مع دخول النزاع عامه الثامن..

صحيفة أسترالية تكشف سبب فشل الثورة السورية ضد الأسد

الأحد - 01 رجب 1439 - 18 مارس 2018 - 08:20 مساءً
0
6045

أكدت صحيفة "سيدني مورننج هيرالد" أن عائلة الأسد في سوريا أثبتت أنها ديكتاتورية خبيثة، وأنها على استعداد لاستخدام كل أداة متاحة، بما فيها الأسلحة الكيميائية، ضد شعبها، رغم إعلانها المتكرر أنهم قادة لدولة ديمقراطية اشتراكية شعبية. 

وأوضحت في مقال ـ ترجمته عاجل ـ أن الثورة السورية لم تكن حاسمة، على عكس الانتفاضات المشابهة في أماكن أخرى.

وهذا بسبب حقيقة أن فصائل المعارضة السورية أمضت كثيرًا من الوقت في قتال بعضها البعض كما فعلت مع نظام الأسد.

وأضافت "عندما دخل النزاع عامه الثامن الأسبوع الماضي، كانت الحكومة السورية قد استولت على 58 في المئة من البلاد؛ بينما استحوذت قوات سوريا الديمقراطية على 25 في المئة، فيما سيطر تنظيم داعش على حوالي 6 في المئة؛ بينما بقي 11 في المئة تحت سيطرة مجموعات معارضة أخرى".

وتابعت: "اللاعبون الآخرون في الصراع يضمون روسيا وتحالف فضفاض من دول غربية بقيادة الولايات المتحدة، فضلًا عن روسيا وتركيا".

ومضت تقول "قُتل ما يقرب من 500 ألف شخص نتيجة الحرب. كما تشرد ما بين 7 إلى 10 ملايين آخرين، ما أدى إلى أكبر أزمة لاجئين عرفها العالم منذ 1945".

وأشارت إلى أنه "في حين أن الكثيرين في الغرب يجادلون بأنه لا علاقة لنا بالصراع، وأنه ينبغي ترك السوريين يحسمون الأمور بأنفسهم، إلا أن ذلك خطأ وجهل وغير إنساني".

لمشتركي STC .. الآن جوال عاجل ( مجاناً ).. ارسل الرقم ( 3 ) إلى الرقم ( 809900 ) للأخبار العالمية

التعليقات

تم استلام تعليقك، نشكر لك مساهمتك، سيتم نشر التعليق بأقرب وقت ممكن
ساهم بإضافة تعليق جديد
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة عاجل الإلكترونية 2007-2018 ©

تطبيق عاجل