Menu

«هيئة كبار العلماء» ترحب بمضامين «وثيقة مكة المكرمة»

أكّدت أهمية التواصل الإنساني والتفاعل الحضاري..

رحَّبت الأمانة العامة لهيئة كبار العلماء، بمضامين «وثيقة مكة المكرمة» الصادرة عن المؤتمر الدولي، حول «قيم الوسطية والاعتدال في نصوص الكتاب والسُنة»، الذي حظي بر
«هيئة كبار العلماء» ترحب بمضامين «وثيقة مكة المكرمة»
  • 355
  • 0
  • 0
فريق التحرير
صحيفة عاجل الإلكترونية
صحيفة عاجل الإلكترونية

رحَّبت الأمانة العامة لهيئة كبار العلماء، بمضامين «وثيقة مكة المكرمة» الصادرة عن المؤتمر الدولي، حول «قيم الوسطية والاعتدال في نصوص الكتاب والسُنة»، الذي حظي برعاية كريمة من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، وبتنظيم من رابطة العالم الإسلامي.

وعبَّرت الأمانة العامة لهيئة كبار العلماء، عن ترحيبها بمضامين الوثيقة، التي استهدت بوثيقة المدينة المنورة، والتي عقدها رسول الله محمد بن عبدالله عليه أفضل الصلاة وأتم السلام؛ حيث حفظت وثيقته «صلى الله عليه وسلم» الحقوق، وراعت العهود، وبيَّنت الواجبات، وكانت أساسًا لمجتمع متعاون في الشدة والرخاء.

وأكَّدت الأمانة العامة- في بيانها اليوم- أهمية ما بيَّنته وثيقة مكة المكرمة من ألا يتحدث باسم الأمة الإسلامية في أمرها الديني إلا علماؤها الراسخون. ومن ثمَّ، فعلى العالم أجمع ألا يتلقى الخطاب الإسلامي إلا من الهيئات العلمية الشرعية المعتبرة، دون جماعات التطرّف والإرهاب والتكفير والفتنة، مؤكدين في هذا الصدد أهمية التواصل الإنساني، والتفاعل الحضاري، الذي دعت إليه الشريعة الإسلامية، في إطار التعارف والتعاون لعمارة الأرض، وتعزيز القيم الأخلاقية المشتركة.

 

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك