Menu


بعد 20 عاما.. شاب سعودي يعثر على شقيقته في الفلبين

بعض أقاربه رفضوا الاعتراف بها

بعد 20 عاما.. شاب سعودي يعثر على شقيقته في الفلبين
  • 16337
  • 0
  • 0
migrate reporter
migrate reporter 27 رجب 1438 /  24  أبريل  2017   10:57 م

بعد رحلة معاناة استمرت نحو 20 عامًا، تمكّن الشاب السعودي أنور من التواصل مع شقيقته، التي غادرت إلى الفلبين بصحبة والدتهما الفلبينية، بعد وفاة والدهما، عندما كانا طفلين.

وقال أنور -في برنامج "الثامنة" مع الإعلامي داوود الشريان على فضائية "MBC"- إن جدته قالت له بعد وفاة والده، إن لديه أختًا تعيش مع والدته في الفلبين، وذلك عندما كان في المرحلة الابتدائية، ليبدأ من وقتها حلم التواصل مع شقيقته.

وأضاف الشاب أنور، أن معارفه دلّوه على شخص يمكنه مساعدته يدعى "علي الغامدي"، وهو متطوع لرعاية الأيتام في إفريقيا وشرق آسيا، فتواصل معه على الفور، ليبدأ الغامدي رحلة البحث في الفلبين.

بدوره قال الغامدي، إنه قام بالتواصل مع السفارة السعودية في الفلبين، والتي أخبرته أن والدة أنور توفيت، لكن لا تزال أخته على قيد الحياة. مبينًا أنه عن طريق العنوان المكتوب في عقد الزواج، والتواصل مع الجهات المسؤولة، تمكّن من الوصول إلى مكان إقامة الأخت، بعد رحلة بحث طويلة ومعقدة.

وأضاف الغامدي، أنه بالتواصل مع الفتاة، وجد أنها تزوجت وأنجبت طفلة، ثم قالت له في اتصال هاتفي كلمة مؤثرة، مفادها: "سميت ابنتي على اسم أخي حتى لا أنساه".

بدورها، قالت هدى أخت أنور، إنها كانت صغيرة عندما أخبروها أن لها أخًا سعوديًّا، وذلك بعد وفاة والدتها، بينما كانت لا تزال طفلة لم تتخط ستة أعوام. مبينة أنها لم تفقد الأمل يومًا ما في أن تلتقي أخاها، رغم مرور السنين.

أما زينب وهي خالة أنور، فقد قالت خلال البرنامج، إنها منذ قدومها للعمل في المملكة منذ 15 عامًا، وهي تبحث عن ابن أختها، حيث كانت تعرف وقتها أن اسمه "نور"، ولكن تغير اسمه بعد ذلك إلى أنور، وهو ما لم يمكنها من التوصل إليه، خاصة أن وثيقة زواج أختها من والد أنور لم تكن بحوزتها، لكن القدر أراد عن طريق آخر جمع الأخوين.

وعن رفض بعض أقارب أخت أنور في المملكة الاعتراف بها، فقد قال سفير السعودية في الفلبين د. عبدالله البصيري، إن شهادة الميلاد هي الأهم في إثبات القرابة، وإذا وجدت يتم حل الموضوع.

وأكّد أن لكل مشكلة حلًّا، خاصة أن الفتاة مولودة في السعودية، قبل أن تأخذها والدتها وتعود إلى الفلبين بعد وفاة الأب، وهو ما سيسهل إثبات القرابة.

على جانب آخر، تكفّل الأمير فيصل بن خالد بن تركي، بتأشيرة زيارة لأخت أنور هي وأولادها، حتى يلتئم شمل الأسرة مجددًا.

 

 

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك