Menu
بلايموث براولر الفريدة تختبئ في كبسولة زمنية حتى عام 2048

تخيلوا أنفسكم أعزاءنا المتابعين في العام 2048، هل يمكنكم تصور كيف سيكون شكل الحياة؟ بما أنكم داخل موقع سعودي أوتو، فهذا يعني أنكم من هواة السيارات، وبالتالي سيكون تخيلكم للمستقبل هو سيارات كهربائية بتصاميم غريبة وتقنيات لم يتم اختراعها بعد، ومن المستبعد أن تكون هذه السيارات مشابهة لسيارة بلايموث براولر 1998، لكن يبدو أنه في العام 2048 ستكون هناك براولر واحدة على الأقل في شوارع مدينة تولسا، الواقعة في ولاية أوكلاهوما الأمريكية.

ففي عام 1998 احتفلت مدينة تولسا بمرور 100 عام على تأسيسها، وبهذه المناسبة قامت بعمل كبسولة زمنية ودفنها في الأرض، على أن يتم فتحها مجددًا بعد 50 سنة، أي في عام 2048، ومن الواضح أن الكبسولة كانت كبيرة بما فيه الكفاية لتستوعب سيارة بلايموث براولر جديدة بالكامل، بالإضافة إلى بعض المستندات الخاصة بالمدينة وأغراض أخرى.

وفي حال كان بعضكم لا يعرفها، فسيارة بلايموث براولر هي سيارة رياضية بتصميم كلاسيكي وسقف مكشوف ومقصورة تتسع لشخصين، هذه المركبة اشتهرت بشكلها الجريء والفريد، لكن بدلًا من تزويدها بمحرك V8 قوي، ارتكبت كرايسلر خطًأ جسيمًا ووضعت محرك V6 عادي، ورغم أنها لم تكن بطيئة فإنها لم تقدم الأداء الشرس الذي يعكس تصميمها المثير، واستمر إنتاجها 5 سنوات فقط بين عامي 1997 و2002.

لا شك أنها خيبت الآمال على عدة أصعدة، لكننا نعترف بأن بلايموث براولر كانت اختيارًا مثاليًّا للاحتفاظ بها في الكبسولة الزمنية؛ حيث إنها تمثل فترة جنون الشركات بالتصاميم الكلاسيكية لسياراتها في مطلع القرن الحادي والعشرين.

تم سابقًا وضع سيارة بلايموث أخرى في كبسولة زمنية عام 1957، وعندما تم إخراجها في عام 2007 كانت المياه قد تسربت لداخل الكبسولة الأسمنتية وأتلفت السيارة، لذا فهناك تخوف كبير أن يحدث أمر مشابه يؤدي إلى إتلاف بلايموث براولر، لكن على في كل الأحوال أكد مسؤولو المدينة أنه تم اتخاذ الإجراءات اللازمة لضمان سلامة الكبسولة الزمنية الجديدة.

بلايموث براولر مختبئة في الكبسولة منذ 22 عامًا حتى الآن لا أحد يعلم حالتها، وما زال هناك 28 عامًا أخرى قبل أن نتمكن من معرفة مصير السيارة.

2020-11-21T21:20:55+03:00 تخيلوا أنفسكم أعزاءنا المتابعين في العام 2048، هل يمكنكم تصور كيف سيكون شكل الحياة؟ بما أنكم داخل موقع سعودي أوتو، فهذا يعني أنكم من هواة السيارات، وبالتالي سيك
بلايموث براولر الفريدة تختبئ في كبسولة زمنية حتى عام 2048
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

بلايموث براولر الفريدة تختبئ في كبسولة زمنية حتى عام 2048

بلايموث براولر الفريدة تختبئ في كبسولة زمنية حتى عام 2048
  • 31
  • 0
  • 0
فريق التحرير
22 رمضان 1441 /  15  مايو  2020   06:30 م

تخيلوا أنفسكم أعزاءنا المتابعين في العام 2048، هل يمكنكم تصور كيف سيكون شكل الحياة؟ بما أنكم داخل موقع سعودي أوتو، فهذا يعني أنكم من هواة السيارات، وبالتالي سيكون تخيلكم للمستقبل هو سيارات كهربائية بتصاميم غريبة وتقنيات لم يتم اختراعها بعد، ومن المستبعد أن تكون هذه السيارات مشابهة لسيارة بلايموث براولر 1998، لكن يبدو أنه في العام 2048 ستكون هناك براولر واحدة على الأقل في شوارع مدينة تولسا، الواقعة في ولاية أوكلاهوما الأمريكية.

ففي عام 1998 احتفلت مدينة تولسا بمرور 100 عام على تأسيسها، وبهذه المناسبة قامت بعمل كبسولة زمنية ودفنها في الأرض، على أن يتم فتحها مجددًا بعد 50 سنة، أي في عام 2048، ومن الواضح أن الكبسولة كانت كبيرة بما فيه الكفاية لتستوعب سيارة بلايموث براولر جديدة بالكامل، بالإضافة إلى بعض المستندات الخاصة بالمدينة وأغراض أخرى.

وفي حال كان بعضكم لا يعرفها، فسيارة بلايموث براولر هي سيارة رياضية بتصميم كلاسيكي وسقف مكشوف ومقصورة تتسع لشخصين، هذه المركبة اشتهرت بشكلها الجريء والفريد، لكن بدلًا من تزويدها بمحرك V8 قوي، ارتكبت كرايسلر خطًأ جسيمًا ووضعت محرك V6 عادي، ورغم أنها لم تكن بطيئة فإنها لم تقدم الأداء الشرس الذي يعكس تصميمها المثير، واستمر إنتاجها 5 سنوات فقط بين عامي 1997 و2002.

لا شك أنها خيبت الآمال على عدة أصعدة، لكننا نعترف بأن بلايموث براولر كانت اختيارًا مثاليًّا للاحتفاظ بها في الكبسولة الزمنية؛ حيث إنها تمثل فترة جنون الشركات بالتصاميم الكلاسيكية لسياراتها في مطلع القرن الحادي والعشرين.

تم سابقًا وضع سيارة بلايموث أخرى في كبسولة زمنية عام 1957، وعندما تم إخراجها في عام 2007 كانت المياه قد تسربت لداخل الكبسولة الأسمنتية وأتلفت السيارة، لذا فهناك تخوف كبير أن يحدث أمر مشابه يؤدي إلى إتلاف بلايموث براولر، لكن على في كل الأحوال أكد مسؤولو المدينة أنه تم اتخاذ الإجراءات اللازمة لضمان سلامة الكبسولة الزمنية الجديدة.

بلايموث براولر مختبئة في الكبسولة منذ 22 عامًا حتى الآن لا أحد يعلم حالتها، وما زال هناك 28 عامًا أخرى قبل أن نتمكن من معرفة مصير السيارة.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك