Menu


الجيش اليمني يحبط محاولة حوثية لاغتيال فريق لجنة إعادة الانتشار بالحديدة

بطائرة مسيَّرة إيرانية الصنع

قال وزير الإعلام اليمني معمر الإرياني، إن الميليشيات الحوثية حاولت اغتيال الفريق الحكومي في لجنة إعادة الانتشار في الحديدة بطائرة مسيَّرة. وأضاف الوزير اليمني
الجيش اليمني يحبط محاولة حوثية لاغتيال فريق لجنة إعادة الانتشار بالحديدة
  • 784
  • 0
  • 0
فريق التحرير
صحيفة عاجل الإلكترونية
صحيفة عاجل الإلكترونية

قال وزير الإعلام اليمني معمر الإرياني، إن الميليشيات الحوثية حاولت اغتيال الفريق الحكومي في لجنة إعادة الانتشار في الحديدة بطائرة مسيَّرة.

وأضاف الوزير اليمني أن قوات الجيش أحبطت محاولة الاغتيال الحوثية بالحديدة، التي حاولوا تنفيذها بطائرة إيرانية الصنع، وجاء ذلك بعد أن قاطعت الميليشيات الانقلابية اجتماع اللجنة المشتركة لإعادة الانتشار في الحديدة، وانتقدت رئيسها، وفقًا لفضائية العربية.

وتوفي رئيس الاستخبارات العسكرية في الجيش اليمني اللواء محمد صالح طماح متأثرًا بجراحه، بعد إصابته في الهجوم الذي شنّته ميليشيات "الحوثي" الانقلابية على قاعدة العند الجوية بمحافظة لحج.

والخميس الماضي، شنّت ميليشيات الحوثي الإيرانية هجومًا بطائرة دون طيار، على عرض عسكري في قاعدة "العند" تحضره قيادات الصف الأول في الجيش الوطني اليمني، بمناسبة تدشين هيئة الأركان العامة في الجيش، العام التدريبي الجديد 2019، ما أدّى إلى مقتل ستة جنود وإصابة أربعة من القيادات العسكرية.

و"طماح" الذي فارق الحياة عن عمر 69 عامًا، كان قد صدر قرارٌ في مايو 2018 بتعيينه رئيسًا لجهاز الاستخبارات والاستطلاع في الجيش اليمني.

وهذه العملية هي الأولى من نوعها التي تشهدها قاعدة العند الجوية منذ تحريرها من قبضة الحوثيين في أغسطس 2015، بعد نحو أربعة أشهر من سيطرة الجماعة عليها.

وأثار هذا الهجوم الحوثي موجات غضب ضد الجماعة الانقلابية؛ حيث أعرب المبعوث الأممي إلى اليمن مارتن جريفيث عن قلقه بسبب الهجوم، ودعا الميليشيات الحوثية لخلق مناخ مناسب لاستئناف مشاورات السلام.

وعقب الهجوم مباشرةً، طالب الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي، بتفعيل الجبهات والمقاومة بمحافظات صنعاء وصعدة وإب وتضييق الخناق على الحوثيين واستكمال التحرير لتطهير الوطن من شرور هذه الميليشيات الانقلابية.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك