Menu
رئيس مجلس الوزراء اللبناني: الوضع الاقتصادي يعاني من صعوبات

أكّد رئيس مجلس الوزراء اللبناني، حسان دياب أن وضع بلاده الاقتصادي يعاني صعوبات آملًا أن تستطيع الحكومة تحقيق انجاز للخروج من الأزمة التي يعيشها لبنان.

جاءت تصريحات دياب خلال اجتماعه، اليوم الجمعة، في السرايا الحكومية (مقر مركز رئاسة مجلس وزراء لبنان)، مع وفد من الهيئات الاقتصادية برئاسة الوزير السابق محمد شقير.

وأكد رئيس مجلس الوزراء أن الوضع الاقتصادي للبلاد يعاني صعوبات بكل قطاعاته، لكن علينا أن نتحمل قليلًا على أمل أن تستطيع الحكومة تحقيق إنجاز يؤدي إلى الخروج من الأزمة.

وأضاف: «إن الذين يدمرون المؤسسات يشوهون الحراك المطلبي الحقيقي وأهدافه الإصلاحية».

من جهته، أكد رئيس الهيئات الاقتصادية محمد شقير ثقة الهيئات بـ«دور رئيس الحكومة»، مشددًا على أن هذه الهيئات ستكون إلى جانب الحكومة في خطواتها الإصلاحية.

يُذكر أن لبنان يعاني من وضع اقتصادي متردٍ أدى إلى احتجاجات شعبية انطلقت منذ 17 أكتوبر الماضي، ولا تزال مستمرة حتى اليوم.

وبلغ الدين العام 89.5 مليار دولار في نهاية نوفمبر الماضي، وأظهرت معظم المؤشرات الاقتصادية مزيدًا من التراجع في النشاط الاقتصادي.

اقرأ أيضًا :

لبنان يطبق إجراءات قاسية وموجعة لمواجهة الأزمة الاقتصادية

برلمان لبنان يقر موازنة 2020.. وحسان دياب: «وضعنا استثنائي»

زيادة معدلات السلب والنهب للبيوت اللبنانية.. على وقع الاحتجاجات

2020-01-31T20:09:50+03:00 أكّد رئيس مجلس الوزراء اللبناني، حسان دياب أن وضع بلاده الاقتصادي يعاني صعوبات آملًا أن تستطيع الحكومة تحقيق انجاز للخروج من الأزمة التي يعيشها لبنان. جاءت تصر
رئيس مجلس الوزراء اللبناني: الوضع الاقتصادي يعاني من صعوبات
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

رئيس مجلس الوزراء اللبناني: الوضع الاقتصادي يعاني من صعوبات

أكد ضرورة التحمل حتى تجاوز الأزمة

رئيس مجلس الوزراء اللبناني: الوضع الاقتصادي يعاني من صعوبات
  • 160
  • 0
  • 0
فريق التحرير
6 جمادى الآخر 1441 /  31  يناير  2020   08:09 م

أكّد رئيس مجلس الوزراء اللبناني، حسان دياب أن وضع بلاده الاقتصادي يعاني صعوبات آملًا أن تستطيع الحكومة تحقيق انجاز للخروج من الأزمة التي يعيشها لبنان.

جاءت تصريحات دياب خلال اجتماعه، اليوم الجمعة، في السرايا الحكومية (مقر مركز رئاسة مجلس وزراء لبنان)، مع وفد من الهيئات الاقتصادية برئاسة الوزير السابق محمد شقير.

وأكد رئيس مجلس الوزراء أن الوضع الاقتصادي للبلاد يعاني صعوبات بكل قطاعاته، لكن علينا أن نتحمل قليلًا على أمل أن تستطيع الحكومة تحقيق إنجاز يؤدي إلى الخروج من الأزمة.

وأضاف: «إن الذين يدمرون المؤسسات يشوهون الحراك المطلبي الحقيقي وأهدافه الإصلاحية».

من جهته، أكد رئيس الهيئات الاقتصادية محمد شقير ثقة الهيئات بـ«دور رئيس الحكومة»، مشددًا على أن هذه الهيئات ستكون إلى جانب الحكومة في خطواتها الإصلاحية.

يُذكر أن لبنان يعاني من وضع اقتصادي متردٍ أدى إلى احتجاجات شعبية انطلقت منذ 17 أكتوبر الماضي، ولا تزال مستمرة حتى اليوم.

وبلغ الدين العام 89.5 مليار دولار في نهاية نوفمبر الماضي، وأظهرت معظم المؤشرات الاقتصادية مزيدًا من التراجع في النشاط الاقتصادي.

اقرأ أيضًا :

لبنان يطبق إجراءات قاسية وموجعة لمواجهة الأزمة الاقتصادية

برلمان لبنان يقر موازنة 2020.. وحسان دياب: «وضعنا استثنائي»

زيادة معدلات السلب والنهب للبيوت اللبنانية.. على وقع الاحتجاجات

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك