Menu


خدعة الحوثيين لتضليل الأطفال وضمهم إلى الميليشيات

كشف عنها أسرى تحت رعاية "التحالف"..

خدعة الحوثيين لتضليل الأطفال وضمهم إلى الميليشيات
  • 1274
  • 0
  • 0
migrate reporter
migrate reporter 28 رجب 1438 /  25  أبريل  2017   02:50 م

كشف روايات الأسرى من الأطفال اليمنيين المحتجزين تحت رعاية التحالف العربي بمدينة المخا، عن مدى الألم الذي لحق بهم من جراء التجنيد الذي فرضته عليهم ميليشيات الانقلابيين الحوثية.

وقال الأطفال الأسرى، في تقرير أعدته "قناة الغد المشرق" اليمنية، إن ميليشيات الحوثي استغلوا حاجتهم، ووعدوهم بتحسين أوضاعهم المالية والمعيشية، وأضافوا أن الانقلابيين ذكروا لهم أنهم ذاهبون لمقاتلة أمريكا وإسرائيل.

واختلفت أساليب الحوثي وصالح في جبهة المخا لخداع الأطفال والتغرير بهم للزج بهم في جبهات القتال؛ فتارة يعدونهم بتحسين وضعهم المعيشي بترقيمهم في السلك العسكري، وتارة أخرى يهددونهم بخطر قدوم القوات الأمريكية إلى صنعاء والمناطق المجاورة بعد السيطرة على السواحل الغربية لليمن (باب المندب والمناطق المجاورة له) حسب زعمهم، ليتم من خلالها استقطاب كثير من المقاتلين، خصوصًا أبناء القبائل الذين تأخذهم الحمية للتحرك إلى الجبهات لنزال "العدو الأمريكي والإسرائيلي".

وكشف أحد أسرى ميليشيات الحوثي وصالح -ويدعى بشار صالح علي حريشي (15 عامًا)- عن الطريقة التي تم تجنيده بها، عندما أُلقي به في أحد المعتقلات التي يشرف عليها التحالف العربي بمدينة المخا؛ حيث زود المعتقل بكافة وسائل الراحة والدعم النفسي للأطفال الأسرى، بهدف إعادة دمجهم في المجتمع مرة أخرى.

وقال الطفل "بشار" من محافظة ذمار منطقة عنس، إنه أتى إليهم قيادي حوثي يقال له أبومحمد الحوثي، إلى مجمع السعيد التربوي، وحاضر فيهم في الفصل الدراسي، وقال: "نريد منكم أبطالًا لأجل الدفاع عن الوطن ضد أمريكا وإسرائيل الذين يحتلون البلاد".

وأضاف القيادي الحوثي مخاطبًا الأطفال: "احتلوا باب المندب وإن لم نقطع عليهم سيصلون إلى بيوتنا".

ويقول بشار إنه وافق وسجل اسمه مع 30 طفلاً من طلاب المدرسة ممن لم يتجاوزوا 18 عامًا، ثم أخذوهم في سيارات خاصة إلى منطقة جبلية للتدريب قرابة نصف شهر هناك ثم ذهبوا إلى جبهة المخا للقتال.

وأضاف أنه عند وصولهم لم يعرفوا أين هذا العدو، وتركوهم في متارس، مع كل واحد منهم بندقية صينية وحقيبة رصاص، وبعد يوم من وصولهم حاصرتهم المدرعات وتم القبض عليهم، مؤكدًا أنهم الآن بخير بعدما علموا الحقيقة، واستغلال ميليشيات الحوثي لهم.

 

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك