Menu


مليونان ونصف حاج إلى مشعر منى في يوم التروية

عاجل -( متابعات ) يبدأ أكثر من 2.5 مليون حاج مساء اليوم أولى مراحل أداء مناسك الحج، قبل أن يقفوا غداً (الثلثاء) في مشعر عرفات. وأعلنت السلطات السعودية ع
 مليونان ونصف حاج إلى مشعر منى في يوم التروية
  • 13
  • 0
  • 0
migrate reporter
صحيفة عاجل الإلكترونية
صحيفة عاجل الإلكترونية

عاجل -( متابعات ) يبدأ أكثر من 2.5 مليون حاج مساء اليوم أولى مراحل أداء مناسك الحج، قبل أن يقفوا غداً (الثلثاء) في مشعر عرفات. وأعلنت السلطات السعودية على لسان وزير الداخلية رئيس لجنة الحج العليا الأمير نايف بن عبدالعزيز، استعدادها كاملاً لضمان أمن الحج وتيسيره لـ «حجاج بيت الله»، مشدداً على أن أمن الحج «يتقدم أولويات حكومة خادم الحرمين الشريفين». وينتقل خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز وولي عهده نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع والطيران المفتش العام الأمير سلطان بن عبدالعزيز، إلى قصر منى الملكي، للوقوف على حركة الحجيج بعد عودتهم من وقفة عرفة غداً الثلثاء. وأعلن في طهران أمس عن مغادرة الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد إلى الأراضي السعودية، ليكون أول رئيس لإيران يؤدي مراسم الحج، بدعوة من ملك سعودي. كما وصل رؤساء دول إسلامية أخرى منهم الرئيس الموريتاني الجديد، ورئيس جزر المالديف، وغيرهما. من جانبهم، استثمر الوزراء وكبار المسؤولين السعوديين أوقاتهم في اليومين الماضيين للتجوال ميدانياً على استعدادات وزاراتهم وأجهزتهم الرسمية المعنية بالحج. في الوقت الذي أعلن وزير الصحة الدكتور حمد المانع بعد جولاته العدة على أكثر من 20 مستشفى وعشرات المراكز الطبية أن السلطات المحلية لا تخشى وقوع أي وباء أو حدث طبي يستحق الذكر. مشدداً على أن صحة الحجيج تتصدر أولويات فريق عمل طبي يتجاوز عدده 11 ألف متخصص. كما أعلن الوزراء المسؤولون عن التجارة عن توافر كميات كافية ومتنوعة من المواد الغذائية، تضاف إلى عشرات المبرات الخيرية التي يقدمها أعيان ومؤسسات خيرية سعودية لجميع الحجاج. ورداً على سؤال عن كيفية التعامل مع الحجاج المتخلفين بعد موسم الحج والإجراءات التي ستتخذ تجاههم، أوضح وزير الداخلية أن هناك توجهاً لتشديد العقوبات في هذا الشأن. وعبّر عن أمله بأن تتعاون سفارات الدول التي يحصل من حجاجها تخلف بعد انتهاء موسم الحج في معالجة هذا الأمر. وقال إن مخالفة الأنظمة والدخول بطريقة غير مشروعة ليست صفة يتصف بها المسلم، ويجب أن يربأ بنفسه عن هذا الوضع بأن يتحايل ويخالف الأنظمة. وأعلنت السعودية على لسان الأمير نايف اطمئنانها لناحية جسر الجمرات التي استثمرت في تطويره مبلغاً يتجاوز بليون دولار، وهو الجسر الذي شهد حوادث تدافع عدة، تسببت في تكدير بعض مواسم الحج الماضية

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك