Menu
عثمان ديمبلي ورقة برشلونة لاستعادة البريق.. والريال يخشى غدر «آل سادار»

يترقب فريق برشلونة تحت قيادة المدرب الهولندي رونالد كومان، بعد غدٍ السبت، موعدًا جديدًا على طريق العودة إلى صراع الصدارة أمام مضيفه غرناطة، في الوقت الذي يستعد فيه الجناح الفرنسي عثمان ديمبلي للمحافظة على التواجد في التشكيل الأساسي للنادي الكتالوني.

وعانى ديمبلي «المنحوس»، الذي انضم إلى صفوف برشلونة قادمًا من بروسيا دورتموند الألماني في 2017، مقابل 147 مليون يورو، من سلسلة من الإصابات المتنوعة التي رسمت ملامح مسيرة مخيبة في كامب نو، وكان على أعتاب الرحيل عن المارد الإسباني الصيف الماضي.

وفي الوقت الذي بدا البارسا منفتحًا على رحيل ديمبلي صوب مانشستر يونايتد، قرر الديك الفرنسي البقاء في برشلونة، والقتال من أجل المشاركة تحت آمرة المدرب الهولندي، ويبدو أنه نجح بالفعل في تحقيق مبتغاه مؤخرًا.

وشارك ديمبلي منذ البداية للمباراة الثانية على التوالي، وساهم في فوز برشلونة على مضيفه اتلتيك بلباو بثلاثة أهداف مقابل هدفين، أمس الأربعاء؛ ليتقدم النادي الكتالوني إلى المربع الذهبي للمرة الأولى هذا الموسم.

وتعاون الفرنسي المتوج بكأس العالم رفقة الديوك في 2018، بشكل جيد مع القائد الأرجنتيني ليونيل ميسي وبيدري جونزاليس وأنطوان جريزمان، وأظهر قدرًا كبيرًا من الثقة، وهو الشيء الذي غالبًا ما افتقده خلال فترة الاحتراف في الليجا.

وجاء الأداء الجيد لديمبلي بعد أيام قليلة من الظهور بشكل طيب أمام هويسكا؛ حيث ساهم في اختراق الدفاعات الصلبة للخصم ليسهم في الفوز الصعب بهدف دون رد؛ ليسهم في عودة البارسا إلى سكة الانتصارات.

وما زال المستقبل مفتوحًا على مصراعيه أمام ديمبلي نظرًا لكونه في الثالثة والعشرين من عمره، لكن عليه أن يحافظ على لياقته البدنية، وأن يبتعد عن الإصابات لكي يزيد من نجاحاته مع النادي الكتالوني، بعدما سجل حتى الآن هدفين فقط خلال 11 مباراة في الموسم الحالي.

التفاهم بين ميسي وبيدري كان حاسمًا أيضًا لبرشلونة في هذا التوقيت الحرج؛ حيث تعاونا سويًّا في الأهداف الثلاثة أمام بلباو، ليؤكد المدرب الهولندي: «بيدري يظهر رغم سنه الصغيرة أنه ناضج للغاية».

وأضاف كومان: «أداء ميسي وعزيمته أمر واضح دائمًا، لكنه أظهر ذلك حقًا من خلال هدفيه أمام بلباو هو لاعب مهم للغاية»، لذا من المتوقع أن يظل خط الهجوم لبرشلونة كما هو أمام غرناطة صاحب المركز السابع، والذي تغلب على ديبورتيفا ليونيسا 2-1 في الدور الثاني لكأس ملك إسبانيا الأربعاء.

ويخوض بيلباو صاحب المركز التاسع مواجهة أصعب خارج القواعد، يوم السبت، أمام مضيفه أتلتيكو مدريد المتصدر؛ حيث يقبض رجال المدرب الأرجنتيني دييجو سيميوني على قمة جدول ترتيب الدوري الإسباني، بفارق نقطتين عن أقرب ملاحقيه ريال مدريد، وله مباراتان مؤجلتان.

وأبدى مارسيلينو جارسيا تورال، المدرب الجديد لبلباو، رضاه عن أداء الفريق الباسكي الجيد رغم الهزيمة أمام برشلونة في ظهوره الأول، معقبًا: «لدي شقين إيجابيين، أول 20 دقيقة والرضا عن عمل الفريق ومحاولة العودة بعد التأخر في النتيجة، هذا يخبرني بأن الأولاد لديهم الرغبة وأن الفريق سيتحسن».

وبعيدًا عن العاصمة، يسعى ريال مدريد، بقيادة المدرب الفرنسي زين الدين زيدان، لمواصلة الضغط على أتلتيكو في الصدارة، من خلال المباراة التي تجمعه بمضيفه أوساسونا، يوم السبت، رغم أن المباراة على ملعب آل سادار تواجه تهديدات تتعلق بتقلبات الطقس.

وتعرضت بامبلونا لتساقط ثلوج كثيفة بفعل عاصفة دورًا ليصبح الملعب التدريبي لاوساسونا مغطى بالثلوج، لكن حتى الآن من المتوقع أن تقام المباراة في موعدها، كما يفتقد ريال مدريد جهود الجناح رودريجو جويس، لكن الأداء الطيب للثنائي لوكاس فاسكيز، وماركو أسينسيو، يجعل الفرنسي كريم بنزيما مطمئنًا في خط الهجوم الملكي في وجودهما على الجناحين.

وتنطلق الجولة الثامنة عشرة من الدوري الإسباني، غدًا الجمعة، بمباراة سيلتا فيجو مع فياريال، فيما يلتقي، السبت، إشبيلية مع ريال سوسيداد، ويلعب الأحد، ليفانتي مع إيبار، وقادش مع آلافيس، وإلتشي مع خيتافي، وبلد الوليد مع فالنسيا، على أن تختتم الجولة يوم الإثنين، بمباراة هويسكا مع ريال بيتيس.

اقرأ أيضًا:

ميسي يقود برشلونة لقلب الطاولة على بلباو بثلاثية في الدوري الإسباني

صداع جريزمان يرهق برشلونة.. وكومان يكسر حاجز الصمت

2021-01-26T23:38:11+03:00 يترقب فريق برشلونة تحت قيادة المدرب الهولندي رونالد كومان، بعد غدٍ السبت، موعدًا جديدًا على طريق العودة إلى صراع الصدارة أمام مضيفه غرناطة، في الوقت الذي يستعد
عثمان ديمبلي ورقة برشلونة لاستعادة البريق.. والريال يخشى غدر «آل سادار»
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

عثمان ديمبلي ورقة برشلونة لاستعادة البريق.. والريال يخشى غدر «آل سادار»

المتصدر المدريدي في اختبار باسكي

عثمان ديمبلي ورقة برشلونة لاستعادة البريق.. والريال يخشى غدر «آل سادار»
  • 100
  • 0
  • 0
فريق التحرير
23 جمادى الأول 1442 /  07  يناير  2021   06:30 م

يترقب فريق برشلونة تحت قيادة المدرب الهولندي رونالد كومان، بعد غدٍ السبت، موعدًا جديدًا على طريق العودة إلى صراع الصدارة أمام مضيفه غرناطة، في الوقت الذي يستعد فيه الجناح الفرنسي عثمان ديمبلي للمحافظة على التواجد في التشكيل الأساسي للنادي الكتالوني.

وعانى ديمبلي «المنحوس»، الذي انضم إلى صفوف برشلونة قادمًا من بروسيا دورتموند الألماني في 2017، مقابل 147 مليون يورو، من سلسلة من الإصابات المتنوعة التي رسمت ملامح مسيرة مخيبة في كامب نو، وكان على أعتاب الرحيل عن المارد الإسباني الصيف الماضي.

وفي الوقت الذي بدا البارسا منفتحًا على رحيل ديمبلي صوب مانشستر يونايتد، قرر الديك الفرنسي البقاء في برشلونة، والقتال من أجل المشاركة تحت آمرة المدرب الهولندي، ويبدو أنه نجح بالفعل في تحقيق مبتغاه مؤخرًا.

وشارك ديمبلي منذ البداية للمباراة الثانية على التوالي، وساهم في فوز برشلونة على مضيفه اتلتيك بلباو بثلاثة أهداف مقابل هدفين، أمس الأربعاء؛ ليتقدم النادي الكتالوني إلى المربع الذهبي للمرة الأولى هذا الموسم.

وتعاون الفرنسي المتوج بكأس العالم رفقة الديوك في 2018، بشكل جيد مع القائد الأرجنتيني ليونيل ميسي وبيدري جونزاليس وأنطوان جريزمان، وأظهر قدرًا كبيرًا من الثقة، وهو الشيء الذي غالبًا ما افتقده خلال فترة الاحتراف في الليجا.

وجاء الأداء الجيد لديمبلي بعد أيام قليلة من الظهور بشكل طيب أمام هويسكا؛ حيث ساهم في اختراق الدفاعات الصلبة للخصم ليسهم في الفوز الصعب بهدف دون رد؛ ليسهم في عودة البارسا إلى سكة الانتصارات.

وما زال المستقبل مفتوحًا على مصراعيه أمام ديمبلي نظرًا لكونه في الثالثة والعشرين من عمره، لكن عليه أن يحافظ على لياقته البدنية، وأن يبتعد عن الإصابات لكي يزيد من نجاحاته مع النادي الكتالوني، بعدما سجل حتى الآن هدفين فقط خلال 11 مباراة في الموسم الحالي.

التفاهم بين ميسي وبيدري كان حاسمًا أيضًا لبرشلونة في هذا التوقيت الحرج؛ حيث تعاونا سويًّا في الأهداف الثلاثة أمام بلباو، ليؤكد المدرب الهولندي: «بيدري يظهر رغم سنه الصغيرة أنه ناضج للغاية».

وأضاف كومان: «أداء ميسي وعزيمته أمر واضح دائمًا، لكنه أظهر ذلك حقًا من خلال هدفيه أمام بلباو هو لاعب مهم للغاية»، لذا من المتوقع أن يظل خط الهجوم لبرشلونة كما هو أمام غرناطة صاحب المركز السابع، والذي تغلب على ديبورتيفا ليونيسا 2-1 في الدور الثاني لكأس ملك إسبانيا الأربعاء.

ويخوض بيلباو صاحب المركز التاسع مواجهة أصعب خارج القواعد، يوم السبت، أمام مضيفه أتلتيكو مدريد المتصدر؛ حيث يقبض رجال المدرب الأرجنتيني دييجو سيميوني على قمة جدول ترتيب الدوري الإسباني، بفارق نقطتين عن أقرب ملاحقيه ريال مدريد، وله مباراتان مؤجلتان.

وأبدى مارسيلينو جارسيا تورال، المدرب الجديد لبلباو، رضاه عن أداء الفريق الباسكي الجيد رغم الهزيمة أمام برشلونة في ظهوره الأول، معقبًا: «لدي شقين إيجابيين، أول 20 دقيقة والرضا عن عمل الفريق ومحاولة العودة بعد التأخر في النتيجة، هذا يخبرني بأن الأولاد لديهم الرغبة وأن الفريق سيتحسن».

وبعيدًا عن العاصمة، يسعى ريال مدريد، بقيادة المدرب الفرنسي زين الدين زيدان، لمواصلة الضغط على أتلتيكو في الصدارة، من خلال المباراة التي تجمعه بمضيفه أوساسونا، يوم السبت، رغم أن المباراة على ملعب آل سادار تواجه تهديدات تتعلق بتقلبات الطقس.

وتعرضت بامبلونا لتساقط ثلوج كثيفة بفعل عاصفة دورًا ليصبح الملعب التدريبي لاوساسونا مغطى بالثلوج، لكن حتى الآن من المتوقع أن تقام المباراة في موعدها، كما يفتقد ريال مدريد جهود الجناح رودريجو جويس، لكن الأداء الطيب للثنائي لوكاس فاسكيز، وماركو أسينسيو، يجعل الفرنسي كريم بنزيما مطمئنًا في خط الهجوم الملكي في وجودهما على الجناحين.

وتنطلق الجولة الثامنة عشرة من الدوري الإسباني، غدًا الجمعة، بمباراة سيلتا فيجو مع فياريال، فيما يلتقي، السبت، إشبيلية مع ريال سوسيداد، ويلعب الأحد، ليفانتي مع إيبار، وقادش مع آلافيس، وإلتشي مع خيتافي، وبلد الوليد مع فالنسيا، على أن تختتم الجولة يوم الإثنين، بمباراة هويسكا مع ريال بيتيس.

اقرأ أيضًا:

ميسي يقود برشلونة لقلب الطاولة على بلباو بثلاثية في الدوري الإسباني

صداع جريزمان يرهق برشلونة.. وكومان يكسر حاجز الصمت

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك