Menu


استشهاد الرقيب هاشم الزهراني.. ومطالب بـ"عاصفة حزم" ضد المجرمين

الصلاة على الشهيد غدًا بالدمام..

استشهاد الرقيب هاشم الزهراني.. ومطالب بـ"عاصفة حزم" ضد المجرمين
  • 11974
  • 0
  • 0
migrate reporter
migrate reporter 3 شعبان 1438 /  29  أبريل  2017   07:13 م

استشهد الرقيب هاشم الزهراني بعد ساعات من تعرضه للاختطاف على أيدي مسلحين ملثمين من داخل استراحة خاصة بين سيهات والجش في القطيف شرق المملكة.

وأفادت مصادر أمنية، السبت (29 أبريل 2017)، أن الرقيب هاشم الزهراني استشهد بعد ساعات من اختطافه ليلة الجمعة، من قبل المسلحين الذين قتلوا أيضًا عبدالله الدلبحي بعد إصابته.

من جانبهم، دشن مغردو موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، وسما تحت عنوان: "#استشهاد_هاشم_الزهراني" شاركوا فيه بآلاف التغريدات التي نعوا من خلالها الشهيد، سائلين الله أن يتغمده بواسع رحمته وأن يلهم ذويه الصبر؛ حيث قال فهد الدوسي، "انتقل إلى رحمة الله الغالي هاشم الزهراني، الذي خطفته أيادي الغدر في سيهات قبل أمس، رحمه الله وصبّر والدته وكل محبيه ، ولعن كل من له يد في قتله".

وأشار الدوسي إلى أن "الصلاة على الشهيد بإذن الله هاشم الزهراني ستتم في مسجد الفرقان بالدمام عصر الغد الأحد، والعزاء في استراحة الفرسان".

وقال عبدالله بن شعشاع، "رحمه الله وأسكنه فسيح جناته وألهم أهله الصبر والسلوان، وأهلا بعاصفة حزم على كل خائن ومفسد لتكن مصلحة الوطن فوق الجميع".

وأضاف الدكتور خالد آل سعود: "لن يذهب دُم شُهداء الوطن هدرًا، وسنكون- بحول الله- عونًا لدولتنا في الانتقام من كِلْ خائن، مُجرم، ومُتستر" .

وقالت غادة غنيم الغنيم، "الله يجبر الوطن كله على فقد واحد من حماتنا في الفردوس الاعلى بإذن الله، أما الجبناء فينتظرهم حد السيف".

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك