alexametrics
Menu


الحوثيون يخطفون ابن شقيق الرئيس اليمني بعد الفشل في منع فراره

الحوثيون يخطفون ابن شقيق الرئيس اليمني بعد الفشل في منع فراره
  • 635
  • 0
  • 0
migrate reporter
migrate reporter 3 جمادى الأول 1436 /  22  فبراير  2015   10:26 م

خطفت الميليشيات الحوثية ابن شقيق الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي، وفق ما أفادت الأحد (22 فبراير 2015)، مصادر قريبة من هادي الذي لجأ إلى عدن.

وقالت هذه المصادر للوكالة الفرنسية إن "مسلحي الحوثي خطفوا ناصر أحمد منصور هادي ابن شقيق الرئيس هادي السبت في منطقة يسلح عند المدخل الجنوبي للعاصمة صنعاء، وذلك أثناء خروجه من العاصمة متجهًا إلى مدينة عدن".

وأضاف المصدر أن "الحوثيين اقتادوا ناصر أحمد هادي إلى جهة مجهولة" محملا جماعة الحوثي مسؤولية سلامته.

ويبدو أن الحوثيين اتخذوا من أحمد منصور هادي رهينة للضغط على الرئيس عبدربه منصور هادي.

وناصر كان يعمل في الديوان الرئاسي لعمه الذي تمكَّن من الفرار من صنعاء حيث كان قيد الإقامة الجبرية التي فرضها الحوثيون، ووصل السبت إلى عدن حيث لديه عدد كبير من الأنصار.

وهادي الذي لم يقبل البرلمان استقالته التي اعلنت في يناير تحت ضغط الميليشيات الحوثية، ترأس الأحد اجتماعا إقليميا دعا خلاله إلى إعادة إطلاق العملية الانتقالية السياسية، بحسب مقربين منه.

وحثَّ المجتمع الدولي على "رفض الانقلاب" الحوثي.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك