alexametrics
Menu


محمد المقدشي.. تعرَّف إلى قائد الجيش اليمني الجديد

خبير باستراتيجيات ميليشيات "الحوثي"..

محمد المقدشي.. تعرَّف إلى قائد الجيش اليمني الجديد
  • 157
  • 0
  • 0
فريق التحرير
30 صفر 1440 /  08  نوفمبر  2018   08:49 م

أصدر الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي، عدة قرارات جمهورية تضمنت  تعيين وزير للدفاع، ورئيس لهيئة الأركان، ومحافظ لعدن، ومستشار للقائد الأعلى للقوات المسلحة.

ونص القرار الجمهوري رقم 71 لسنة 2018، على تعيين الفريق الركن محمد علي المقدشي وزيرًا للدفاع، وتعيين اللواء الركن بحري عبدالله سالم علي النخعي رئيسًا لهيئة الأركان العامة مع ترقيته إلى رتبة فريق.

كما نص القرار رقم 72 لسنة 2018، على تعيين أحمد سالم ربيع علي محافظًا لعدن، وكذلك نص القرار رقم 73 لسنة 2018،  على تعيين محمد نصر عبدالرحمن شاذلي وكيل أول محافظة عدن، ونص القرار رقم 182 لسنة 2018، على تعيين اللواء الركن طاهر علي عيضة العقيلي مستشارًا للقائد الأعلى للقوات المسلحة.

وتأتي هذه القرارات بعد أسابيع من إصدار الرئيس هادي قرارًا بإعفاء رئيس الوزراء الدكتور أحمد عبيد بن دغر، وتكليف معين عبدالملك سعيد خلفًا له؛ وذلك لترتيب البيت اليمني من الداخل، والاهتمام بالملفات الاقتصادية والأمنية بالبلاد.

بداية

والمقدشي من مواليد 1962 في قرية "حورور" بمنطقة "أسبيل" التابعة لمديرية ميفعة عنس بمحافظة ذمار وسط اليمن، وتلقى تعليمه الأساسي في القرية، ثم انتقل إلى مدينة ذمار لإكمال المرحلة الإعدادية، ثم صنعاء للالتحاق بالكلية الحربية عام 1981م.

حصل على بكالوريوس العلوم العسكرية من الكلية الحربية عام 1984، وإجازة الشريعة والقانون من جامعة صنعاء عام 1990م، وماجستير العلوم العسكرية أسلحة مشتركة من كلية القيادة والأركان عام 1996، وزمالة كلية الحرب العليا، الدفعة الأولى عام 2006، كما حصل على عدة أوسمة؛ منها "وسام الواجب، ووسام الخدمة، ووسام الشجاعة، ووسام جرحى الحرب".

وشغل المقدشي منصب المستشار العسكري للرئيس هادي، الذي عينه رئيسًا  لهيئة الأركان عقب انطلاق عمليات عاصفة الحزم في مارس 2015، وقاد عملية إعادة بناء الجيش وقيادة العمليات العسكرية ضد الميليشيات الحوثية، انطلاقًا من محافظة "مأرب".

وفي سبتمبر 2017 تمت ترقيته إلى رتبة فريق، وتعيينه مستشارًا للقائد الأعلى للقوات المسلحة لشؤون الدفاع، ومندوبًا في قيادة القوات المشتركة لعاصفة الحزم وإعادة الأمل، وفي أواخر 2017 تم تكليفه بالعودة إلى جبهة مأرب وقيادة العمليات العسكرية ضد الميليشيات الانقلابية.

تكليف

وفي مارس 2018، كلفه الرئيس هادي بالقيام بأعمال وزير الدفاع. ويأتي تعيينه مؤخرًا وزيرًا للدفاع بعد 3 سنوات من خلو المنصب، عقب إلقاء الحوثيين القبض على وزير الدفاع محمود الصبيحي في مارس 2015، وسجنه في صنعاء.

وتولى المقدشي عدة مناصب بالجيش اليمني؛ منها قائد المنطقة العسكرية السادسة في 2013، ونائب رئيس هيئة الأركان العامة للشؤون الفنية في  2012، وقائد المنطقة العسكرية الوسطى 2008، وقائد محور عتق قائد اللواء 21 ميكا 2007.

ويعد المقدشي خبيرًا باستراتيجيات الحوثيين في المعارك؛ حيث واجههم أكثر من مرة، وشارك في عدة حروب ضدهم، منها الحرب السادسة التي وقعت في صعدة بين 2009-2012، وكان وقتها يتولى منصب قائد المنطقة العسكرية الوسطى، ومقرها مأرب، وتنتشر وحداتها في "الجوف، والبيضاء، وشبوة".

كما قاد خلال توليه قيادة المنطقة العسكرية السادسة في 2013 -ومقرها محافظة عمران وتنتشر وحداتها في "الجوف وصعدة"- معارك ضد الحوثيين، لمنع تمددهم داخل محافظة الجوف، كما وقف في وجههم عند محاولتهم السيطرة على محافظة عمران، مع بدايات زحفهم نحو صنعاء؛ حيث حاصرهم ولم ينقذهم منه سوى قرار إعفائه من منصبه وتعيينه مستشار القائد الأعلى للقوات المسلحة في يوليو 2014.

دور

وقام المقدشي بدور كبير في إعادة بناء وتجميع وتوحيد الجيش الوطني عقب سقوط صنعاء في أيدي الحوثيين؛  حيث أصدر الرئيس هادي قرارًا بتعيينه رئيسًا لهيئة الأركان العامة في مايو 2015، خلفًا للواء حسين خيران الذي أحيل إلى المحاكمة العسكرية بتهمة الخيانة العظمى، وقاد من منطقة "العبر" الواقعة بين محافظتي حضرموت ومأرب بناء الجيش، وخلال 3 أشهر تم تجميع أكثر من 18 ألف ضابط وجندي ساندوا المقاومة الشعبية في مواجهة الحوثيين.
 

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك