Menu
الأمم المتحدة تتدخل لوأد فتنة أردوغان في الحرب بين أرمينيا وأذربيجان

دعا الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو جوتيريش، اليوم الأحد، أطراف النزاع في ناجورنو كاراباخ، إلى وقف إطلاق النار فور؟ا والعودة إلى المفاوضات.

ويُعد هذا التدخل السريع من جانب الأمم المتحدة، بمثابة تفويت الفرصة على الرئيس التركي رجب طيب أردوغان الذي حاول إثارة الفتنة بين الجانبين، بإعلان دعمه لأذربيجان، ودعوته لمواطني الأرمن بالخروج على رئيسهم.  

 وقال بيان للأمم المتحدة: يدعو الأمين العام الجانبين بشدة إلى الوقف الفوري للقتال وتهدئة التوترات والعودة إلى مفاوضات مجدية دون تأخير. وسيتحدث إلى كل من رئيس أذربيجان ورئيس وزراء أرمينيا.
وأعرب جوتيريش، عن قلقه البالغ بشأن استئناف الأعمال العدائية المسلحة، وأدان استخدام القوة، معلنًا أسفه لسقوط ضحايا، بمن فيهم السكان المدنيون.

وأقر ووتيريش كذلك بالدور المهم للرؤساء المشاركين لمجموعة مينسك التابعة لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا - فرنسا وروسيا والولايات المتحدة- ودعا أطراف النزاع إلى التعاون معهم من أجل استئناف عاجل للحوار دون شروط مسبقة.

ودعا أردوغان مواطني أرمينيا في وقت سابق من اليوم الأحد، إلى التمسك بمستقبلهم في مواجهة ما وصفه بقيادة تجرهم إلى كارثة ومن يستخدمونها كدمى.

وقال الرئيس التركي على تويتر:  بينما أدعو شعب أرمينيا للتمسك بمستقبله في مواجهة قيادته التي تجره إلى كارثة وأولئك الذين يستخدمونها كدمى، ندعو أيضا العالم بأسره للوقوف مع أذربيجان في معركتها ضد الغزو والوحشية.

وزعم أن تركيا سوف تواصل على الدوام تضامنها مع باكو. 

كذلك سارع وزير الدفاع التركي، خلوصي أكار، الدخول على خط الاشتباكات الدائرة بين القوات الأرمينية والأذرية في إقليم ناغورنو كاراباخ المتنازع عليه، قائلًا: العقبة الكبرى أمام السلام والاستقرار في القوقاز هي الموقف العدائي من جانب أرمينيا، وعليها أن تكف فورًا عن هذه العدائية التي ستلقي بالمنطقة في النار، مشددًا على أن أنقرة ستدعم باكو بكل ما لديها من موارد.

وكانت أذربيجان قد أعلنت، اليوم الأحد، أن قواتها دخلت 6 قرى خاضعة لسيطرة الأرمن، خلال المواجهات العنيفة التي اندلعت عند خط التماس بين الطرفين في إقليم ناجورنو كاراباخ المتنازع عليه.
وأفاد متحدث باسم وزارة الدفاع الأذرية لفرانس برس: حررنا 6 قرى، 5 في منطقة فيزولي وواحدة في جبرايل.

وردّت وزارة الدفاع في إقليم ناجورنو كاراباخ، بأنها دمرت 4 مروحيات أذرية، و15 طائرة مسيرة، إضافة لـ 10 دبابات.

واندلع قتال بين أرمينيا وأذربيجان، اليوم الأحد، حول منطقة ناجورنو كاراباخ الانفصالية، وقالت وزارة الدفاع الأرمينية، إنها أسقطت طائرتي هليكوبتر تابعتين لأذربيجان.

ويثير إقليم ناجورنو كاراباخ الذي أعلن استقلاله في العام 1991 خلافًا بين أذربيجان وأرمينيا منذ وقت طويل، علما أن المنطقة تقطنها أغلبية من الأرمن.

اقرأ أيضًا: 

الجيش الليبي يعلن إسقاط طائرة تجسس تركية

2020-10-04T00:35:58+03:00 دعا الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو جوتيريش، اليوم الأحد، أطراف النزاع في ناجورنو كاراباخ، إلى وقف إطلاق النار فور؟ا والعودة إلى المفاوضات. ويُعد هذا الت
الأمم المتحدة تتدخل لوأد فتنة أردوغان في الحرب بين أرمينيا وأذربيجان
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

الأمم المتحدة تتدخل لوأد فتنة أردوغان في الحرب بين أرمينيا وأذربيجان

دعت إلى وقف إطلاق النار فورًا..

الأمم المتحدة تتدخل لوأد فتنة أردوغان في الحرب بين أرمينيا وأذربيجان
  • 962
  • 0
  • 0
فريق التحرير
10 صفر 1442 /  27  سبتمبر  2020   10:42 م

دعا الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو جوتيريش، اليوم الأحد، أطراف النزاع في ناجورنو كاراباخ، إلى وقف إطلاق النار فور؟ا والعودة إلى المفاوضات.

ويُعد هذا التدخل السريع من جانب الأمم المتحدة، بمثابة تفويت الفرصة على الرئيس التركي رجب طيب أردوغان الذي حاول إثارة الفتنة بين الجانبين، بإعلان دعمه لأذربيجان، ودعوته لمواطني الأرمن بالخروج على رئيسهم.  

 وقال بيان للأمم المتحدة: يدعو الأمين العام الجانبين بشدة إلى الوقف الفوري للقتال وتهدئة التوترات والعودة إلى مفاوضات مجدية دون تأخير. وسيتحدث إلى كل من رئيس أذربيجان ورئيس وزراء أرمينيا.
وأعرب جوتيريش، عن قلقه البالغ بشأن استئناف الأعمال العدائية المسلحة، وأدان استخدام القوة، معلنًا أسفه لسقوط ضحايا، بمن فيهم السكان المدنيون.

وأقر ووتيريش كذلك بالدور المهم للرؤساء المشاركين لمجموعة مينسك التابعة لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا - فرنسا وروسيا والولايات المتحدة- ودعا أطراف النزاع إلى التعاون معهم من أجل استئناف عاجل للحوار دون شروط مسبقة.

ودعا أردوغان مواطني أرمينيا في وقت سابق من اليوم الأحد، إلى التمسك بمستقبلهم في مواجهة ما وصفه بقيادة تجرهم إلى كارثة ومن يستخدمونها كدمى.

وقال الرئيس التركي على تويتر:  بينما أدعو شعب أرمينيا للتمسك بمستقبله في مواجهة قيادته التي تجره إلى كارثة وأولئك الذين يستخدمونها كدمى، ندعو أيضا العالم بأسره للوقوف مع أذربيجان في معركتها ضد الغزو والوحشية.

وزعم أن تركيا سوف تواصل على الدوام تضامنها مع باكو. 

كذلك سارع وزير الدفاع التركي، خلوصي أكار، الدخول على خط الاشتباكات الدائرة بين القوات الأرمينية والأذرية في إقليم ناغورنو كاراباخ المتنازع عليه، قائلًا: العقبة الكبرى أمام السلام والاستقرار في القوقاز هي الموقف العدائي من جانب أرمينيا، وعليها أن تكف فورًا عن هذه العدائية التي ستلقي بالمنطقة في النار، مشددًا على أن أنقرة ستدعم باكو بكل ما لديها من موارد.

وكانت أذربيجان قد أعلنت، اليوم الأحد، أن قواتها دخلت 6 قرى خاضعة لسيطرة الأرمن، خلال المواجهات العنيفة التي اندلعت عند خط التماس بين الطرفين في إقليم ناجورنو كاراباخ المتنازع عليه.
وأفاد متحدث باسم وزارة الدفاع الأذرية لفرانس برس: حررنا 6 قرى، 5 في منطقة فيزولي وواحدة في جبرايل.

وردّت وزارة الدفاع في إقليم ناجورنو كاراباخ، بأنها دمرت 4 مروحيات أذرية، و15 طائرة مسيرة، إضافة لـ 10 دبابات.

واندلع قتال بين أرمينيا وأذربيجان، اليوم الأحد، حول منطقة ناجورنو كاراباخ الانفصالية، وقالت وزارة الدفاع الأرمينية، إنها أسقطت طائرتي هليكوبتر تابعتين لأذربيجان.

ويثير إقليم ناجورنو كاراباخ الذي أعلن استقلاله في العام 1991 خلافًا بين أذربيجان وأرمينيا منذ وقت طويل، علما أن المنطقة تقطنها أغلبية من الأرمن.

اقرأ أيضًا: 

الجيش الليبي يعلن إسقاط طائرة تجسس تركية

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك