alexametrics
Menu


معارك ضارية في جنوب العاصمة الليبية للسيطرة على «جسر استراتيجي»

قوات مؤيدة للسراج تشتبك مع «الجيش الوطني»

معارك ضارية في جنوب العاصمة الليبية للسيطرة على «جسر استراتيجي»
  • 220
  • 0
  • 0
فريق التحرير
11 شعبان 1440 /  16  أبريل  2019   04:31 م

أفاد مسؤول ليبي باندلاع معارك عنيفة منذ صباح اليوم الثلاثاء في محور السواني (30 كيلومترًا جنوب طرابلس) بين قوات الجيش الوطني الليبي الذي يقوده المشير خليفة حفتر وقوات مؤيدة لحكومة الوفاق (المعترف بها دوليًّا)، برئاسة فائز السراج.

وقال المسؤول الإعلامي ببلدية السواني نزار محمد، إن «قوات حكومة الوفاق حاولت اليوم استرداد السيطرة على «جسر الزهراء»، الذي يعد موقعًا استراتيجيًّا، لكونه يربط بين منطقة السواني والزهراء وطريق المطار جنوب طرابلس.

وأكد المسؤول نفسه سيطرة القوات المؤيدة لحكومة الوفاق على الجسر صباح اليوم، قبل أن تتمكن قوات الجيش من استرداده بعد اشتباكات عنيفة ظلّت مستمرة بين الطرفين، حتى ساعات الظهيرة بتوقيت طرابلس.

وتشهد مناطق متفرقة من أطراف العاصمة الليبية طرابلس منذ أسبوعين مواجهات بين قوات الجيش الوطني وقوات حكومة الوفاق.

وكانت مصادر محلية قد ذكرت -في وقت سابق- أن العملية التي يقوم بها الجيش الليبي للسيطرة على العاصمة قد توقفت، بعدما سارعت جماعات من المتشددين المسلحين في غرب البلاد، لدعم حكومة السراج.

وتوقعت المصادر أن تتكرر الاشتباكات، بعد توقفها المؤقت، منوهة إلى أن حفتر سيسعى لاستغلال ما حققته قواته خلال الأسبوعين الماضيين لبسط السيطرة على المناطق غير الخاضعة لسيطرة «الجيش الوطني».

وكان حفتر (75 عامًا)، وهو ضابط كبير سابق انشق في الثمانينيات على جيش معمر القذافي، قد حشد قواته وكثّف ضرباته الجوية في حملة يقول إنها ضرورية لاستعادة النظام والقضاء على المتشددين.

بيد أن محللين يقولون إن هذه الحملة توحّد خصوم حفتر خلف السراج الذي يفتقر إلى القوات النظامية ويحتاج إلى المساعدة.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك