alexametrics
Menu


الترفيه

بالصور.. انطلاق حلقات «Arabs Got Talent» بموسمه السادس على «MBC»

ضَمِنَ فريقا «Black and White» المغربي، و«أكاديمية جلهوم للجمباز» المصري،  مكانين لهما في نهائي برنامج «Arabs Got Talent» على قنوات «MBC4» و«MBC مصر» و«MBC العراق»، بعد أن منح الجمهور أصواته للأول، فيما حظي الآخر باختيار لجنة التحكيم، في أولى الحلقات المباشرة من الموسم السادس للبرنامج. جاء ذلك ضمن حلقة تميزت بانطلاقة فنية مبهرة مع لوحة استعراضية ملأت المسرح حيوية وتفاعلًا جماهيريًا وصحفيًا؛ وكانت «عاجل» حاضرة ضمن كوكبة واسعة من أهل الصحافة والإعلام الذين جاؤوا خصيصًا من مختلف أنحاء العالم العربي بدعوة من «مجموعة MBC». وأوضح مقدما البرنامج، قصي خضر، وريا أبي راشد، أن اثنين فقط من المشتركين، سينتقلان إلى الحلقة النهائية من كل أسبوع، أحدهما من اختيار الجمهور والثاني تختاره اللجنة من بين المشتركين الحاصلين على المركزين الثاني والثالث من تصويت الجمهور؛ وبذلك ستتأهل عشر فرق فقط إلى الحلقة النهائية من مجموع ٤٠ موهبة تتنافس في مرحلة العروض المباشرة. وبالتزامن مع ذلك، انطلقت حلقات «Arabs Got Talent Extra» الإضافية الأسبوعية، مع وائل منصور؛ وذلك بهدف مواكبة يوميات المشتركين ورصد أفضل لحظات الحلقات المباشرة وما يدور في الكواليس. وانطلقت الحلقة مع «Duo Mauro and Mary» من مصر، بلوحة مليئة بالمخاطرة والتشويق التي تحبس الأنفاس حملت في الوقت نفسه رومانسية حالمة نقلت مشاعر الحب بين هذا الثنائي إلى الجمهور واللجنة.  ووصفت اللجنة العرض بالمذهل والاستثنائي، وأكد علي جابر، أن العرض رائع وذو مستوى عالمي، معربًا عن سعادته بأن يكون هذا الثنائي هو أول من يقدم عرضه في أول عرض مباشر، كما وجّه جابر التحية إلى الصحافة العربية الحاضرة في الاستديو، بدعوة من MBC. أما الفنانة نجوى كرم، فقالت إن العرض كله حب ورومانسية أسعداها، بينما تمنى الفنان أحمد حلمي أن يكملوا الرحلة وينتقلوا إلى المنافسة التي صارت أقوى. وقد عزف تامبي جموق من سوريا، مقطوعة موسيقية متميزة، وصفها أحمد حلمي بأنها تشبه رسالة معانيها حلوة، يعبر عنها بسهولة، ومستحيلة لكن ممتعة بالنسبة لنا، واعتبر علي جابر أن العزف كان متميزًا لا يقل بمستواه عما يقدمه الفنانون العالميون، بأسلوب السهل الممتنع، كما أشادت نجوى بالعزف الذي وصفته بالمذهل. وقدمت نوف أحمد الحوسني (من الإمارات)، لوحة فنية لافتة للنظر، كما علق أحمد، واصفًا نوف بـ«الأميرة في أرض الفن»، بينما تمنت نجوى أن تصل الطفلة إلى النجومية التي تستحقها في الحياة، قائلة: «لقد أفرحت قلبي»، واعتبر علي جابر أن نوف تمثل المواهب الصغيرة التي يجب أن تأخذ فرصتها في الحياة الفنية، ويجب أن تنال التدريب المهني الجيد لتطور مواهبها. بعد ذلك كانت قصة من نوع آخر، رواها مجموعة من الأصحاب الذين يشكلون فريق «Black and White» من المغرب، ولم يكن هذا العرض أقل جمالًا وتميزًا مما سبقه، وصفه علي بالعالمي وبأنه من أجمل العروض التي شاهدها حتى اليوم.  وأثنت نجوى كرم على التقنية العالية وجمالية العرض، وتألق الفريق وتناغم أفرادها، فيما اكتفى أحمد حلمي بالقول إن ما رآه على المسرح يفوق الوصف. ووعد ضياء الدين حمصي بمفاجأة لم يرها الجمهور في العالم العربي، وقدم الشاب فعلًا لوحة جميلة كانت مزيجًا من الفن الإسباني والعربي، ولشدة إعجابها بما قدمه ضياء؛ طلبت نجوى أن يدربها، مثنية على جمالية العرض. وفيما أشاد علي جابر بالمزج المبهر بين الفنيين الإسباني والعربي، قال علي إن ضياء يستحق الفوز، فدمعت عينا الشاب تأثرًا، واعتبر أحمد حلمي أن المشترك يستحق أن يكون بطل فيلم استعراضي كبير ينافس على الأوسكار. وعبرت لولوة الشريف عن حلمها بأن تكون فنانة كبيرة يومًا ما، وتفاعل العميد علي جابر مع الأغنية وبدأ يرددها، وقال إنه كان يرندح الأغنية لشدة إعجابه بها، مثنيًا على الأداء المميز للولوة ومتمنيًا بأن تحظى بمشاركة في مهرجان شتاء طنطورة المقبل، فيما اكتفت نجوى بالقول إن المشتركة رفعتنا بغنائها وجعلتنا نحلق في السماء، وقال أحمد حلمي إن موهبة لولوة بحاجة لأن تنطلق أكثر فأكثر لأنها تستحق الأفضل. وقدم فريق أكاديمية جلهوم للجمباز من مصر، عرضًا رشيق الحركة، ولشدة إعجابها بالعرض، قالت نجوى إن تقديم مثل هذا العرض على المسرح يؤكد أن حدودنا السماء، وأضافت: «نتحدى بهذه المواهب»، ورأى علي أن النجومية تنتظر هذا الفريق عربيًا وعالميًا في وقت قريب، وعلق أحمد بكلمة تعبر عن فخره واعتزازه بالفريق المصري بالقول: «أنتم فراعنة». وكان الختام مع فريق «THE LINK»، من المغرب وتونس والجزائر، بعرض متناغم مليء بالحيوية، علقت نجوى بعده بالقول إن اللوحة الفنية كانت جميلة ومليئة بالطاقة الإيجابية، مثنية على الفريق الذي يلتقي على قلب واحد، وأبدى أحمد رضاه عن وجود مواهب بهذا المستوى الراقي، في وقت اعتبر علي أن العرض يرقى إلى مستوى العالمية. وبعدها، وقف المشتركون على المسرح في انتظار إعلان النتيجة، وحصل فريق «Black and White» على أعلى نسبة تصويت من الجمهور، فيما احتل المرتبتين الثانية والثالثة ضياء حمصي وفريق أكاديمة جلهوم.  وقد منح حلمي صوته لأكاديمة جلهوم، وصوتت نجوى لضياء، ليحسم علي بصوته النتيجة لمصلحة أكاديمية جلهوم للجمباز؛ وبالتالي، تأهل فريق «Black and White» من المغرب وفريق «أكاديمية جلهوم للجمباز» من مصر إلى الحلقة الختامية. الجدير بالذكر أن الأسبوع المقبل يشهد أولى حلقات برنامج «Arabs Got Talent Extra» الذي يواكب يوميات المشتركين ويضيء على تعاملهم مع بعضهم البعض، ويرصد أفضل لحظات الحلقات المباشرة وما يدور في الكواليس، وذلك في سهرة كل جمعة.    

بأمر الطبيب. إجازة اجبارية ليسرا وعودة سينمائية قريبًا

قررت الفنانة المصرية يسرا أن تستمع لنصيحة طبيبها الخاص بربط يديها لتعرضها لالتهاب حادّ في أوتار اليد نتيجة الإجهاد، حيث نصحها بالحصول على فترة من الراحة وعدم بذل مجهود بيديها كي لا تضطر إلى إجراء جراحة. وستقضي الفنانة المصرية إجازتها بعد توقف مسلسلها الدرامي الجديد «بيت العيلة»، في قراءة مجموعة من السيناريوهات لتقرر العمل السينمائي الذي ستعود به بعد فترة من الغياب لتعوض غيابها الدرامي بالسينما، إلا أنها لم تحسم موقفها حتى هذه اللحظة. وخلال الفترة الماضية صوّرت يسرا مجموعة من حلقات برنامجها «الموعد» الذي يهدف لتنشيط السياحة، حيث تلتقي من خلاله يسرا بمجموعة من المشاهير في مجالات مختلفة. مسلسل بيت العائلة من تأليف مدحت العدل، ويتولى إخراجه ماندو العدل، ويشارك في بطولته الفنان خالد الصاوي، وجارٍ التعاقد مع باقي الفنانين. وخاضت الفنانة يسرا، الموسم الرمضاني لعام 2018 بمسلسل «لدينا أقوال أخرى»، والتي دارت أحداثه حول قاضية تعيش حياتها بشكل طبيعي، إلى أن يتعرض ابنها لحادث مؤلم يؤدّي لمقتله، يقلب حياتها رأسًا على عقب، لتبدأ في البحث عن حقّه والقصاص من القتَلة، حتى ينتهى بها الأحداث مرتدية البدلة الحمراء وتواجه حكمًا بالإعدام.

الأوبرا المصرية تطرب جمهور «موسم الشرقية» بروائع الفن العربي الأصيل

أبهرت الأوبرا المصرية جمهورَ «موسم الشرقية» بأجمل ألحان الموسيقى، وروائع الفن العربي الأصيل، وأحلى المقطوعات الموسيقية لكبار الفنانين المصريين، في أول حفل للأوبرا المصرية، أقيم ضمن فاعليات «معرض الظهران الدولي»، الذي تنظمه الهيئة العامة للثقافة. وتألقت الأوبرا المصرية، بقيادة المايسترو الدكتور مصطفى حلمي، على مدى  ثلاث ساعات في تقديم احتفالية موسيقية كبيرة، قدمت خلالها نماذج متميّزة من روائع فن الموسيقى المصرية الراقية، ومنها أغانٍ شهيرة مثل «زي العسل» و«ع اللى جرى»، و«الحقني»، و«كامل الأوصاف»، و«قارئة الفنجان»، و«على شط النيل»، و«في يوم وليلة»، و«إنت عمري»، والتي تفاعل معها الجمهور بشكل كبير. وصدح الفنانون، مي فاروق، ورحاب مطاوع، ومحمد متولي، بالعديد من الأغاني العريقة لأشهر عمالقة الفن المصري مثل أم كلثوم، وعبدالحليم حافظ، ومحمد عبدالوهاب، وفريد الأطرش، ونجاة الصغيرة، وشادية، وصباح، ووردة، وغيرهم من مشاهير النجوم. وفي حديث بهذه المناسبة، أشاد المايسترو الدكتور مصطفى حلمي، بكرم الضيافة وحسن الاستقبال الذي حظيت به فرقة الأوبرا المصرية منذ وصولها المطار وحتى خشبة المسرح، قائلًا: لقد أبهرني الجمهور السعودي بحبه وحفظه واستماعه للأغاني المصرية التي قدمناها خلال هذا الحفل الجميل، مشيرًا إلى أن هذه الحفلات لها دور مهم في تحسين التذوق العربي في ظل الأغاني المقدمة للشباب حاليًّا. وأضاف حلمي: نحن مسؤولون عن تنمية التذوق الغنائي، والحفاظ على التراث العربي عن طريق الموسيقى الراقية، وهذا ما تؤكد عليه الدكتورة إيناس عبد الدائم وزيرة الثقافة المصرية، والدكتور مجدي صابر مدير دار الأوبرا، مشيدًا بالفاعليات المتميزة والمتنوعة في فاعليات «موسم الشرقية»، التي أظهرت حسًا ثقافيًا جميلًا، واستطاعت تقديم العديد من الفاعليات المحلية والعربية والعالمية، فضلًا عن دور هذا الموسم في إبراز الصورة المشرقة للمملكة لدى للعالم الخارجي. في السياق ذاته، نوهت الفنانتان رحاب مطاوع، و مي فارق، بحسن التنظيم، وتفاعل الجمهور السعودي الذوَّاق بصورة لافتة مع أغاني الأوبرا، لافتين إلى أن الجمهور السعودي ظل يردد هذه الأغاني العريقة معنا، مما أسعدنا كثيرًا بتواجدنا مع الأشقاء في المملكة.

تطبيق جديد للهواتف الذكية يقدم تذاكر سينما مجانية مقابل مشاهدة الإعلانات

أطلق مؤسس موقع «موفي باس» لبيع تذاكر السنيما عبر الإنترنت في الولايات المتحدة مشروعًا جديدًا لمنح المستخدمين تذاكر مجانية مقابل مشاهدة الإعلانات الترويجية الطويلة. وقال ستاسي سبايكس مؤسس «موفي باس»، إن التطبيق الجديد «بري شو» يعطي المستخدم تذاكر مجانية لمشاهدة أي فيلم في أي دور عرض إذا شاهد ما بين 15 و20 دقيقة من أحدث الإعلانات التي يتم بثها عبر الإنترنت. وأشار موقع «سي نت دوت كوم» المتخصص في موضوعات التكنولوجيا أن التطبيق الجديد يعتمد على تكنولوجيا التعرف على ملامح الوجه؛ للتأكد من أن المستخدم يشاهد الإعلان بالفعل طوال الفترة المطلوبة، وأنه لم يبتعد عن هاتفه الذكي أثناء مشاهدة الإعلان. وأضاف الموقع نقلًا عن «سبايكس»، أن التطبيق يعتمد أيضًا على تقنية التعرف على الوجه في الهاتف الذكي كبديل لكلمة المرور الخاصة بحساب المستخدم. في الوقت نفسه فإن الكاميرا الخاصة بالهاتف ستراقب درجة الاهتمام أثناء مشاهدة الإعلان بغرض الحصول على تذكرة سنيما مجانية. وفي حال الابتعاد عن الهاتف أو حتى الالتفات بالوجه عن شاشة الهاتف، فإنه سيتم وقف بث الإعلان خلال 5 ثوانٍ. وقال «سبايكس» في مقابلة مع موقع «سي نت دوت كوم»، إن فكرة تطبيق «بري شو» كانت تواجه مشكلتين أساسيتين الأول هي احتمال قيام الناس بإنشاء حسابات غير حقيقية من أجل الحصول على التذاكر المجانية والثانية التأكد من أن التعامل يتم مع مستخدمين حقيقيين؛ لذلك كان المطلوب وجود حل فريد لهما، وكان الحل هو تكنولوجيا التعرف على الوجه والتي ظهرت في الهواتف الذكية منذ عام ونصف العام فقط، وهو ما يعني أن تطبيق «بري شو» لم يكن ممكنًا من الأساس قبل عامين فقط. ويعتمد تطبيق «بري شو» على تكنولوجيا التعرف على الوجه من أجل تحديد هوية المستخدم والتأكد منها؛ لأنه يحتاج إلى التأكد من أن صاحب الحساب هو الذي يقوم بفتح التطبيق واستخدامه؛ حيث لا يمكن للفرد امتلاك أكثر من حساب واحد على هذا التطبيق، وفي الوقت نفسه التأكد من أن صاحب الحساب هو الذي يشاهد الإعلان أثناء بثه من أجل الحصول على التذكرة المجانية.

دراسة: «موسم الشرقية» أكّد أن السينما السعودية تسير في الطريق الصحيح

توقّعت دراسة فنية حديثة، أن يكون للسينما السعودية مستقبلًا مزدهرًا، في ظل التوجهات الجديدة لإعادة دور العرض، وافتتاح الصالات لمختلف الأفلام العربية والعالمية، وانعكاسًا حقيقيًّا لما توقعته الدراسة، جاء «موسم الشرقية» ليؤكد أن صناعة السينما السعودية تسير في الطريق الصحيح، وأن جمهورها سيزيد مع مرور الوقت، خاصة بعد حسم الإجراءات المتعلقة بكيفية وآلية العرض والتنظيم لدور السينما في المملكة. وأجمع عدد من الفنانين السعوديين وصنّاع الأفلام في المملكة ودول الخليج على أهمية «موسم الشرقية» كحدث سياحي يصنع ثراءً معرفيًّا وتنوعًا ثقافيًّا مهمًّا، فضلًا عن كونه عنصر جذب جماهيري لمهرجان «أفلام سعودية» في نسخته الخامسة التي نظمتها «الجمعية العربية السعودية للثقافة والفنون»، بالشراكة مع مركز الملك عبدالعزيز الثقافي العالمي «إثراء» في الظهران. ويؤكد «موسم الشرقية» أن صناعة السينما السعودية تسير في الطريق الصحيح، وهي حاضرة وقائمة فعلًا، وأن جمهورها سيزيد مع مرور الوقت، خاصة بعد حسم الإجراءات المتعلقة بكيفية وآلية العرض والتنظيم لدور السينما في المملكة. وتوقّعت دراسات حديثة، أن يكون للسينما السعودية مستقبلًا مزدهرًا، في ظل التوجهات الجديدة، التي من شأنها إعادة دور العرض السينمائي، وافتتاح الصالات السينمائية لمختلف الأفلام العربية والعالمية، وبمناسبة «مهرجان أفلام سعودية» الذي انطلق، الخميس 21 مارس، ويستمرّ حتى الـ27 من الشهر ذاته، ضمن فعاليات «موسم الشرقية»، أشار عدد من المشاركين في المهرجان إلى أهمية توفير الدعم المادي للوصول لصناعة حقيقة للأفلام السعودية، وتشجيع الطاقات الشبابية والوقوف معها والأخذ بيدها نحو الاستمرارية والتطور، للوصول إلى المنصات العالمية والقدرة على المنافسة. وفي هذا السياق، قال الفنان ابراهيم الحساوي: «الأفلام السعودية فازت بجوائز عالمية قبل مبادرة افتتاح صالات عرض السينما، ورغم قلة الإمكانيات في هذه الصناعة، استطاع الفيلم السعودي –وبجدارة- أن ينافس كثيرًا من الأفلام.. نحن لا نقارن بالدول التي سبقتنا بمئات السنين في صناعة الأفلام، إلا أننا متأملين كل خير في الفترة المقبلة».  وأضاف الحساوي: إن تنظيم مهرجان (أفلام سعودية) بالتزامن مع، موسم الشرقية، سيسهم في اتساع رقعتها جماهيريًا ويقدم للجمهور خيارات متعددة ومتنوعة للتفاعل مع هذه الفعاليات، مؤكدًا أن السينما تعد عنصر جذب سياحي وتثقيفي وترفيهي، وهو ما يُفسر الفرحة العارمة والاقبال الكبير الذي شهدته صالات عرض السينما منذ افتتحاها بالمملكة، حيث بات للجمهور السعودي خيارات بأن يشاهد فيلم سعودي أو أجبني؛ لكن الأهم أن ينافس الفيلم السعودي الفيلم الاجنبي.  وذكر الحساوي، أن الفيلم السعودي يستطيع أن ينافس إذا توفر لديه عنصرين هامين هما المحتوى والصناعة، وتابع قائلًا: «حتى الآن لا يوجد نجوم شباك لدينا، بيد أن هناك ممثلين شباب سعوديين مجتهدين والنصوص متوفرة إلا أننا نحتاج إلى دعم مالي كبير جدًا، خاصة أن انتاج الفيلم الروائي الواحد يكلف ملايين الدولارات. في السياق ذاته، قال المخرج عبدالخالق الغانم: لا نزال في النطاق المحلي، وإن السينما لدينا وليدة، والمشوار لا يزال أمامنا طويلًا؛ لكي نصل إلى العالمية، وأن الأمر لازال يقتصر على الشباب الهواة، الذين يبادرون بتقديم أعمالهم ويبرزون طاقاتهم الفنية، ومثل هذه المهرجانات تتوج بطاقات شبابية يمكن الاعتماد عليها.  وشدد الغانم، على أهمية تزامن «مهرجان أفلام السعودية» مع «موسم الشرقية»، باعتباره من أهم المهرجانات السياحية التي تدعم التنشيط السياحي، ويتضمن مجالات متعددة منها، الثقافة والفن والسينما والمسرح والموسيقي، لافتًا إلى أن صناعة السينما تحتاج إلى وقت، ولكن الخطوات الأولى مبشرة بالخير، كما أن توفر الكادر الفني المدّرب عبر الاكاديميات الفنية والمعاهد المتخصصة هو ما نحتاجه لصناعة السينما السعودية. من جهته، أوضح السينمائي الإماراتي مسعود أمر الله آل علي، أن التجربة السينمائية السعودية ثرية ولم تبدأ من اليوم، وهناك أسماء سعودية كثيرة في هذا المجال، استطاعت الوصول إلى المنصات العالمية. مشيرًا إلى أهمية مثل هذه المهرجانات في دفع صناعة السينما بشكل كبير نحو التطور والمنافسة على مختلف المستويات الإقليمية والعالمية. وتوقّع آل عليّ، أن يكون للسينما السعودية أثرًا كبيرًا في المستقبل وتطورًا ملحوظًا؛ بفضل الإجراءات التنظيمية الجديدة بالسماح لصالات عرض السينما في المملكة والاستحقاقات التي تنظم وتروج للمنتج السعودي، فتساعد جميعها السينمائيين السعوديين بأن يصلوا للجمهور المحلي والخارجي بمنتج جيد ذو جودة عالية، مشددًا على أهمية التريث والعمل باحتراف وبجد واجتهاد، وعدم القفز على المراحل لتحقيق الأهداف المرجوة. في ذات الإطار، أوضحت المخرجة السينمائية السعودية هند الفهاد، أن المهرجان يُقدم الافضل في كل سنة، كما أن تزامنه مع «موسم الشرقية» عزز الحضور واتساع الرقعة الجماهيرية والتنوع الثقافي للبرامج التي تقدم فيه، معتبرة أن «موسم الشرقية» فرصة سانحة للجمهور للتعرف على الأفلام السعودية والفنانين والتطورات التي طرأت على السينما ومستقبلها الواعد في المملكة. مؤكدةً أن أكبر عقبة تواجه المنتج السينمائي السعودي تدور حول الإنتاج والتمويل. وأشادت الفنانة سناء بكر يونس، بتنظيم المهرجان، تزامنًا مع «موسم الشرقية» ففي نسخته الأولى، مما يسهم في تعريف الجمهور بالسينما وتشجيع المواهب والطاقات الشبابية السعودية على الإبداع ودعم برامج «جودة الحياة 2020»، ورؤية المملكة 2030، لافتة إلى أن المنطقة الشرقية غنية بكوادرها وطاقاتها من الشباب، وأن التجارب الحالية في السعودية تعتمد غالبًا على التمويل الذاتي، ولذلك فإن الإنتاج السينمائي السعودي يحتاج إلى مزيد من الدعم المالي والمعنوي لتحقيق الرؤى والتطلعات الفنية العريضة لعشاق هذا الفن الجميل. وبدأ الفن السابع في السعودية، في بدايته الأولى مع دور شركة أرامكو السعودية في توفير قاعات عرض للأفلام الغربية في الأحواش، وكذلك سيرة المنتج السعودي الراحل فؤاد جمجوم صاحب أول دار عرض بالمملكة، وشارك في إنتاج عديد من الأفلام المصرية واللبنانية. كما كانت بدايات توطين الإنتاج السينمائي السعودي، على يد الفنان حسن غانم وفيلم «الذباب» كأولى خطوات الإنتاج المحلي. واستمرت المسيرة مع المخرج السعودي عبدالله المحيسن والفيلم الشهير «اغتيال مدينة» الذي حاز العديد من الجوائز في عصره. وشهدت السينما السعودية، إنتاج الفيلم الإسلامي والتي امتدت لعدة سنوات داخل المملكة، حتى جاء العصر الذهبي للسينما السعودية، وانطلاق مرحلة المهرجانات السينمائية، واقتحام الفنانين السعوديين السينما العالمية في هوليوود، وبوليوود على أيدي عديد من المخرجين والممثلين والمنتجين مثل الفنان الراحل خليل الرواف، والمنتج محمد التركي. ويتوقع أن تشهد السينما السعودية نموًّا كبيرًا خلال السنوات المقبلة، في ظل ما أعلنه صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع (حفظه الله) وفقًا لرؤية المملكة 2030 وبرنامج جودة الحياة 2020، بالإضافة إلى إعلان سموه الكريم إطلاق عديد من المشاريع الترفيهية الكبرى، مثل مشروع (القدية) ومدينة (نيوم) والتي ستدعم هذا الاتجاه، فضلًا عن الإقبال الكبير للمواهب السعودية الواعدة على الفن السابع عبر (الإنترنت) واشتهار عديد من الفنانين السعوديين الشباب على مختلف المستويات المحلية والإقليمية والعالمية.

بالصور.. عمرو دياب يُحيي ثاني حفلاته الغنائية في السعودية

أحيا الفنان المصري عمرو دياب حفله الغنائي الثاني في السعودية، وذلك بأحد مسارح المناطق الترفيهية بمدينة الدمام، مساء أمس الجمعة، حتى الساعات الأولى من فجر السبت، بحضور حاشد من الجمهور السعودي، زيّن الحفل. وتألق «الهضبة» بعدد من الفقرات الغنائية، التي مزج فيها أعماله القديمة بالجديدة، فبجانب غناء ألبومه الأخير «كل حياتي» الذي طرحه في نهاية 2018، غنّى دياب بعض أغنياته القديمة، ومنها «قمرين» و«بلاش نتكلم في الماضي» و«أنا عايش». وكان دياب قد أحيا حفله الغنائي الأول بالمملكة، في شهر ديسمبر من العام الماضي. ويندرج الحفل ضمن سلسلة من الحفلات التي تنظمها الهيئة العامة للترفيه في المنطقة الشرقية، وضمن مهرجان الشرقية الغنائي، الذي يشارك فيه نخبة من نجوم الوطن العربي، ومنهم أصالة ونبيل شعيل ومحمد عبده وماجد المهندي ونجوى كرم، ومن النجوم العالميين الأمريكي بيتتول وأكون وفريتش مونتانا. وانطلق «موسم الشرقية» في 14 مارس الجاري، وهو يعتبر أكبر تظاهرة ثقافية وترفيهية وسياحية تشهدها المنطقة، كأول المواسم الـ11 التي تأتي ضمن برنامج «جودة الحياة 2020»، ورؤية المملكة 2030. ويهدف الموسم إلى تطويـر قطاع السياحة والترفيه في المملكة؛ لدفع مسـيرة الاقتصاد، وتنويـع مصادر الدخل، وخلق المزيـد مــن الفرص الوظيفية لأبناء المملكة. ويحتضن «موسم الشرقية» أكثر من 100 فعالية ترفيهية وثقافية وتجارب علمية، ومشاركات عالمية في مجال الفن والرياضة وحفلات موسيقية ومهرجان أفلام سينمائية سعودية، وفعاليات تراثية وفلكلورية، تتميّز بالتنوع والتشويق والثراء المعرفي والفني، ويستمر حتى 30 مارس الجاري، ويغطي مختلف محافظات ومدن المنطقة الشرقية في كل من (الدمام، والظهران، والخبر، والأحساء، والجبيل الصناعية، والقطيف، والنعيرية، والخفجي، وحفر الباطن)، بمشاركة نحو 4500 متطوع ومتطوعة.

أحلام تشدو في السعودية أمام الآلاف من جمهورها

أحيت الفنانة أحلام الشامسي حفلها الأول بمنطقة الرياض، بمركز الملك فهد الثقافي الذي يسع أكثر من ثلاثة آلاف شخص. بدأت أحلام الحفل بأغنية «تدري ليش أزعل عليك»، قبل أن تتوقف لمخاطبة جمهورها بالقول: «توجد بيني وبين السعودية قصة عشق، واليوم مثلما زوجت كل بنات السعودية، شكرًا لأنكم استقبلتموني عروسًا في الرياض. وهذا الدعم من بداياتي في بلدي الثاني بالسعودية». وأضافت أنها تحمل الكثير من الحب والتقدير للسعوديين، ونقلت رسالة مودة كذلك من الإمارات إلى شعب المملكة. وبعد ذلك، استأنفت أحلام الحفل برفقة فرقة استعراضية، مقدِّمةً فقرات غنائية (قديمة وحديثة)، منها «لمى قلبين، ما يصح إلا الصحيح، مثير، يا ليل يا جامع، الخافي، فضها سيرة، حبيبي من عمر، احتاجك أنا، يا ليتك كذب، الخافي، ناوي لك على نية، على القسوة مربيني»، فضلًا عن أغنيات ألبومها الجديد. وتفاعل الجمهور مع أحلام خلال الحفل الذي استمرَّ أكثر من ثلاث ساعات، وتضمَّن كذلك عرض أغنيتها الجديدة «أبرحل» مصورة بالفيديو كليب، قائلةً: «أنا في العادي ليست مغرورة، لكنها الليلة مغرورة بجمهور السعودية». وكانت أحلام قد أعلنت في ديسمبر الماضي، إحياء عدة حفلات بالمملكة خلال عام 2019؛ حيث تعاقدت مع هيئة الثقافة السعودية على إحياء 3 حفلات، منها حفل نسائي، وقد صرَّحت آنذاك بأنها «تتشرف بالغناء في بلدها الثاني السعودية». كما حرصت أحلام على أن يقوم جمهورها على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»، باختيار أغنيات حفلها الأول في المملكة. يذكر أن الفنانة أحلام أطلق عليها المطرب محمد عبده لقب «فنانة الخليج»، وغنت في عدة دول عربية من قبل. وطرحت أحلام في نوفمبر 2018، أغنية «احلف» عبر قناتها الرسمية بموقع يوتيوب، وهي من كلمات قوس، وألحان بازل، وتوزيع هشام السكران.

أول تعليق من المطربة شيرين على بلاغ «حفل البحرين»

أكدت الفنانة شيرين عبدالوهاب أنها انزعجت من الترويج بأنها أساءت لمصر خلال حفلها الغنائي الأخير في البحرين، مشيرةً إلى أنها ترفض المزايدة على حبها وانتمائها وولائها لبلدها. وعبَّرت شيرين -في بيان لها أصدره مكتب محاميها- عن أسفها لأن يكون دليل إدانتها في شكوى قُدِّمت ضدها، أقوالًا مُرسَلةً من مقدم برنامج معروف بمواقفه العدائية لمصر، مطالبةً جمهورها بعدم الالتفات إلى أقوال مكذوبة ومبتورة من سياقها. وحول تفاصيل ما حدث في حفل البحرين، قالت شيرين إنها تحدثت في الحفل ردًّا على طلب الجمهور أن تغني لهم أغنية «مشربتش من نيلها»، مضيفةً أنها رفضت غناءها بسبب موقف سابق خاص بهذه الأغنية؛ حيث تم اتهامها بجنحة مباشرة، في الحادثة المعروفة إعلاميًّا بواقعة البلهارسيا. وأكدت شيرين أنها ستظل تغني لإسعاد محبيها وجمهورها، مضيفةً أنها كلفت محاميها بالتصدي لهواة الصيد في الماء العكر، كما انتهزت الفرصة لتأكيد رفضها المزايدة على حبها وانتمائها وولائها، وكذلك تقديرها الجهود المبذولة من حكومتها ورئيسها لدفع مصر إلى موقع الريادة لتحتل المكانة التي تستحقها عربيًّا. وكان أحد المحامين قدم بلاغًا إلى النائب العام ضد الفنانة شيرين عبدالوهاب، بتهمة الإساءة لمصر، عقب تصريحات نسبت إليها أثناء حفلها بالبحرين، مشيرًا في بلاغه إلى أن شيرين قالت في فلها: «أيوه كده أقدر أتكلم براحتي.. عشان في مصر اللي بيتكلم بيتسجن»، في إشارة إلى تعقب بعض المحامين، الفنانين والفنانات، بقضايا تتعلق بما يصدر عنهم من تصريحات. من جانبها، قررت نقابة الموسيقيين المصرية، إيقاف شيرين عن الغناء وإحالتها إلى التحقيق لمعرفة ردودها حول كل ما نُسب إليها. وحدَّدت النقابة يوم 27 مارس الجاري، موعدًا للتحقيق مع شيرين.

«العامة للترفيه» توضّح أسباب عدم حضور الفنان بيتبول حفل الخميس

أعلنت الهيئة العامة للترفيه، مساء اليوم الخميس، تعذُّر حضور الفنان بيتبول «مهرجان الشرقية الغنائي» لأسباب تقنية، لافتة إلى أنه سيتم تعويض حاملي التذاكر بحفل آخر لنفس الفنان، مساء غدٍ الجمعة. وقالت الهيئة، عبر صفحتها على «تويتر»،: لظرف تقني خارج عن الإرادة، يتعذر الفنان بيتبول عن عدم حضوره الليلة، «مهرجان الشرقية الغنائي»، علمًا بأنه سيُقام حفل الفنان ديدماوس في موعده، على أن يتم تعويض حاملي تذاكر حفل الليلة، بحفل خاص للفنان بيتبول، يوم الجمعة ٢٢ مارس الجاري، بدءًا من الساعة الـ٤ عصرًا، على أن يتم فتح الأبواب للجمهور في الـ٣ عصرًا. وتعيش المنطقة الشرقية هذه الأيام أجواء ربيعية رائعة، ما يؤكد الحضور القوي للمملكة على صعيد الحفلات الغنائية؛ حيث أصبحت الوجهة الرئيسية لأهم نجوم الغناء في الوطن العربي والعالم، وتأتي هذه الحفلات بدعم من الهيئة العامة للترفيه، برئاسة المستشار تركي آل الشيخ، الذي أكد أن  مشاركة الهيئة في فعاليات «موسم الشرقية»، تأتي في إطار أهداف الهيئة المتمثلة في تحسين جودة الحياة في المملكة، واكتشاف المواهب الوطنية في مجالات الترفيه المختلفة وصناعة البهجة. ويأتي ذلك في الوقت الذي تشارك فيه الهيئة العامة للترفيه، بتقديم أضخم الفعاليات على مستوى المناطق، التي يصل عددها إلى أكثر من 25 حفلًا، ضمن فعاليات «موسم الشرقية 2019» الذي يقام تحت شعار «الشرقية ثقافة وطاقة»، حتى 30 مارس الجاري. وتتميّز الفعاليات بالتنوع والتشويق، إلى جانب الثراء المعرفي والفني ومناسبتها لجميع الأذواق والفئات العمرية وشرائح المجتمع السعودي، في سعي جاد لاستقطاب أكبر عدد من الجمهور من الداخل والخارج، فيما يصب في تنمية القطاع الترفيهي والاقتصادي. وتتضمن الفعاليات الترفيهية في عدة مدن بالمنطقة الشرقية، العديد من الحفلات الغنائية العالمية التي ستقام على مسارح ضخمة، يقدمها فنانون عالميون من عدة دول وفي أماكن تستوعب أعدادًا كبيرة من الجمهور، ويُعد «موسم الشرقية» أول موسم من مواسم المملكة الـ11 وأكبر تظاهرة ترفيهية وسياحية نوعية تحتضنها المنطقة الشرقية، ويقدم أكثر من 80 فعالية متميّزة تم اختيارها بدقة وعناية فائقة؛ لتناسب جميع شرائح المجتمع، وتتضمن فعاليات ثقافية وبرامج تعليمية وترفيهية، وسباقات رياضية، وحفلات موسيقية، ومهرجان أفلام سينمائية سعودية، وفعاليات تراثية وفلكلورية متنوعة.

التجديد والاختلاف.. سمة أدوار أبطال دراما رمضان هذا العام

الاختلاف والتجديد، السمة التي غلفت اختيارات أبطال الدراما هذا العام؛ حيث يؤدون شخصيات جديدة ومختلفة في الأعمال التي يتم تصويرها حاليًا، عما قدموه من قبل. «الزعيم» مالك مدارس      البداية من عند «الزعيم»، حيث يظهر الفنان عادل إمام في مسلسله الجديد «فلانتينو» بشخصية صاحب مدارس إنترناشونال، وعلى الرغم من أنه متزوج، لكنه يدخل في قصة حب مع إحدى المدرّسات التي تصغره بأعوام كثيرة ويتزوجها بالفعل، والمسلسل من تأليف أيمن بهجت قمر وإخراج رامي عادل إمام. محمد رمضان طالب ثانوي أما محمد رمضان، اختار تقديم رحلة صعود في مسلسله الجديد «زلزال»، والذي يواصل تصويره، فيظهر في العمل بشخصية طالب ثانوي، وهو ما تطلّب منه أن يلجأ إلى لوك من أجل أن يظهر بشكل صغير في السن، المسلسل من تأليف عبدالرحيم كمال وإخراج إبراهيم فخر. السقا مدرس تاريخ         أما الفنان أحمد السقا، فيقدم شخصية مدرس تاريخ في مسلسله الجديد «ولد الغلابة»، ويشهد المسلسل التعاون الأول بين السقا والمخرج محمد سامي، وينتمي العمل الدرامي لنوعية المسلسلات الصعيدية، وهى المرة الثانية التي يقدمها السقا بعد فيلم «الجزيرة». وحرص السقا أيضًا على عمل لوك يتناسب مع الشخصية الجديدة؛ لذلك فضل الابتعاد عن الميديا الفترة الماضية. ياسر جلال مصارع   يظهر الفنان ياسر جلال في شخصية المصارع، بمسلسله «لمس أكتاف»، ويتعرض للعديد من المشاكل؛ ما يجعله يتحول إلى تجارة المخدرات حتى يصبح رجل أعمال ذا صيت، والعمل من تأليف هاني سرحان، ومن إخراج حسين المنباوي. حمادة هلال بائع  ألماظ الفنان حمادة هلال يظهر في شخصية رجل أعمال في مسلسل «ابن أصول»، يمتلك شركة لبيع الألماظ، ويتعاون في العمل مع المؤلف أحمد محمود أبو زيد، والمخرج محمد بكير. ياسمين عبد العزيز مهندسة ديكور ومي عز الدين طبالة الفنانة ياسمين عبدالعزيز تجسد مهندسة ديكور في مسلسلها «الملكة»، والعمل من تأليف أمين جمال وعبدالله حسن وطارق الكاشف، ومن إخراج حسام علي. بينما اختارت الفنانة مي عز الدين شخصية راقصة, في مسلسل «البرنسيسة بيسة»، تعمل مع إحدى فرق الرقص، والعمل من تأليف مصطفى عمر وفاروق هاشم، ومن إخراج أكرم فريد.

«عاجل» تكشف تفاصيل تحوّل السقا من مدرس تاريخ لزعيم أكبر عصابة مخدرات

يواصل الفنان المصري، أحمد السقا، تصوير دوره في مسلسله الجديد «ولد الغلابة»، الذي من المُفترض عرضه في شهر رمضان المقبل. تدور أحداث مسلسل السقا الجديد، في إطار درامي، عن مدرس تاريخ يعيش في الصعيد ويعمل نهارًا في إحدى المدارس الحكومية، وليلًا يعمل سائق تاكسي، ومع معاناته الحياتية يعيش في صراع مع طليقته، التي تُجسد دورها الفنانة المصرية هبة مجدي، وشقيقته التي تقدم شخصيتها إنجي المقدم. وفي سياق دراما أحداث المسلسل، تُقتل أخته ويتم اتهامه بقتلها، ويدخل السجن ظلمًا، وتنقلب حياته رأسًا على عقب، بعد أن تضعه الصدفة في طريق أشهر عصابة لتجارة المخدرات بالصعيد، ويأخذه ليعرفه برئيس العصابة الذي يولي زمام الأمور، ليصبح رئيس أكبر عصابة لتجارة المخدرات بالصعيد. من ناحية أخرى، ترددت أنباء عن وجود خلافات بين مخرج العمل محمد سامي، وباقي فريق المسلسل، خاصة بعد أن ضم شقيقته إلى أبطال المسلسل، بجانب زوجته مي عمر، وهو ما وجده البعض أمرًا مبالغًا فيه في فرض أسرته على المسلسل. ونفت مصادر من داخل العمل لـ«عاجل»، وجود أية خلافات بين مخرج المسلسل، وأبطال العمل، مؤكدًا أنه مخرج متميز ويدرس جيدًا كل خطوة يقدمها. يُشارك في بطولة المسلسل، كل من إدوارد وهبة مجدي وصفاء الطوخي، ومن المُقرر عرض المسلسل خلال شهر رمضان المقبل، عبر شاشة قنوات «إم بي سي».  

بالصور.. «إثراء» يُنظّم الدورة الخامسة لمهرجان «أفلام السعودية»

ينظّم مركز الملك عبدالعزيز الثقافي العالمي «إثراء» مهرجان أفلام السعودية في دورته الخامسة، بالشراكة مع «الجمعية العربية السعودية للثقافة والفنون» بالدمام، وذلك في الفترة من 14 – 19 رجب 1440هـ. وتأتي هذه النسخة من المهرجان سعيًّا لتطوير صناعة الأفلام، من خلال إنشاء منصات تنافسية في مجالات الأفلام المختلفة وكتابة السيناريو، وذلك من خلال تنظيم دورات وورش عمل متنوّعة تأتي على هامش المهرجان، ويُعتبر مهرجان الأفلام مبادرة غير ربحية لتطوير فن صناعة الأفلام، وذلك من خلال إنشاء قنوات منافسة بين الهواة والمحترفين العاملين في المجال. وتشكِّل المسابقات الهيكل الرئيس للمهرجان، مثل مسابقة الأفلام الروائية، والأفلام الوثائقية ومسابقة السيناريو، بالإضافة إلى مسابقة أفلام الطلبة التي تمت إعادتها؛ نظرًا للإقبال الكبير من الطلبة السعوديين. وسيتم عرض الأفلام المرشَحة في المسابقات بشكل دوري، تصاحبها عروض موازية وعروض خليجية، وعروض مخصصة للأطفال التي تستهدف مدارس المرحلة الابتدائية والمتوسطة في المنطقة الشرقية لزيارة المهرجان؛ حيث تُقام هذه العروض بالشراكة مع مهرجان الشارقة السينمائي الدولي للطفل. ويُقدِم المهرجان ورشًا تدريبية وندوات متخصصة في صناعة الأفلام، عبر استضافة متخصصين وممثلي المنظمات المحلية والعالمية، والتي تستهدف الصنّاع بشكل خاص، وتناقش عدة مواضيع في تمويل الأفلام وعلاقتها بالسرد الأدبي. يُشار أن مركز الملك عبدالعزيز الثقافي العالمي «إثراء» يسعى إلى وضع معايير جديدة للتميزّ في مجال صناعة الأفلام بالمملكة، وتقديم منتجات معرفية مبتكرة من خلال علاقاته مع الشركاء والزوّار، وذلك عن طريق تحفيز استدامة المجتمعات الإبداعية والثقافية بشكل يحترم التنوَع، ويعزز المفاهيم المختلفة في العلوم والفنون، مستهدفًا تحقيق رسالته في نشر المعرفة ورعاية الإبداع والتواصل الحضاري والثقافي مع العالم.

بالفيديو.. أوبريت «وطني أولًا» يقدم الملحن ناصر الصالح لمتذوقي «الفصحى»

عبَّر الموسيقار والملحن ناصر الصالح عن اعتزازه وسعادته بالعمل مع جامعة جازان في عمل يتغنَّى بأمجاد وتاريخ الوطن، قام بأدائه طلاب الجامعة الموهوبون أمام أمير جازان ورجالات جازان. وأكد الصالح أن أوبريت «وطني أولًا»  يعد أول عمل بالفصحى يلحنه في تاريخ مسيرته الفنية، وأعرب عن شكره جامعة جازان التي تهدي الوطن في كل عام عملًا فنيًّا وطنيًّا لا يقل من حيث مضمونه وتميُّزه الفني عن كثير من الأعمال الوطنية. وكانت جامعة جازان عرضت، مساء الاثنين -في حفل تخريجها الدفعة الـ14، الذي رعاه الأمير محمد بن ناصر بن عبدالعزيز أمير منطقة جازان- أوبريت «وطني أولًا». ووصف عميد شؤون الطلاب ورئيس اللجنة المنظمة لحفل التخرج الدكتور عثمان حكمي أوبريت «وطني أولًا» بأنه يجسد روح الوطن السعودي وتاريخه الحافل بالمنجزات الفريدة، ويستلهم تضحيات وبطولات المؤسس الملك عبدالعزيز بعين الفخر والامتنان. وأضاف الحكمي أن الأوبريت يبرز مسيرة البناء والتحديث ويفاخر بتضحيات الشعب السعودي وجنود الأمن في دفاعهم عن حدود الوطن، كما يبرز أهمية دور شباب وشابات الوطن في العمل والتفاني، تحقيقًا لرؤية الوطن 2030. وأعرب عميد شؤون الطلاب عن شكره مدير الجامعة الدكتور مرعي بن حسين القحطاني على دعمه الكبير لكل الأفكار التي تغرس قيم الانتماء والولاء في نفوس الشباب والشابات من طلبة الجامعة، وتشجيعه الدائم للمواهب وتحفيز المبدعين بما يعكس دعم القيادة الرشيدة للشباب السعودي. من جانبه، أوضح المشرف على الإدارة العامة للعلاقات والإعلام موسى محرق، أن احتفال الجامعة بتخريج الدفعة الرابعة عشرة حدث مميز يترقبه أهل جازان سنويًّا، ويسعون إلى حضوره ومشاركة الخريجين فرحتهم بالتخرج. وأشار محرق إلى أن الأوبريت كتب كلماتِه الشعراءُ: شقراء المدخلية، وأحمد عطيف، وموسى محرق، ولحَّنه الموسيقار السعودي ناصر الصالح، وأدَّاه طلبة الجامعة: محمد فقيهي وعبدالله قصيري وحمزة غاشم، وأخرجه مسرحيًّا سالم باحميش.

«الزهرة الجميلة» تزين مهرجان الديدحان بالجوف.. الخميس

تنطلق، بعد غدٍ الخميس، فعاليات مهرجان الديدحان في التمريات بمحافظة سكاكا في منطقة الجوف. وتنظّم المهرجان، أمانةُ منطقة الجوف، ممثلةً في بلدية زلوم بالتعاون مع فرع الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني بالجوف، ومركز الأبحاث والمراعي بالجوف، ويستمر لمدة خمسة أيام، وذلك تزامنًا مع الموسم الربيعي الاستثنائي الذي تشهده منطقة الجوف لهذا العام, بعد أن اكتست أرضها بالثوب الأخضر، وزيَّنته زهور الربيع بألوانها المختلفة. ومن المقرر أن يحتضن المهرجان العديد من الفعاليات الشعبية والمسابقات المختلفة للعائلات, كما سينظم أمسيات مختلفة في ليالي الديدحان. وتتميّز مناطق الشمال بزهرة الديدحان التي تملك جمالًا أخاذًا تغنّى به الشعراء، خاصةً عندما تتراقص على أنغام الرياح. وتوجد في المملكة خمسة أنواع من هذه الزهرة، أجملها ديدحان الشمال، وهي من النباتات البرية التي شارفت على الانقراض.

الشاعر عايض الكعبي يصدر ديوانه الثالث «كأنَّهُ ظُلَّة»

صدرت حديثًا للشاعر عايض الكعبي، مجموعة شِعْرية جديدة تحت عنوان «كأنَّهُ ظُلَّة» من دار رواشن للنشر. ويتوفّر الكتاب في‫ معرض الرياض الدولي للكتاب 2019 وفي عدة مكتبات، علمًا بأنّ هذا هو الإصدار الشِّعري الثالث لـ«الكعبي». وتتقدم  صحيفة «عاجل» بالتهاني والتبريكات للشاعر الكعبي، وتتمنى له التوفيق الدائم. و«الكعبي» من مواليد مكة المكرمة، حاصل على بكالوريوس في الإعلام، وفي عام 1992 عمل بالعلاقات العامة بالإعلام الخارجي بوزارة الثقافة والإعلام بالمنطقة الشرقية. وفي الفترة بين 1992 و1994، مارس العمل الصحفي ثم توقف لظروفه العملية، وفي العام التالي عمل مديرًا لمكتب مستشار الإعلام الخارجي بمنطقة مكة المكرمة، وفي 1997 ترأس قسمَي العلاقات العامة والشؤون الإدارية بفرع وزارة الثقافة والإعلام بمكة المكرمة. وفي 2001، تمّ تكليفه ليكون مديرًا لإدارة المتابعة بفرع وزارة الثقافة والإعلام بمكة المكرمة. ومن إصداراته الشعرية ديوان «أميرةُ الحَـرِير»، وديوان «يَومَ لا ظِلَّ إلا حُلمي»، فيما ديوان «كأنَّهُ ظُلَّة» هو ثالث أعماله.

المزيد