alexametrics
Menu


الرئيس اليمني: كل قرارات الحوثيين باطلة ولا شرعية لانقلابهم

في أول تصريح له بعد هروبه من الإقامة الجبرية

الرئيس اليمني: كل قرارات الحوثيين باطلة ولا شرعية لانقلابهم
  • 1607
  • 0
  • 0
migrate reporter
migrate reporter 3 جمادى الأول 1436 /  22  فبراير  2015   12:25 م

أكد الرئيس اليمني "عبدربه منصور هادي"، أن استيلاء جماعة الحوثيين على مقاليد الحكم في اليمن، "انقلاب وإجراءات باطلة حاولت مصادرة إرادة أبناء اليمن الحرة في بناء دولة النظام والقانون". كما ذكرت وكالة "رويترز".

وكان "منصور" قد نجح بالهروب من منزله، صباح السبت (21 فبراير)، بعد أن فرض عليه الإقامة الجبرية فيه وحوصر لأسابيع  من قبل الحوثيين. وأكد شهود عيان، أن منزل الرئيس في صنعاء يتعرض لعمليات نهب على يد الجماعة نفسها.

وفي خطوة، اعتبرتها الصحف اليمنية تراجع عن الاستقالة، أعلن هادي -في بيان أصدره عقب وصوله إلى عدن، مساء السبت- تمسكه باستكمال العملية السياسية المستندة على المبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية كمرجعية رئيسية، والتي شكلت الانتخابات الرئاسية في 21 فبراير 2012، بالإضافة لمخرجات مؤتمر الحوار الوطني الشامل ومسودة الدستور.

جماعة الحوثيين كانت قد استولت على مجمع القصر الرئاسي في صنعاء، (20 يناير الماضي)، وسط تنديد من مجلس الأمن الدولي، التي اعتبره ارتدادًا على الرئيس "الشرعي".

ودعا الرئيس اليمني لعقد اجتماع لـ"الهيئة الوطنية للرقابة على مخرجات الحوار" في مدينة عدن أو محافظة تعز، لحين عودة العاصمة صنعاء كعاصمة آمنة لكل اليمنيين، وخروج جماعة الحوثيين منها. كما دعا جميع مؤسسات الدولة المدنية والعسكرية للالتزام بقرارات الشرعية الدستورية وحمايتها، على حد وصفه.

وطالب "هادي" برفع الإقامة الجبرية عن رئيس الوزراء، خالد بحاح، وإطلاق كل المختطفين، مشيدًا بدور دول مجلس التعاون الخليجي وجامعة الدول العربية ومنظمة التعاون الإسلامي في مساندة بلاده.

ومن جهة أخرى، قال عضو المكتب السياسي في جماعة الحوثيين "علي القحوم"، إن "هادي أصبح رئيسًا سابقًا بعد الإعلان الدستوري الذي أعلنته الجماعة قبل حوالي أسبوعين، ووجوده -أو عدم وجوده في اليمن- لا يؤثر على المشهد السياسي في البلاد". وحول كيفية مغادرة "هادي"، قال "القحوم": "خرج متنكرًا إلى محافظة عدن، ومن الطبيعي أن يتحرك أي رجل وينتقل إلى محافظة أخرى، خصوصًا إذا كان لم يعد له دور في المشهد السياسي كهادي".

وكانت مدينة تعز اليمنية، قد عقدت مؤتمرًا وطنيًّا تحت عنوان: "من أجل شراكة حقيقية في السلطة والثروة وبناء الدولة الاتحادية". المؤتمر الذي شاركت فيه الأحزاب السياسية ومنظمات المجتمع المدني، جاء دعمًا لهادي ورفضًا لانقلاب جماعة الحوثي على الدولة ومؤسساتها الدولة بالقوة. وشدّد بيان -صدر عن المؤتمر- أن "الرئيس "عبدربه منصور هادي" هو الرئيس الشرعي للبلاد".

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك