Menu
قيمتها مليار يورو.. ألمانيا تحل لغز المجوهرات المسروقة وتكشف المتورطين

أعلنت السلطات الألمانية أن 7 أشخاص على الأقل تورطوا في سرقة مجوهرات تعود إلى القرن الثامن عشر ضمن مجموعة فريدة من نوعها في دريسدن في نوفمبر الماضي تقدر قيمتها بنحو مليار يورو؛ حيث نشرت الشرطة صورة مرسومة لأحد المشتبه بهم المحتملين.

وسرق اللصوص دبوس زينة كبيرًا من الألماس وغيره من الكنوز من معرض دريسدن جرين فولت صباح يوم 25 نوفمبر.

ويعد متحف جرين فولت من أقدم المتاحف في العالم، وتأسس عام 1723، ويضم خزينة الإمبراطور فريدريش القوي التي تضم نحو أربعة آلاف قطعة من الذهب والأحجار الكريمة وغيرها من الكنوز، بحسب «سكاي نيوز».

وبعد فترة وجيزة من السرقة، عرضت السلطات مكافأة قدرها 500 ألف يورو (557 ألف دولار) مقابل معلومات تؤدي إلى استرداد المجوهرات أو اعتقال اللصوص.

وقال ممثلو الادعاء والشرطة، الخميس، إنهم توصلوا إلى معلومات تفيد بأن السيارة أودي إس6، التي استخدمت في السرقة ثم أضرمت فيها النيران في مرآب دريسدن، بيعت إلى مشترٍ مجهول الهوية في أغسطس.

وذكر الادعاء أنهم يعتقدون أن الشاب الذي اشترى السيارة من البائع في ماجدبورج (مدينة أخرى شرق ألمانيا)، كان على صلة بالسرقة، ونشرت الشرطة صورة رجل نحيف ذي شعر داكن يُعتقد أنه يبلغ من العمر 25 عامًا.

وقالت السلطات إنه ربما تم إعادة طلاء السيارة قبل استخدامها في السرقة؛ ما يعزز الشكوك في أن السرقة تم التخطيط لها مسبقًا.

وأدت التحليلات التي أجراها المحققون، والتي تعتمد جزئيًّا على لقطات مصورة، إلى استنتاج أن هناك ما لا يقل عن 7 أشخاص تورطوا في السرقة.

2020-03-06T16:23:01+03:00 أعلنت السلطات الألمانية أن 7 أشخاص على الأقل تورطوا في سرقة مجوهرات تعود إلى القرن الثامن عشر ضمن مجموعة فريدة من نوعها في دريسدن في نوفمبر الماضي تقدر قيمتها ب
قيمتها مليار يورو.. ألمانيا تحل لغز المجوهرات المسروقة وتكشف المتورطين
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

قيمتها مليار يورو.. ألمانيا تحل لغز المجوهرات المسروقة وتكشف المتورطين

المجموعة الفريدة تعود إلى القرن الـ18..

قيمتها مليار يورو.. ألمانيا تحل لغز المجوهرات المسروقة وتكشف المتورطين
  • 50
  • 0
  • 0
فريق التحرير
11 رجب 1441 /  06  مارس  2020   04:23 م

أعلنت السلطات الألمانية أن 7 أشخاص على الأقل تورطوا في سرقة مجوهرات تعود إلى القرن الثامن عشر ضمن مجموعة فريدة من نوعها في دريسدن في نوفمبر الماضي تقدر قيمتها بنحو مليار يورو؛ حيث نشرت الشرطة صورة مرسومة لأحد المشتبه بهم المحتملين.

وسرق اللصوص دبوس زينة كبيرًا من الألماس وغيره من الكنوز من معرض دريسدن جرين فولت صباح يوم 25 نوفمبر.

ويعد متحف جرين فولت من أقدم المتاحف في العالم، وتأسس عام 1723، ويضم خزينة الإمبراطور فريدريش القوي التي تضم نحو أربعة آلاف قطعة من الذهب والأحجار الكريمة وغيرها من الكنوز، بحسب «سكاي نيوز».

وبعد فترة وجيزة من السرقة، عرضت السلطات مكافأة قدرها 500 ألف يورو (557 ألف دولار) مقابل معلومات تؤدي إلى استرداد المجوهرات أو اعتقال اللصوص.

وقال ممثلو الادعاء والشرطة، الخميس، إنهم توصلوا إلى معلومات تفيد بأن السيارة أودي إس6، التي استخدمت في السرقة ثم أضرمت فيها النيران في مرآب دريسدن، بيعت إلى مشترٍ مجهول الهوية في أغسطس.

وذكر الادعاء أنهم يعتقدون أن الشاب الذي اشترى السيارة من البائع في ماجدبورج (مدينة أخرى شرق ألمانيا)، كان على صلة بالسرقة، ونشرت الشرطة صورة رجل نحيف ذي شعر داكن يُعتقد أنه يبلغ من العمر 25 عامًا.

وقالت السلطات إنه ربما تم إعادة طلاء السيارة قبل استخدامها في السرقة؛ ما يعزز الشكوك في أن السرقة تم التخطيط لها مسبقًا.

وأدت التحليلات التي أجراها المحققون، والتي تعتمد جزئيًّا على لقطات مصورة، إلى استنتاج أن هناك ما لا يقل عن 7 أشخاص تورطوا في السرقة.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك