Menu
وزير التعليم: الانضباط بأول يوم دراسيّ شرط ضروريّ لتحسين نواتج التعلم

قال وزير التعليم الدكتور حمد بن محمد آل الشيخ، إن الانضباط في أول يوم دراسي، شرط ضروري وأساسي لتحسين نواتج التعلم.

جاء ذلك خلال تفقّد الوزير انطلاق الفصل الدراسي الثاني بإحدى المدراس الابتدائية في الرياض، حيث أكد على الاهتمام بعمليات التعلم ونواتجه.

ودعا الوزير آل الشيخ -خلال مشاركته الطلاب النشيد الوطني، والطابور الصباحي، وانطلاقة الحصة الأولى- إلى أهمية تعزيز مهارات الكتابة والقراءة لطلّاب المرحلة الابتدائية، وتحفيز الطلاب للمشاركة في الأنشطة؛ لتنمية مهاراتهم وصقل مواهبهم، وتوفير بيئة تعليمية جاذبة.

وأضاف أن ما نقف عليه اليوم من جاهزية مدارس التعليم العامّ، وطباعة وترحيل الكتب الدراسية لجميع المدارس في وقت قياسي، ونجاح الخطط الميدانية، والفرق المكلفة بمتابعة الإنجاز؛ هي نتائج لإدراك المسؤولية، وتكامل الجهود بين جهاز الوزارة وإدارات التعليم.

كما قدّم الوزير شكره لأُمراء المناطق ومحافظي المحافظات، الذين يتابعون البداية الدراسية الناجحة منذ اليوم الأول، وللمعلمين والمعلمات والإداريين والإداريات وأعضاء هيئة التدريس والتدريب في الجامعات والمعاهد والكليات؛ نظير وقوفهم ومتابعتهم المستمرة لإنجاز الأعمال الموكلة إليهم في وقتها.

2020-07-30T03:56:46+03:00 قال وزير التعليم الدكتور حمد بن محمد آل الشيخ، إن الانضباط في أول يوم دراسي، شرط ضروري وأساسي لتحسين نواتج التعلم. جاء ذلك خلال تفقّد الوزير انطلاق الفصل الدرا
وزير التعليم: الانضباط بأول يوم دراسيّ شرط ضروريّ لتحسين نواتج التعلم
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

وزير التعليم: الانضباط بأول يوم دراسيّ شرط ضروريّ لتحسين نواتج التعلم

دعا لتعزيز مهارات الكتابة والقراءة لطلّاب المرحلة الابتدائية

وزير التعليم: الانضباط بأول يوم دراسيّ شرط ضروريّ لتحسين نواتج التعلم
  • 437
  • 0
  • 0
فريق التحرير
24 جمادى الأول 1441 /  19  يناير  2020   01:40 م

قال وزير التعليم الدكتور حمد بن محمد آل الشيخ، إن الانضباط في أول يوم دراسي، شرط ضروري وأساسي لتحسين نواتج التعلم.

جاء ذلك خلال تفقّد الوزير انطلاق الفصل الدراسي الثاني بإحدى المدراس الابتدائية في الرياض، حيث أكد على الاهتمام بعمليات التعلم ونواتجه.

ودعا الوزير آل الشيخ -خلال مشاركته الطلاب النشيد الوطني، والطابور الصباحي، وانطلاقة الحصة الأولى- إلى أهمية تعزيز مهارات الكتابة والقراءة لطلّاب المرحلة الابتدائية، وتحفيز الطلاب للمشاركة في الأنشطة؛ لتنمية مهاراتهم وصقل مواهبهم، وتوفير بيئة تعليمية جاذبة.

وأضاف أن ما نقف عليه اليوم من جاهزية مدارس التعليم العامّ، وطباعة وترحيل الكتب الدراسية لجميع المدارس في وقت قياسي، ونجاح الخطط الميدانية، والفرق المكلفة بمتابعة الإنجاز؛ هي نتائج لإدراك المسؤولية، وتكامل الجهود بين جهاز الوزارة وإدارات التعليم.

كما قدّم الوزير شكره لأُمراء المناطق ومحافظي المحافظات، الذين يتابعون البداية الدراسية الناجحة منذ اليوم الأول، وللمعلمين والمعلمات والإداريين والإداريات وأعضاء هيئة التدريس والتدريب في الجامعات والمعاهد والكليات؛ نظير وقوفهم ومتابعتهم المستمرة لإنجاز الأعمال الموكلة إليهم في وقتها.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك