Menu
وزير الإعلام اليمني: الحوثيون أعاقوا على مدى 6 سنوات جهود الحل السلمي

أكد وزير الإعلام اليمني معمر الإرياني، أن ميليشيا الحوثي المدعومة من النظام الإيراني، هي السبب في عرقلة الحل السلمي للأزمة اليمنية، وأجهضت كافة الجهود التي بذلها المجتمع الدولي.

وغرَّد الإرياني، عبر حسابه الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»: «الربط بين خطوات تصنيف ميليشيا الحوثي المدعومة من إيران (منظمة إرهابية) وبين أفق الحل السلمي للأزمة اليمنية غير دقيق؛ فقد أعاقت الميليشيا طوال ستة أعوام كل الجهود التي بذلها المجتمع الدولي، وتحركت كأداة إيرانية قذرة لتنفيذ سياسة نشر الفوضى والإرهاب في المنطقة».

وفي تغريدة أخرى، قال: «لم يعد من المقبول تجاهل المجتمع الدولي ممارسات ميليشيا الحوثي الإرهابية وجرائمها وانتهاكاتها غير المسبوقة بحق المدنيين في مناطق سيطرتها، التي لا تقل فظاعةً عن التنظيمات والجماعات الإرهابية (داعش – القاعدة)، واعتداءاتها على المناطق المحررة، وتهديد الأمن والسلم إقليميًّا ودوليًّا».

وأردف وزير الإعلام اليمني: «كما لم يعد من المنطق عدم التعامل مع ميليشيا الحوثي الإرهابية كواحدة من الميليشيات الطائفية التابعة للحرس الثوري الإيراني في المنطقة، خاصةً أنه قد انكشف بوضوح حجم تبعيتها وارتهانها لنظام الملالي في إيران، بعد تهريب الضابط في فيلق القدس المدعو حسن إيرلو حاكمًا عسكريًّا لصنعاء».

اقرأ أيضًا:

وزير الإعلام اليمني: الحرب لن تتوقف إلا بإنهاء التدخلات الإيرانية

وزير الإعلام اليمني: نخوض معركة تاريخية بقيادة السعودية للتصدي للمخطط التوسعي الإيراني

2020-11-24T11:54:57+03:00 أكد وزير الإعلام اليمني معمر الإرياني، أن ميليشيا الحوثي المدعومة من النظام الإيراني، هي السبب في عرقلة الحل السلمي للأزمة اليمنية، وأجهضت كافة الجهود التي بذله
وزير الإعلام اليمني: الحوثيون أعاقوا على مدى 6 سنوات جهود الحل السلمي
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

وزير الإعلام اليمني: الحوثيون أعاقوا على مدى 6 سنوات جهود الحل السلمي

مؤكدًا أنهم أداة إيرانية لنشر الإرهاب في المنطقة

وزير الإعلام اليمني: الحوثيون أعاقوا على مدى 6 سنوات جهود الحل السلمي
  • 122
  • 0
  • 0
فريق التحرير
5 ربيع الآخر 1442 /  20  نوفمبر  2020   05:53 م

أكد وزير الإعلام اليمني معمر الإرياني، أن ميليشيا الحوثي المدعومة من النظام الإيراني، هي السبب في عرقلة الحل السلمي للأزمة اليمنية، وأجهضت كافة الجهود التي بذلها المجتمع الدولي.

وغرَّد الإرياني، عبر حسابه الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»: «الربط بين خطوات تصنيف ميليشيا الحوثي المدعومة من إيران (منظمة إرهابية) وبين أفق الحل السلمي للأزمة اليمنية غير دقيق؛ فقد أعاقت الميليشيا طوال ستة أعوام كل الجهود التي بذلها المجتمع الدولي، وتحركت كأداة إيرانية قذرة لتنفيذ سياسة نشر الفوضى والإرهاب في المنطقة».

وفي تغريدة أخرى، قال: «لم يعد من المقبول تجاهل المجتمع الدولي ممارسات ميليشيا الحوثي الإرهابية وجرائمها وانتهاكاتها غير المسبوقة بحق المدنيين في مناطق سيطرتها، التي لا تقل فظاعةً عن التنظيمات والجماعات الإرهابية (داعش – القاعدة)، واعتداءاتها على المناطق المحررة، وتهديد الأمن والسلم إقليميًّا ودوليًّا».

وأردف وزير الإعلام اليمني: «كما لم يعد من المنطق عدم التعامل مع ميليشيا الحوثي الإرهابية كواحدة من الميليشيات الطائفية التابعة للحرس الثوري الإيراني في المنطقة، خاصةً أنه قد انكشف بوضوح حجم تبعيتها وارتهانها لنظام الملالي في إيران، بعد تهريب الضابط في فيلق القدس المدعو حسن إيرلو حاكمًا عسكريًّا لصنعاء».

اقرأ أيضًا:

وزير الإعلام اليمني: الحرب لن تتوقف إلا بإنهاء التدخلات الإيرانية

وزير الإعلام اليمني: نخوض معركة تاريخية بقيادة السعودية للتصدي للمخطط التوسعي الإيراني

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك