Menu


أكاديمي فرنسي شهير يخوض معركة بسبب «كلمة» تصف حالة بريطانيا

يرغب في ضمها إلى القاموس

أطلق أكاديمي فرنسي حملة على مواقع التواصل الاجتماعي، لضم كلمة «بريكست» إلى القاموس، لوصف الحالة التي تعيشها بريطانيا حاليًا على خلفية الخروج من الاتحاد الأوروبي
أكاديمي فرنسي شهير يخوض معركة بسبب «كلمة» تصف حالة بريطانيا
  • 113
  • 0
  • 0
فريق التحرير
صحيفة عاجل الإلكترونية
صحيفة عاجل الإلكترونية

أطلق أكاديمي فرنسي حملة على مواقع التواصل الاجتماعي، لضم كلمة «بريكست» إلى القاموس، لوصف الحالة التي تعيشها بريطانيا حاليًا على خلفية الخروج من الاتحاد الأوروبي، مقترحًا أن يكون معنى الكلمة هو «الفوضى المستعصية».

ونشر الأكاديمي الفرنسي ورئيس لجنة جوائز جونكور المرموقة، برنار بيفو، تغريدة ساخرة على موقع التواصل الاجتماعي تويتر، طالب فيها بإضافة كلمة «بريكست» إلى قاموس الكلمات المحلية، مقترحًا أن يتم استخدام الكلمة لوصف «الفوضى المستعصية»، ولقيت تغريدة بيفو، انتشارًا كبيرًا وأعيد تغريدها مرة ثانية آلاف المرات.

وقال بيفو في تغريدته إن كلمة بريكست «ستعبر عن جدل محتدم أو اجتماع تسوده الفوضى وعدم الانضباط».

وتفاعل المغردون على اقتراح رئيس لجنة جوائز جونكور، مقترحين إحلال كلمة «بريكست» محل الكلمة الفرنسية «بوردل» والتي تؤدي تقريبًا نفس المعنى وإن كان معناها الحرفي هو «ماخور».

وكلمة بريكست هي اختصار لعبارة «British exit» أو خروج بريطانيا، وتعني مغادرة بريطانيا للاتحاد الأوروبي الذي يضم 28 دولة، وشهدت بريطانيا استفتاء في 2016 صوتت فيه الغالبية لصالح الخروج من الاتحاد الأوروبي، بعد حوالي 40 عامًا من عضويتها به.

وكان رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون، عبر منذ يومين، عن أمنياته بالتوصل إلى اتفاق للخروج من الاتحاد الأوروبي وأن يكون هذا الاتفاق قابلًا للتنفيذ بحلول 18 أكتوبر المقبل، قائلًا إن «عدم التوصل إلى اتفاق سوف يكون إخفاقًا لقدرتنا على الإدارة».

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك