Menu
تصريحات ولي العهد عن طرح أرامكو برنامج عمل لا تحكمه الانطباعات

أثبت تخطي أسهم شركة أرامكو، اليوم الخميس، حاجز التريليوني دولار، أن ما ذكره صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان، ولي العهد نائب رئيس الوزراء وزير الدفاع، قبل 3 سنوات، لم يكن مجرد توقعات بل كان خطة مبنية على حقائق ووقائع.

فتصريحات سمو ولي العهد في لقاءاته ومقابلاته الصحفية، أقل ما يمكن وصفه بأنه برنامج عمل قابل للتحقق على أرض الواقع، لا تحكمه الانطباعات أو مجرد التوقعات، وهو ما تجلى بوضوح في ارتفاع سهم أرامكو بـ10%، لليوم الثاني على التوالي، وتخطي تقييمها الـ2 تريليون دولار أمريكي.

وبحسب تقارير فإنه من المقرر انضمام أسهم أرامكو لمؤشر بورصة تداول ومؤشرات عالمية مثل إم. إس. سي. آي وفوتسي الأسبوع المقبل، وهو ما يقول محللون إنه سيغذي مزيدًا من الطلب خاصة من مستثمرين «خاملين» يتتبعون مثل تلك المؤشرات.

تلك الخطوة الأخيرة أثبتت كذلك أن تصريحات سمو ولي العهد، كانت مبنية على رؤية ثاقبة، وهو ما تجلى بوضوح في اكتساب أرامكو، حوالي 300 مليار دولار من حيث قيمتها منذ طرح أسهمها لأول مرة في السوق المالية، في أكبر اكتتاب عام أولي في تاريخ عملاق النفط السعودي، لتكون الشركة الأكثر قيمة في العالم.

ويعيش الغالبية العظمى من مشتري الأسهم في المملكة العربية السعودية، حسبما أعلنت شركة سامبا كابيتال، التي تدير الاكتتاب العام، الثلاثاء وقالت إن 97% من مستثمري التجزئة الذين اشتروا أسهمها هم من السعوديين، كما أن أكثر من 75% من الأسهم المبيعة للمستثمرين من المؤسسات بيعت للشركات السعودية والصناديق والمؤسسات الحكومية.

2019-12-12T19:41:08+03:00 أثبت تخطي أسهم شركة أرامكو، اليوم الخميس، حاجز التريليوني دولار، أن ما ذكره صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان، ولي العهد نائب رئيس الوزراء وزير الدفاع، قبل
تصريحات ولي العهد عن طرح أرامكو برنامج عمل لا تحكمه الانطباعات
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل


تصريحات ولي العهد عن «طرح أرامكو».. برنامج عمل لا تحكمه الانطباعات

تصريحات ولي العهد عن «طرح أرامكو».. برنامج عمل لا تحكمه الانطباعات
  • 680
  • 0
  • 0
فريق التحرير
15 ربيع الآخر 1441 /  12  ديسمبر  2019   07:41 م

أثبت تخطي أسهم شركة أرامكو، اليوم الخميس، حاجز التريليوني دولار، أن ما ذكره صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان، ولي العهد نائب رئيس الوزراء وزير الدفاع، قبل 3 سنوات، لم يكن مجرد توقعات بل كان خطة مبنية على حقائق ووقائع.

فتصريحات سمو ولي العهد في لقاءاته ومقابلاته الصحفية، أقل ما يمكن وصفه بأنه برنامج عمل قابل للتحقق على أرض الواقع، لا تحكمه الانطباعات أو مجرد التوقعات، وهو ما تجلى بوضوح في ارتفاع سهم أرامكو بـ10%، لليوم الثاني على التوالي، وتخطي تقييمها الـ2 تريليون دولار أمريكي.

وبحسب تقارير فإنه من المقرر انضمام أسهم أرامكو لمؤشر بورصة تداول ومؤشرات عالمية مثل إم. إس. سي. آي وفوتسي الأسبوع المقبل، وهو ما يقول محللون إنه سيغذي مزيدًا من الطلب خاصة من مستثمرين «خاملين» يتتبعون مثل تلك المؤشرات.

تلك الخطوة الأخيرة أثبتت كذلك أن تصريحات سمو ولي العهد، كانت مبنية على رؤية ثاقبة، وهو ما تجلى بوضوح في اكتساب أرامكو، حوالي 300 مليار دولار من حيث قيمتها منذ طرح أسهمها لأول مرة في السوق المالية، في أكبر اكتتاب عام أولي في تاريخ عملاق النفط السعودي، لتكون الشركة الأكثر قيمة في العالم.

ويعيش الغالبية العظمى من مشتري الأسهم في المملكة العربية السعودية، حسبما أعلنت شركة سامبا كابيتال، التي تدير الاكتتاب العام، الثلاثاء وقالت إن 97% من مستثمري التجزئة الذين اشتروا أسهمها هم من السعوديين، كما أن أكثر من 75% من الأسهم المبيعة للمستثمرين من المؤسسات بيعت للشركات السعودية والصناديق والمؤسسات الحكومية.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك