Menu
رفع طاقة الاستيعاب لمسارات صحن المطاف وتخصيص أربعة منها لكبار السن

وجّه الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الشيخ الدكتور عبدالرحمن السديس، الإدارة العامة للحشود والتفويج بالمسجد الحرام برفع الطاقة الاستيعابية لصحن المطاف من 14 مسارًا إلى 25، وإعادة ترتيب المسارات؛ حيث خصص منها 4 مسارات لكبار السن وعربات الأشخاص ذوي الإعاقة.

وأوضح مدير الإدارة العامة للحشود والتفويج بالمسجد الحرام المهندس أسامة الحجيلي، أن ذلك يأتي في سبيل تسخير جميع الإمكانات للتسهيل وتوفير الراحة للمعتمرين، وتطبيق الإجراءات الاحترازية والتباعد الجسدي وذلك لسلامة قاصدي بيت الله الحرام.

وأشار إلى أن الرئاسة سخرت كامل طاقتها التشغيلية لخدمة المعتمرين خلال شهر رمضان المبارك، وتخصيص صحن المطاف للمعتمرين بالكامل، داعيًا المعتمرين إلى ضرورة التقيد بالأوقات الصادرة لهم عبر التصريح من تطبيق اعتمرنا، وارتداء الكمامات الطبية، والالتزام بمسافة التباعد الجسدي.

ولفت المهندس الحجيلي إلى أنه تم توزيع العاملين والمشاركين في التفويج على صحن المطاف، ومطاف الدور الأول، ومصلى سنة الطواف، والمسعى الأرضي والأول، وتوسعة الملك فهد، والمداخل المخصصة للمعتمرين والمصلين للمسجد الحرام.

2021-08-19T02:01:06+03:00 وجّه الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الشيخ الدكتور عبدالرحمن السديس، الإدارة العامة للحشود والتفويج بالمسجد الحرام برفع الطاقة الاستيعابية لصحن
رفع طاقة الاستيعاب لمسارات صحن المطاف وتخصيص أربعة منها لكبار السن
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

رفع طاقة الاستيعاب لمسارات صحن المطاف وتخصيص أربعة منها لكبار السن

لتوفير الراحة للمعتمرين..

رفع طاقة الاستيعاب لمسارات صحن المطاف وتخصيص أربعة منها لكبار السن
  • 603
  • 0
  • 0
فريق التحرير
8 رمضان 1442 /  20  أبريل  2021   11:31 ص

وجّه الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الشيخ الدكتور عبدالرحمن السديس، الإدارة العامة للحشود والتفويج بالمسجد الحرام برفع الطاقة الاستيعابية لصحن المطاف من 14 مسارًا إلى 25، وإعادة ترتيب المسارات؛ حيث خصص منها 4 مسارات لكبار السن وعربات الأشخاص ذوي الإعاقة.

وأوضح مدير الإدارة العامة للحشود والتفويج بالمسجد الحرام المهندس أسامة الحجيلي، أن ذلك يأتي في سبيل تسخير جميع الإمكانات للتسهيل وتوفير الراحة للمعتمرين، وتطبيق الإجراءات الاحترازية والتباعد الجسدي وذلك لسلامة قاصدي بيت الله الحرام.

وأشار إلى أن الرئاسة سخرت كامل طاقتها التشغيلية لخدمة المعتمرين خلال شهر رمضان المبارك، وتخصيص صحن المطاف للمعتمرين بالكامل، داعيًا المعتمرين إلى ضرورة التقيد بالأوقات الصادرة لهم عبر التصريح من تطبيق اعتمرنا، وارتداء الكمامات الطبية، والالتزام بمسافة التباعد الجسدي.

ولفت المهندس الحجيلي إلى أنه تم توزيع العاملين والمشاركين في التفويج على صحن المطاف، ومطاف الدور الأول، ومصلى سنة الطواف، والمسعى الأرضي والأول، وتوسعة الملك فهد، والمداخل المخصصة للمعتمرين والمصلين للمسجد الحرام.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك