Menu
فلامنجو جيسوس يقود كتيبة الرحالة والمشاهير في مواجهة الهلال

في الوقت الذي حرص فيه المدير الفني لفريق فلامنجو البرازيلي، البرتغالي جورجي جيسوس، على اصطحاب لاعبيه إلى الملعب لمشاهدة مباراة الهلال والترجي التونسي التي أقيمت أول أمس السبت، ضمن منافسات بطولة كأس العالم للأندية، بهدف إطلاعهم على مواطن قوة الفريق الذي سيواجهه غدًا الثلاثاء في نصف نهائي البطولة، يبدو المدير الفني لفريق الهلال، الروماني رازفان لوشيسكو، غير مضطر لبذل جهد لتعريف لاعبيه بمنافسيهم في الفريق البرازيلي.

ويضم فريق فلامنجو عددًا كبيرًا من اللاعبين المعروفين على مستوى العالم لسابق لعبهم في أندية أوروبية من أندية الصف الأول، إلى جانب لاعبين آخرين لعبوا في أندية أوروبية وبرازيلية بارزة، ما يجعل الفريق البرازيلي غني عن التعريف بالنسبة للاعبي الهلال.

وبالرغم من الجودة العالية التي يتمتع بها لاعبو فلامنجو، إلا أن الشهرة الواسعة التي يتمتعون بها ربما تصب في مصلحة الهلال الذي يعرف كل صغيرة وكبيرة عن لاعبي فلامنجو.

وإلى جانب الشهرة، يتمتع لاعبو فلامنجو المخضرمون بخبرات كروية واسعة اكتسبوها من اللعب في أشهر الدوريات في العالم.. ومن بين أبرز لاعبي فلامنجو، الحارس دييجو ألفيش الذي خاض تجربة احترافية في الدوري الإسباني بلعبه لفريق فالنسيا. وقد اكتسب الحارس شهرته من براعته في التصدي لعدد كبير من ركلات الجزاء التي سددها عليه أبرز نجوم العالم أمثال الأرجنتيني ليونيل ميسي والبرتغالي كريستيانو رونالدو والفرنسي أنطوان جريزمان، وقد بلغ عدد ركلات الجزاء التي تصدى لها 23 ركلة، ما يعني أنه أنقذ فريقه من 23 هدفا، وهو رقم قياسي في الدوري الإسباني لايزال مسجلا باسمه حتى الآن.

وفي مركز قلب الدفاع يمتلك فلامنجو لاعبين في غاية الأهمية ليس فقط بسبب البراعة التي يتمتعان بها في التصدي لمهاجمي الفرق المنافسة؛ بل لأنهما يستطيعان تسجيل الأهداف.. فرودريجو كايو يعد مثالا على لاعب قلب الدفاع العصري الذي لا يكتفي بدوره الدفاعي، بل يمتلك الجرأة الهجومية للمشاركة في تهديد شباك المنافسين، فاستطاع تسجيل ثلاثة أهداف في مسابقتي الدوري البرازيلي وكأس كوبا ليبرتادوريس، وهو نفس عدد الأهداف التي سجلها شريكه في مركز قلب الدفاع بابلو ماري، الذي سبق له خوض تجارب احترافية في أندية أوروبية مثل مانشيستر سيتي الإنجليزي وجيرونا وديبورتيفو لاكرونا الإسبانيين وبريدا الهولندي.

أما على الأطراف، فيعتمد جيسوس على فيليبي لويس الذي يشغل الجبهة اليسرى بنجاح مستندًا إلى تجربته الناجحة مع أتلتيكو مدريد؛ حيث اكتسب خبرات واسعة من اللعب تحت إشراف المدرب الأرجنتيني دييجو سيميوني، وقبلها لعب في أياكس أمستردام الهولندي وفريق الشباب بريال مدريد الإسباني، وبعدها ديبورتيفو لاكورونا الإسباني.

أما في الجبهة اليمنى، فيلعب رافينيا البالغ من العمر 34 عاما، وهو صاحب تجارب احترافية في ألمانيا مع شالكة وبايرن ميونخ؛ حيث فاز معه بدوري وكأس ألمانيا ودوري أبطال أوروبا، كما لعب لفريق جنوة الإيطالي. وفي الوسط يضم فلامنجو اللاعب الصاعد جيرسون البالغ من العمر 22 عاما الذي يتمتع بمهارات فنية كبيرة؛ لكنه لم يحقق النجاح المنتظر في ملاعب أوروبا، كما يلعب وليام آراو الذي لم يلعب خارج البرازيل؛ لكنه يتمتع بقدرة كبيرة على صناعة الفرص وبناء الهجمات، لذلك يعد لاعبا لا غنى عنه بالنسبة لجورجي جيسوس.

أما في الخط الأمامي فيلعب برونو هينريكي الذي أحرز 26 هدفًا في الموسم الماضي، كما يعتمد جيسوس على المهاجم الآخر أراساكيتا الذي لا يملك تجارب احترافية أوروبية؛ لكنه لاعب خطير أمام المرمى ويحسب له ألف حساب، خاصة أن صانع اللعب إيفرتون ريبيرو يقوم بإمدادهما بالكرات التي تسهل لهما الطريق إلى المرمى.

ويعد جابريل باربوسا الشهير بلقب «جابي جول» أبرز مهاجي فلامنجو برغم أنه لم يحقق النجاح المأمول في الملاعب الأوروبية، إلا أنه أثبت أنه لاعب هداف من طراز رفيع، فبعد تجربة غير ناجحة مع إنتر ميلان الإيطالي ومنه إلى بنفيكا البرتغالي الذي كان يدربه وقتها مدرب النصر الحالي روي فيتوريا الذي لم يقتنع بقدرات اللاعب، عاد إلى الملاعب البرازيلية عن طريق نادي سانتوس الذي أعاده إلى أنتر ميلان الذي أعاره بدوره إلى فلامنجو.

وتمكن جورجي جيسوس من استخراج القدرات الكامنة لدى «جابي جول» ليحرز 34 هدفا في 42 مباراة، كما قام بـ11 تمريرة حاسمة، والأهم أنه سجل هدفي فوز فلامنجو على ريفر بيلت الأرجنتيني في نهائي كأس ليبرتادوريس.

                                                                                                                      

2020-08-30T21:13:38+03:00 في الوقت الذي حرص فيه المدير الفني لفريق فلامنجو البرازيلي، البرتغالي جورجي جيسوس، على اصطحاب لاعبيه إلى الملعب لمشاهدة مباراة الهلال والترجي التونسي التي أقيمت
فلامنجو جيسوس يقود كتيبة الرحالة والمشاهير في مواجهة الهلال
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل


فلامنجو.. جيسوس يقود كتيبة الرحالة والمشاهير في مواجهة الهلال

فيتوريا رفض «جابي جول» ومدرب «الزعيم» السابق فجّر قدراته

فلامنجو.. جيسوس يقود كتيبة الرحالة والمشاهير في مواجهة الهلال
  • 453
  • 0
  • 0
فريق التحرير
19 ربيع الآخر 1441 /  16  ديسمبر  2019   10:12 ص

في الوقت الذي حرص فيه المدير الفني لفريق فلامنجو البرازيلي، البرتغالي جورجي جيسوس، على اصطحاب لاعبيه إلى الملعب لمشاهدة مباراة الهلال والترجي التونسي التي أقيمت أول أمس السبت، ضمن منافسات بطولة كأس العالم للأندية، بهدف إطلاعهم على مواطن قوة الفريق الذي سيواجهه غدًا الثلاثاء في نصف نهائي البطولة، يبدو المدير الفني لفريق الهلال، الروماني رازفان لوشيسكو، غير مضطر لبذل جهد لتعريف لاعبيه بمنافسيهم في الفريق البرازيلي.

ويضم فريق فلامنجو عددًا كبيرًا من اللاعبين المعروفين على مستوى العالم لسابق لعبهم في أندية أوروبية من أندية الصف الأول، إلى جانب لاعبين آخرين لعبوا في أندية أوروبية وبرازيلية بارزة، ما يجعل الفريق البرازيلي غني عن التعريف بالنسبة للاعبي الهلال.

وبالرغم من الجودة العالية التي يتمتع بها لاعبو فلامنجو، إلا أن الشهرة الواسعة التي يتمتعون بها ربما تصب في مصلحة الهلال الذي يعرف كل صغيرة وكبيرة عن لاعبي فلامنجو.

وإلى جانب الشهرة، يتمتع لاعبو فلامنجو المخضرمون بخبرات كروية واسعة اكتسبوها من اللعب في أشهر الدوريات في العالم.. ومن بين أبرز لاعبي فلامنجو، الحارس دييجو ألفيش الذي خاض تجربة احترافية في الدوري الإسباني بلعبه لفريق فالنسيا. وقد اكتسب الحارس شهرته من براعته في التصدي لعدد كبير من ركلات الجزاء التي سددها عليه أبرز نجوم العالم أمثال الأرجنتيني ليونيل ميسي والبرتغالي كريستيانو رونالدو والفرنسي أنطوان جريزمان، وقد بلغ عدد ركلات الجزاء التي تصدى لها 23 ركلة، ما يعني أنه أنقذ فريقه من 23 هدفا، وهو رقم قياسي في الدوري الإسباني لايزال مسجلا باسمه حتى الآن.

وفي مركز قلب الدفاع يمتلك فلامنجو لاعبين في غاية الأهمية ليس فقط بسبب البراعة التي يتمتعان بها في التصدي لمهاجمي الفرق المنافسة؛ بل لأنهما يستطيعان تسجيل الأهداف.. فرودريجو كايو يعد مثالا على لاعب قلب الدفاع العصري الذي لا يكتفي بدوره الدفاعي، بل يمتلك الجرأة الهجومية للمشاركة في تهديد شباك المنافسين، فاستطاع تسجيل ثلاثة أهداف في مسابقتي الدوري البرازيلي وكأس كوبا ليبرتادوريس، وهو نفس عدد الأهداف التي سجلها شريكه في مركز قلب الدفاع بابلو ماري، الذي سبق له خوض تجارب احترافية في أندية أوروبية مثل مانشيستر سيتي الإنجليزي وجيرونا وديبورتيفو لاكرونا الإسبانيين وبريدا الهولندي.

أما على الأطراف، فيعتمد جيسوس على فيليبي لويس الذي يشغل الجبهة اليسرى بنجاح مستندًا إلى تجربته الناجحة مع أتلتيكو مدريد؛ حيث اكتسب خبرات واسعة من اللعب تحت إشراف المدرب الأرجنتيني دييجو سيميوني، وقبلها لعب في أياكس أمستردام الهولندي وفريق الشباب بريال مدريد الإسباني، وبعدها ديبورتيفو لاكورونا الإسباني.

أما في الجبهة اليمنى، فيلعب رافينيا البالغ من العمر 34 عاما، وهو صاحب تجارب احترافية في ألمانيا مع شالكة وبايرن ميونخ؛ حيث فاز معه بدوري وكأس ألمانيا ودوري أبطال أوروبا، كما لعب لفريق جنوة الإيطالي. وفي الوسط يضم فلامنجو اللاعب الصاعد جيرسون البالغ من العمر 22 عاما الذي يتمتع بمهارات فنية كبيرة؛ لكنه لم يحقق النجاح المنتظر في ملاعب أوروبا، كما يلعب وليام آراو الذي لم يلعب خارج البرازيل؛ لكنه يتمتع بقدرة كبيرة على صناعة الفرص وبناء الهجمات، لذلك يعد لاعبا لا غنى عنه بالنسبة لجورجي جيسوس.

أما في الخط الأمامي فيلعب برونو هينريكي الذي أحرز 26 هدفًا في الموسم الماضي، كما يعتمد جيسوس على المهاجم الآخر أراساكيتا الذي لا يملك تجارب احترافية أوروبية؛ لكنه لاعب خطير أمام المرمى ويحسب له ألف حساب، خاصة أن صانع اللعب إيفرتون ريبيرو يقوم بإمدادهما بالكرات التي تسهل لهما الطريق إلى المرمى.

ويعد جابريل باربوسا الشهير بلقب «جابي جول» أبرز مهاجي فلامنجو برغم أنه لم يحقق النجاح المأمول في الملاعب الأوروبية، إلا أنه أثبت أنه لاعب هداف من طراز رفيع، فبعد تجربة غير ناجحة مع إنتر ميلان الإيطالي ومنه إلى بنفيكا البرتغالي الذي كان يدربه وقتها مدرب النصر الحالي روي فيتوريا الذي لم يقتنع بقدرات اللاعب، عاد إلى الملاعب البرازيلية عن طريق نادي سانتوس الذي أعاده إلى أنتر ميلان الذي أعاره بدوره إلى فلامنجو.

وتمكن جورجي جيسوس من استخراج القدرات الكامنة لدى «جابي جول» ليحرز 34 هدفا في 42 مباراة، كما قام بـ11 تمريرة حاسمة، والأهم أنه سجل هدفي فوز فلامنجو على ريفر بيلت الأرجنتيني في نهائي كأس ليبرتادوريس.

                                                                                                                      

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك