alexametrics


كانت تنوي بيعهم للقاعدة ...النيجر تعتقل 8 أشخاص على خلفية مقتل 4 سعوديين

كانت تنوي بيعهم للقاعدة ...النيجر تعتقل 8 أشخاص على خلفية مقتل 4 سعوديين
  • 39
  • 0
  • 0
migrate reporter
migrate reporter الأربعاء - 13 محرّم 1431 - 30 ديسمبر 2009 - 07:07 مساءً

عاجل ( وكالات ) - اعتقلت السلطات الأمنية بدولة النيجر ثمانية أشخاص على خلفية الحادثة التي راح ضحيتها 4 سعوديين وجُرح آخرون، فيما أفادت تقارير أخرى أن عصابة نيجرية خططت لبيعهم للقاعدة. ويوجد من بين الموقوفين ثلاثة من عرب النيجر واثنين من جنسية مالية كانا يعملان سائقين لدى الرعايا السعوديين الستة، وقام الأمن النيجري بتوقيفهما والتحقيق معهما بشبهة \"تسريب معلومات عن السياح السعوديين للجماعة الإجرامية\". وبحسب وكالات الأنباء فإن السعوديين الذين خرجوا في رحلة صيد، تفاجئوا بوابل رصاص من جهتين عندما توقفوا للاستراحة، ويبدو أن السعوديين كانت بحوزتهم أسلحة، الأمر الذي مكنهم من الرد على الجماعة الإجرامية، بالقدر الذي أنقذ ثلاثة أفراد من أصل ستة تعرضوا للهجوم، كما أنه تم العثور على بقع دم على بعد 450 متر من مكان الاعتداء، وهو ما يؤشر إلى إصابة أحد عناصر الجماعة الإجرامية على الأقل. في سياق متصل، نقلت صحيفة \"الشرق الأوسط\" الأربعاء عن تجار من الطوارق أن عصابة من عرب النيجر يرأسها مهرب أسلحة يدعى \"م.إ\" نظمت كمينا للسعوديين، فجر أول من أمس، بغرض خطفهم وبيعهم لمختار بلمختار، أحد قادة فرع \"القاعدة\" في الساحل الإفريقي. وأوضحت المصادر، أن المخطط كان أن تأخذ العصابة السعوديين الـ6 أحياء لتسليمهم إلى بلمختار الشهير بـ\"خالد أبي العباس\"، وهو من قدامى المشاركين في حرب أفغانستان، ويبلغ من العمر 38 عاما. لكن استعمال الضحايا أسلحتهم دفع العصابة إلى إطلاق النار عليهم، فقتلت 3 منهم وجرحت اثنين آخرين. وقد كان السعوديون في رحلة صيد طيور نادرة تعيش في المنطقة. وقدرت المصادر عدد العصابة بـ30 شخصا، يتنقلون في الغالب بين المناطق الحدودية بين مالي والنيجر وفي المناطق السياحية في النيجر، لتعقب سياح أجانب، غربيين خصوصا، ثم بيعهم إلى التنظيمات المسلحة المحسوبة على تنظيم القاعدة، في مقابل الحصول على نسبة من أموال فدية محتملة يحصل عليها الإرهابيون من حكومات الرهائن نظير الإفراج عنهم. ووصلت إلى العاصمة السعودية الرياض مساء أمس الثلاثاء، طائرة الإخلاء الطبي، التي أمر بها العاهل السعودي الملك عبد الله بن عبد العزيز، لنقل جثامين القتلى السعوديين الأربعة الذين قضوا نحبهم أول من أمس، بالإضافة إلى المصابين الناجين من الهجوم الوحشي الذي تعرضوا له أثناء رحلة الصيد التي كانوا يقومون بها في بلدة تيلابيري بالنيجر. وأكد موسى سيدي محمد نائب رئيس الغرفة التجارية في النيجر، وهو من \"عرب النيجر\": \"بناء على المعلومات التي وصلتنا، فإن الجناة راقبوا الضحايا منذ خروجهم من العاصمة، وكان هدفهم سلب المجموعة وليس قتلهم\"، مضيفا: \"على بعد 10 كلم عن بلدة تيلابيري التي تبعد بدورها 150 كلم عن العاصمة نيامي، نجح المهاجمون في إخراج السياح السعوديين نحو 500 متر على جانب الطريق في منطقة رملية، وبادر المعتدون، وعددهم ثلاثة أشخاص؛ أحدهم كان يقود السيارة، والآخر كان ممسكا بسلاح الجريمة، والثالث مهمته السلب، وحين حاول أحد السعوديين المقاومة انطلقت الأعيرة النارية من أسلحة المعتدين التي يرجح أنها من نوع (كلاشنيكوف) المعتاد استخدامه من قبل العصابات المعروفة في المنطقة، حيث قتل في الحال ثلاثة من السعوديين فيما توفى الرابع وهو في طريقه إلى المستشفى\".

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك