Menu


... المستثمر «الصريصري» يرفض حكم «الجَلْد» بدعوى إصابته بمرض القلب

... المستثمر «الصريصري» يرفض حكم «الجَلْد» بدعوى إصابته بمرض القلب
  • 124
  • 0
  • 0
migrate reporter
migrate reporter 7 ربيع الآخر 1429 /  13  أبريل  2008   12:23 م

عاجل (الحياة) - امتنع المستثمر في البورصة العالمية أحمد الصريصري عن الامتثال لأحكام المحكمة الجزائية بتنفيذ حد الجلد في الحكم الذي قضت به، والمتضمن سجنه 15 عاماً، وجلده 1000 جلدة، إضافة إلى تغريمه مليون ريال، ومنعه من السفر لمدة عشر سنوات. وجاء رفض الصريصري لتنفيذ حكم الجلد بسبب إصابته بمرض القلب، والذي قد يؤثر عليه (الجلد) لاحقاً، مستشهداً بتقارير طبية سابقة صدرت له من بعض المستشفيات. فيما وجهت المحكمة بتحويل ادعاءاته إلى لجنة طبية رسمية، تشكل لبحث وكشف مسببات امتناعه ومعرفة مدى صحة كلامه حول معاناته مع مرض القلب المصاب به. يذكر أن المادة 220 من نظام الإجراءات الجزائية في وزارة العدل تنص على أن يشهد مندوبو الحاكم الإداري، والمحكمة، وهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، والشرطة تنفيذ الأحكام الصادرة بالقتل، أو الرجم، أو القطع، أو الجلد، فيما تأتي هذه التطورات في مجريات تنفيذ حكم الصريصري بعد الحكم الذي أصدره القاضي بمحكمة جدة الجزئية عبدالعزيز الشثري كأول ســـابقة قضائية في المساهمات الوهمية بالحكم النهائي على أحمد بن سليمان الصريصري الموقوف بتهمة تبديد أموال المســـــاهمين والنصب والاحتيال عليهم بجمع مساهمات لتشغيلها في البورصة العالمية بسجنه 15 سنة وجلده 1000 جلدة وتغريمه مليون ريال ومنعه عشر سنوات من السفر بعد الحكم، واستمرار التحفظ على أمواله حتى سداد حقوق المساهمين كاملة وإيقاف 22 من المتواطئين معه من رؤساء المجموعات. وكانت إمارة منطقة مكة المكرمة شكلت لجنة للنظر في الحق العام ضد المتواطئين والمتورطين مع المتهم في القضية، والبالغ عددهم 22 رئيس مجموعة ووكلاء شرعيين. وأصدرت خطاباً لناظر القضية بالمحكمة الجزئية في جدة عبدالعزيز الشثري بطلب كامل أوراق المعاملة للاستعانة بها في القضية ومن ثم إعادتها لناظر القضية لاستكمال الإجراءات. ووفقاً لمصادر مطلعة فإن تشكيل اللجنة التي أقرتها الإمارة يأتي في إطار المساعي لإعطاء المساهمين الذين تضرروا من قبل المستثمر في البورصة أحمد الصريصري ولم يستردوا المبالغ التي كانوا قد ساهموا بها بقصد الاستثمار والبحث عن الثراء السريع قبل أكثر من عامين ولم يتحقق لهم ذلك. وأكدت المصادر ذاتها وجود توجه لتسليم المساهمين حقوقهم من قبل ناظر القضية عبد العزيز الشثري بعد الانتهاء من الإجراءات التي تم التوجيه بخصوصها في هذا الشأن.يذكر أن حجم المبالغ التي يطالب بها المساهمون والتي تعتبر حقوقاً خاصة في القضية تتجاوز 280 مليون ريال لم يستطع أن يفي بها الصريصري بعد أن أعطى وعوداً لتسليمها منذ أكثر من عامين

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك