alexametrics
Menu


سكرتير علي عبدالله صالح يكشف تفاصيل لحظة الاختيار القاتلة في حياة الرئيس السابق

سعى لمقاومة الحوثيين منفردًا لكن طموحه خذله

سكرتير علي عبدالله صالح يكشف تفاصيل لحظة  الاختيار القاتلة في حياة الرئيس السابق
  • 8011
  • 0
  • 0
فريق التحرير
6 جمادى الأول 1440 /  12  يناير  2019   02:17 م

كشف أحمد الصوفي السكرتير الصحفي للرئيس اليمني السابق علي عبدالله صالح، السر وراء تحالف علي عبدالله صالح مع المتمردين الحوثيين، حتى ما قبل مقتله على أيديهم بوقت وجيز.

واستمر تحالف صالح مع الميليشيا الحوثية أكثر من عامين، قبل أن يقرر الانفصال عنهم من أجل منع إيران من السيطرة على بلاده، حسبما قال قبل قتله بأيام.

ودعا صالح -في الأيام التي سبقت مقتله- اليمنيين إلى التحرك ضد الحوثيين من أجل إنقاذ بلادهم من الهيمنة الإيرانية، مؤكدًا ضرورة العودة إلى العروبة، ودعم جهود التحالف العربي لإسقاط الميليشيا المتمردة.

وقال الصوفي -وهو عضو الأمانة العامة لحزب "المؤتمر الشعبي العام"، في حوار خاص مع وكالة "سبوتنيك" الروسية، نشرته اليوم السبت- إن صالح كان يبحث عن همزة وصل تربطه بأطراف اللعبة السياسية؛ حتى يتم الاعتماد عليه لمواجهة الحوثيين، ومن ثم الحصول على ضمانات تحدد الوضع  بعد ذلك.

وأِشار الصوفي إلى أن صالح "لم يتلق الرد الذي يلائمه؛ لذلك جاءت أحداث سبتمبر لتفرض عليه أحداثًا مرتجلة وليست مخططة؛ فذرائعها ومسبباتها كانت كلها تُفرض عليه فرضًا؛ لذلك كان صالح ينتحر انتحارين: سياسيًّا وعسكريًّا".

وتابع: "كانت الحسابات سياسية، وأيضًا زاوية تموضع صالح في المعادلة الوطنية كلها تقتضي إما أن يتورط هو منفردًا في مواجهة الحوثي نيابةً عن كل القوى السياسية؛ ما يعني عملية انتحارية عسكريًّا، أو يتحالف معهم. وكان ذلك أيضًا انتحارًا سياسيًّا، فاختار الانتحار السياسي على العسكري".

وكان الرئيس اليمني السابق علي عبدالله صالح، قد قُتل في شهر ديسمبر ، على يد الحوثيين.

وبقي صالح على رأس الهرم السياسي في اليمن 33 عامًا قبل أن يتنحى في عام 2012 بعد قيام ثورة ضده. وتحالف صالح مع المتمردين الحوثيين ضد الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي الذي تولى الحكم خلفًا له، قبل أن يتدخل التحالف العربي الذي تقوده السعودية لإعادة السيطرة إلى السلطة الشرعية.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك