو تركنا شيئًا من دون التفكير الذي سيرهقنا سيأتينا الله من فضله. عدم استجابة الدعاء ليس منك وليس من سوء حظك بل هذا ما كتبه الله لك وفي حادثة سأذكرها الآن رأيتها بعيني ذات مرة كنت امشي بشارع حيوي وأنا أمشي لفت نظري شاب بسلوكه وكلماته وكان نظري يتسلل عليه وكان فوقه وهو يمشي رجلًا يطلي المبنى وكان الطلاء سيسقط على رأس الشاب وسيلاقي حتفه ولكن ظهرت أمامه عصفورة وجعلت انتباهه ينشغل بها وهو يتكلم في هاتفه وأوقفته وبعدها سقط الطلاء قبل أن يمر هذا الشاب من الطريق المحاذي له وهذا مكتوب للشاب بأن ينجو من تلك الحادثة واخرته العصفورة اللطيفة لأن التأخر في الأمور يأتي ليس منا وليس من الذي حولنا وليس من ظروفنا يأتي من الله فقط أحط نفسك بالثقة بالله وهو سيأتي بأحلامك جميعها. هل تصور أحدهم بأنه سنين طويلة يدعو الرب ويناجيه وبعدها لم يتحقق شيء بعد؛ لأنه خير له ولو تحقق لكانت كارثة ستحدث في حياته ولكن ربي عوضه ويسر أموره بشيء أعظم وأكرمه ونعمه لا تنسى بأن الله سيعوضك دائمًا في لحظات الفقد لأي شيء كان. تمسك بالدعاء وحتى إن شاهدت أمامك بأن لم يتحقق شيء تمسك بقوة واثبت موقفك بأنك تستطيع تحقيق حلمك ولو كان مستحيلًا ليس هناك استحالة بل هناك استجابة لكل دعاء ولو بعد حين ولا تنسى صنائع المعروف تنجيك وأن فرجت على مسلم كربته فرج الله عنك ألف كربة وحتى لو كنت في ضيق وجاء لك شخص يريد يدك ومساعدتك اعط ولا تفكر إن كان عندك أو لا أهم ما لديك بأن يكون عطاء بلا منه وتلك هي الجنة.

فهد بن جابر
فهد بن جابر
الأهم الأداء أم النتيجة؟

سواء كان اسم المقال (الأداء والنتيجة) أم (السبب والنتيجة)؛ المهم النتيجة.. دفعتُ مبلغًا يُقدَّر بـ 20 ريالًا لمتابعة مباراة الممثّل السعودي ضد نظيره البرازيلي لأحد المقاهي، كان مبلغًا زهيدًا مقابل ما حصلت عليه من المتعة، والدروس الجانبية. السؤال يقول: أيُّهما أهم الأداء أم النتيجة؟ كان بجانبِي شخص متحمِّس لدرجة التحميص، وكان يقفز عاليًا مع كل هجمة، ويصرخ- عاليًا أيضًا- من كل فرصة، وكاد أن يُغمَى عليه، بسبب تسجيل الفريق السعودي الهدف الأول.. كان يمتدح أداء الفريق- وقد كان محقًّا- إلا أنه بالغَ حينما قال: «علموا البرازيليين الكرة»! من الواضح أنَّ ذلك الشخص كان يبحث عن الأداء، ويرضَى بالنتيجة، بعد تسجيل الفريق البرازيلي للهدف الأول بدأ يتذمَّر، وبعد هدفهم الثاني، تغيَّر معجم ألفاظه، أما بعد الهدف الثالث، فقالها صريحة «خسارة 20 ريالًا في مباراة مثل هذه»! حينما تساءلت: ماذا حدث بالضبط، أولم يكُن راضيًا بالأداء قبل هذه النتيجة؟ لقد كانت النتيجة بالنسبة له هي الأهم. تخيَّل أنَّك دفعتَ لمطعم مقابل الحصول على وجبة من اللحم المشوي، وتفاجأت بقطعة متفحمة، والعذر أنَّ الطاهي في طور التدريب، وهذا أقصى ما يعرفه. هل ستقبل العذر؟ الطبيعي ألا تقبل، وهذا دليل على أنَّ النتيجة أهم. الآن تخيَّل أنك دفعت مبلغًا كبيرًا مقابل استشارة استثمارية، ثُمَّ تعرضت لخسارة كبيرة لأنَّ استشارته لم تكن مُجْدية... هل يحقُّ لك المطالبة بشيء؟ لا، لأنَّه كان مجرَّد مستشار، والمهم أنَّه بذل السبب وقام بالأداء، لا حصول النتيجة المرجوة. الجواب على السؤال السابق، أنَّ ذلك يعتمد على المطلوب ذاته، ومجال الأداء، وعلاقة الأداء بالنتيجة.. إذًا فأنت مسؤول عن الأداء أحيانًا، وعن النتيجة أحيانًا. المطلوب منك بذل السبب لا النتيجة عندما تكون هنالك أسباب أخرى تُسهم في إيجادها، أي النتيجة، ولأنَّ النتيجة هي الحاصل الطبيعي للأسباب، فإنَّك محاسب على بذل تلك الأسباب في كل الأحوال، وليس على النتائج على أي حال. حينما همّ  صحابنا بالخروج، هدَّد فريقه- السابق- مرمى الخصم فتوقف، وصرخ ثمَّ انصرف، لا أحبُّ الحب المشروط. شكرًا فريق الهلال، شكرًا لمن شجَّع فريق الوطن، شكرًا لمن علمني الدروس كنتيجة، ولو لم يبذل سببًا.

أكثر الآراء