Menu


252 ألف متقدمة للوظائف التعليمية يتنافسن على 7 آلاف وظيفة شاغرة

عاجل - ( صحف ) تستعد وزارة الخدمة المدنية خلال أيام، لإعلان تخصصات ومقار أكثر من 7 آلاف وظيفة تعليمية نسائية في مختلف مناطق المملكة، بعدما وصلتها كافة المعل
252 ألف متقدمة للوظائف التعليمية يتنافسن على 7 آلاف وظيفة شاغرة
  • 9
  • 0
  • 0
migrate reporter
صحيفة عاجل الإلكترونية
صحيفة عاجل الإلكترونية

عاجل - ( صحف ) تستعد وزارة الخدمة المدنية خلال أيام، لإعلان تخصصات ومقار أكثر من 7 آلاف وظيفة تعليمية نسائية في مختلف مناطق المملكة، بعدما وصلتها كافة المعلومات المتعلقة بذلك من وزارة التربية والتعليم ومدارس الأبناء بوزارة الدفاع. ويأتي ذلك تزامنا مع إيقاف الخدمة المدنية لتسجيل طلبات التوظيف الإلكتروني للوظائف التعليمية النسائية على 252 ألف طلب، في تمام الساعة 12 صباحا، من أمس الثلاثاء، وفقا للفترة التي حددتها سابقا في إعلان فتح باب التسجيل الإلكتروني مجددا للوظائف التعليمية النسائية. وخالفت أعداد الطلبات توقعات مسؤولي الخدمة المدنية بعد أن وصلت إلى 300 ألف طـلب مع إقــفال باب التسجيل، فيـما أقفل التسجيل العـام الماضـي عـلى أكـثر من 280 ألف طلب على الوظائف التعليميـة النسائية. ورصدت الخدمة المدنية أعداد متواضعة لطلبات التقديم على الوظائف التعليمية الرجالية في اليوم الرابع للتقديم تجاوزت 26 ألف طلب، مقارنة بحجم إقبال المواطنات على الوظائف التعليمية النسائية. وأوضح المتحدث الرسمي باسم وزارة الخدمة المدنية عبدالعزيز الخنين، ردا على استفسار ، بشأن ما ستتخذه \"الخدمة المدنية\" بعد مرحلتي إقفال تسجيل طلبات التوظيف للوظائف التعليمية النسائية وتوفر بيانات الوظائف من أعداد وتخصصات ومقار وظيفية، قائلا: أن آلية العمل على المفاضلة والترشيح ستتم من خلال الإعلان في البداية عن أعداد الوظائف التعليمية النسائية ومقار التوظيف فيها، مشيرا إلى إجراء المفاضلة سيكون آليا على النظام الداخلي لبرنامج التوظيف الإلكتروني للوزارة، ومن بعدها تتم دعوة المتقدمات لمطابقة بياناتهن مع وثائقهن. وأكد الخنين أن عملية الترشيح المبدئي للمتقدمات، يرافقها ترشيح آخر لمتقدمات يتم وضعهن في خانـة الاحتياط، موضحـا أن قائمة الاحتياط تهدف إلى استبدال أي مرشحة لا تتطابق بياناتها في طلب توظيفها الإلكتروني مع وثائقها الأصلية يتم استبعادها آليا ووضع المرشحة الاحتياط التي تليها بالمفاضلة الوظيفية، مضيفا أن \"المرشحة التي يتم التأكد من صحة بياناتها بعد مطابقتها، تتجه بياناتها آليا إلى المراكز بوزارة التربية والتعليم \"كل مرشحة بحسب المقر الوظيفي الذي حددته في طلبها الوظيفي\"، وبالتالي تخضع المرشحة مبدئيا للمقابلة الشخصية في المركز للتأكد من إثبات الإقامة واستلام الإثباتات الشخصية. ويرجع الخنين اختلاف الإجراءات هذا العام عن سابقه إلى حصر مراجعة المرشحات لـ \"الخدمة المدنية\" في مرة واحدة فقط لمطابقة البيانات والتأكد من صحتها، إلى جانب مراجعة مركز التربية والتعليم لمرة واحدة فقط، بعدما تجتاز أي مرشحة مبدئيا لعملية المطابقة، ثم تحويل بياناتها (كل مرشحة بحسب المقر الذي اختارتـه طالبـة الوظيفـة)، وتجري الفحوصات الطبية، على أن تعود بياناتها آليا إلى \"الخدمـة المدنيـة\" بمـجرد اجتيازها لهذه المرحلة، لاستكمال مسوغات تعيينـها في وزارة الخدمة المدنية. وقدر الخنين للوطن المدة التي ستستغرقها عملية التعيين بين وزارته ووزارة التربية والتعليم ما يقارب الشهر والنصف؛ بدءا بالمفاضلة الوظيفية للوظائف التعليمية النسائية ثم الترشيح المبدئي ثم النهائي عليها، وتمتد فترة العملية من أواخر شهر رجب الجاري حتى مطلع رمضان المقبل.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك