Menu


اليوم.. انطلاق اكتتاب أرامكو وإعلان سعر السهم للأفراد

وسط إشادة عالمية بالطرح

تتَّجه أنظار المستثمرين اليوم الأحد إلى السعودية، ترقبًا لإعلان النطاق السعريّ لاكتتاب الأفراد في الطرح العام الأولي لسهم أرامكو، بينما سيكون الإعلان الرسمي عن
اليوم.. انطلاق اكتتاب أرامكو وإعلان سعر السهم للأفراد
  • 6534
  • 0
  • 0
فريق التحرير
صحيفة عاجل الإلكترونية
صحيفة عاجل الإلكترونية

تتَّجه أنظار المستثمرين اليوم الأحد إلى السعودية، ترقبًا لإعلان النطاق السعريّ لاكتتاب الأفراد في الطرح العام الأولي لسهم أرامكو، بينما سيكون الإعلان الرسمي عن سعر الطرح للأسهم المكتتب بها في الخامس من ديسمبر المقبل.

ومن المقرَّر استمرار فترة بناء سجل الأوامر لطرح «أرامكو» اعتبارًا من اليوم الأحد، وحتى الرابع من ديسمبر المقبل، وعليه سيكون اكتتاب الأفراد بناءً على سعر محدَّد هو النطاق السعري الأعلى الذي سيتم إعلانه حينها، بينما سينتهي الاكتتاب في الـ28 من الشهر الجاري، وفقًا لقناة العربية.

سيناريوهات سعرية غير رسمية

وأشارت تقديرات لسيناريوهات سعرية غير رسمية، إلى احتمالات عدة، منها بلوغ سعر الاكتتاب في سهم «أرامكو» 37.5 ريال، أو 10 دولارات، في حال إذا ما تمَّ احتساب القيمة السوقية لـ«أرامكو» بنحو تريليوني دولار، بينما تشير توقعات الاحتمال الثاني إلى سعر طرح بقيمة 32.8 ريال أو 8.7 دولار، إذا تمَّ تقييم القيمة السوقية عند 1.7 تريليون دولار.

بينما يذهب الاحتمال الثالث إلى أن يبلغ سعر السهم 28 ريالًا أو 7.5 دولار، في حالة ما إذا تمَّ تقييم القيمة السوقية عند 1.5 تريليون دولار، بينما الاحتمال الرابع يتوقع أن يكون السعر عند 23.4 ريال أو 6.2 دولار، إذا كانت القيمة السوقية للشركة 1.25 تريليون دولار. وأخيرًا الاحتمال الخامس لوصول السعر إلى 18.7 ريال أو 5 دولارات، إذا كانت القيمة السوقية للشركة تريليون دولار واحد.

واحتفت العديد من النوافذ الإعلامية الغربية بالاكتتاب العام الأوَّلي لعملاق النفط السعودي أرامكو.

وعدَّدت صحيفة «كلاينه تسايتونج» النمساوية، واسعة الانتشار، في تقرير بعنوان «شركة النفط العملاقة أرامكو.. أكبر شركة في العالم تقدم نظرة ثاقبة لأعمالها»، مزايا ونقاط قوة الاكتتاب؛ قائلة إنَّ الشركة تستند إلى حزمة من الأسس ونقاط القوة التي تدعم طرحها التاريخي الذي طال انتظاره في أسواق المال المحلية والعالمية، لعل أبرزها قوة الإنتاج؛ حيث تؤمن أرامكو حوالي 10% من نفط العالم. وفي عام 2018، استقر إنتاجها اليومي عند 10.3 مليون برميل من النفط الخام. في حين يرتفع إجمالي إنتاج المجموعة بأكثر من 20% أكثر من إجمالي إنتاج أكبر خمس شركات نفط في العالم، ومن بينها بي بي وشيل.

مزايا طرح أرامكو

ومن مزايا طرح أرامكو أيضًا، تمتع الشركة باحتياطيات نفطية ضخمة تُقدَّر بقرابة 257 مليار برميل، وهو ما يكفي لمدة 52 عامًا من الإنتاج وفق مستواه الحالي، ناهيك بأنّ تلك القدرة الاحتياطية الجبارة تمكن المملكة، وبسهولة، من زيادة طاقتها بمقدار ملياري برميل يوميًّا في غضون فترة زمنية قصيرة إذا لزم الأمر.

وأوضحت نشرة أصدرتها شركة «سامبا كابيتال» التي تدير الاكتتاب، عن إرشادات الاكتتاب للطرح العامّ الأول لأسهم «أرامكو»؛ أن الاكتتاب سيتاح للأفراد بناءً على سعر محدد هو الأعلى للنطاق السعري الذي سيتم إعلانه مع بدء الطرح للأفراد يوم الأحد المقبل.

وبحسب نشرة الإصدار، ستبدأ فترة الاكتتاب للمكتتبين من فئة الشركات والمؤسسات في الـ17 من الشهر الجاري، وتنتهي في الرابع من الشهر المقبل، بينما يبلغ عدد أسهم الشركة 200 مليار سهم، برأسمال 60 مليار ريال (16 مليار دولار)، من دون قيمة اسمية.

فكرة طرح أرامكو

من جانبه، علَّق المستشار المالي، ماجد الصويغ، في تصريحات لقناة «الإخبارية»، على الاكتتاب، قائلًا: إنَّ أرامكو شركة كبيرة لديها استثمارات في الهند، وماليزيا، وكوريا الجنوبية، والصين، وتتطلع لأن تكون شركة عالمية كقيمة سوقية؛ حيث كانت تجرى الاستحواذات استعدادًا للطرح.

وتابع الصويغ، بأنّ فكرة طرح أرامكو بدأت لدى الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، منذ ثلاث سنوات؛ فوضعت الشركة ثقلها بأكمله خلال تلك الفترة لعقد الاتفاقات والصفقات والشراء المباشر، سواء كان متعلقًا بعمليات الاستحواذ أو الاندماج أو المشاركة، مشيرًا إلى أنّ أرامكو عبارة عن فكر استثماري يمثل وطن بأكمله فالمملكة بقياداتها حكومةً وشعبًا، ينظرون إلى أرامكو، لكونها علمًا خفّاقًا للسعودية؛ حيث تدار الشركة بمنهجية وتخطيط وإدارة سعودية وفكر أمريكي.

وكان المحلّل الاقتصادي علي الحازمي، قد أوضح لـ«عاجل»، أنّ «كل فرد في الأسرة السعودية سيعامل كمستحق للأسهم المجانية، وليس رب الأسرة فقط»، مشيرًا إلى أنَّ «نشرة الإصدار نصّت على أن كل فرد سعودي من أفراد العائلة المؤهلة للاكتتاب، سيعد من المستثمرين الأفراد المستحقين للأسهم المجانية»، ما يعني أنه «إذا اكتتب رب الأسرة بأفراد عائلته، سيعامل كل فرد موجود في كارت العائلة كمستحق للأسهم المجانية، وليس رب الأسرة فقط».

وأضاف الحازمي: «لو افترضنا أن رب أسرة اكتتب هو وأفراد عائلته المكونة من 10 أفراد، وحصلوا على 2000 سهم بواقع 200 سهم لكل فرد، فإنَّ الأسهم المجانية ستكون 200 سهم بدلًا من 100 سهم، وهو الحد الأقصى؛ لأن كل فرد في العائلة يعد من المستثمرين الأفراد المستحقين للأسهم المجانية». مشيرًا إلى أنَّ «حكومة المملكة لم تكتفِ بهذا القرار فقط، بل وقدمت حوافز مهمة في حال اقتناء سهم شركة أرامكو لفترة 6 أشهر وأكثر، تتمثل في منح أسهم مجانية بحدّ أقصى 100 سهم لكل فرد».

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك