Menu

تطورات جديدة في ملف استئناف الرحلات الروسية إلى المنتجعات المصرية

قسطنطين كوساتشوف: نقترب من حسمها بشكل كامل

أكّد رئيس لجنة الشؤون الدولية في مجلس الاتحاد للبرلمان الروسي قسطنطين كوساتشوف -اليوم الثلاثاء- أنَّه يتوقع استئناف الرحلات إلى المنتجعات المصرية خلال وقت قريب،
تطورات جديدة في ملف استئناف الرحلات الروسية إلى المنتجعات المصرية
  • 409
  • 0
  • 0
فريق التحرير
صحيفة عاجل الإلكترونية
صحيفة عاجل الإلكترونية

أكّد رئيس لجنة الشؤون الدولية في مجلس الاتحاد للبرلمان الروسي قسطنطين كوساتشوف -اليوم الثلاثاء- أنَّه يتوقع استئناف الرحلات إلى المنتجعات المصرية خلال وقت قريب، دون أن يحدّد موعدًا محددًا.

وقال كوساتشوف -في تصريحات أوردتها وكالة أنباء «سبوتنيك» الروسية-: «لقد تم استئناف رحلات موسكو- القاهرة.. وفي ما يخص المسارات الشعبية الأخرى، فإننا نقترب من استئنافها بشكل كامل».

وتوقفت رحلات الطيران المباشرة بين روسيا ومصر بقرار روسي في خريف 2015، عقب سقوط طائرة ركاب روسية من طراز «إيرباص-321» تابعة لشركة "كوجاليم آفيا" في صحراء سيناء، ومصرع ركابها (217 شخصًا) وطاقمها (7 أشخاص)، وهو ما اعتبر عملًا إرهابيًّا.

وأدَّى توقف رحلات الطيران بين البلدين إلى تضرُّر قطاع السياحة في مصر بشكل ملحوظ، وبخاصة مع إجراءات مماثلة من عدة دول تعتبر من الروافد الرئيسية للسياحة في مصر، وقد تمَّ استئناف الرحلات الجوية بين القاهرة وموسكو يوم 11 إبريل من العام الماضي بعد انقطاعها إثر كارثة الطائرة.

وفي أكتوبر الماضي، أعلن رئيس وكالة السياحة الفدرالية الروسية «روستوريزم» أوليج سافونوف، أنّ الشركات السياحية الروسية على أتم استعداد للموعد الذي سيتم فيه استئناف الرحلات الجوية غير المنتظمة «الشارتر» إلى المنتجعات المصرية، وقال: «أود أن أقول إنّ مشغلي الرحلات السياحية في روسيا جاهزون بعد اتخاذ القرار باستئناف الطيران (الشارتر) مع المناطق السياحية الرئيسية في مصر، لتطوير وتقديم منتج سياحي عالي الجودة لمواطنينا الروس».

وأضاف في تصريحاته –آنذاك- أنَّه لا يمكنه التنبؤ بالمواعيد المحتملة لاستئناف «الشارتر» لأنّ هذه المسألة ليست من مسؤولية إدارته، متابعًا: «يجب مناقشة هذه القضية، على الأرجح، مع زملاء من وزارة النقل والطيران، وفي المقام الأول، مع الزملاء المصريين».

وفي 17 أكتوبر الماضي، أعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، أنَّه توصَّل إلى اتفاق مع نظيره المصري عبدالفتاح السيسي لاستعادة الحركة الجوية الكاملة بين البلدين. مشيرًا إلى أنّ مصر تفعل كل ما هو ضروري لضمان الأمن في مجال الطيران. موضحًا أنّ قادة البلدين ناقشوا مسألة رحلات الطيران العارض «الشارتر» إلى الوجهات السياحية الشهيرة مثل الغردقة وشرم الشيخ.

وتقول وسائل إعلام مصرية إنّ السوق الروسي يعتبر من أكبر الأسواق السياحية الوافدة إلى المقاصد السياحية المصرية، وبخاصةً إلى منتجعات شرم الشيخ والغردقة ومرسى علم.

وفي نهاية أكتوبر الماضي، أفادت رابطة مشغلي الرحلات السياحية في روسيا -المعروفة اختصارًا بـ"ATOR"- بأنّ مصر احتلّت المركز الأول في حركة تدفق السياحي، وذلك طبقًا لبيانات جمعها خبراء الرابطة من خلال وسائل الإعلام، وتم تحليل المعلومــات لإعداد قائمة تضم عشر دول هي الأعلى في تدفق السياح إليها.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك