Menu
موبايلي توقّع اتفاقية إعادة تمويل مرابحة بـ76 مليار ريال مع مجموعة بنوك سعودية

وقّعت شركة اتحاد اتصالات «موبايلي» اتفاقية إعادة تمويل مرابحة بقيمة 7.6 مليار ريال مع مجموعة من البنوك السعودية.

جاء ذلك في بيان، صادر عن شركة السوق المالية السعودية «تداول»، اليوم الأحد.

أوضح البيان أن الجهة الممولة للاتفاقية هي بنك الرياض (الوكيل) والبنك العربي الوطني، والبنك السعودي الفرنسي، والبنك السعودي البريطاني، ومجموعة سامبا المالية.

وبلغت قيمة التمويل 7.6 مليار ريال سعودي، وتصل مدته لسبع سنوات، بينما لا تتضمن الاتفاقية على أي رهونات أو ضمانات مالية.

ويستهدف التمويل استبدال التمويل المشترك القائم بتمويل بديل وتخفيض تكلفة التمويل وبشروط تمويلية أفضل.

وتعمل الاتفاقية على خفض تكلفة الدين بشكل ملحوظ خلال السنوات القادمة، كما يعدّ هذا التمويل جزءًا من جهود إدارة الشركة المستمرة في تحسين سيولة الشركة النقدية وتحسين الشروط والأحكام.

وترى الشركة أن ما حققته من نجاح مكّنها من الحصول على تمويل بديل بتكلفة تمويلية أقل وبشروط تمويلية أفضل، ما يعكس تحسين التصنيف الائتماني للشركة ويؤكد ثقة المقرضين في قدرات الشركة وإنجازاتها.

2020-08-29T02:49:47+03:00 وقّعت شركة اتحاد اتصالات «موبايلي» اتفاقية إعادة تمويل مرابحة بقيمة 7.6 مليار ريال مع مجموعة من البنوك السعودية. جاء ذلك في بيان، صادر عن شركة السوق المالية ال
موبايلي توقّع اتفاقية إعادة تمويل مرابحة بـ76 مليار ريال مع مجموعة بنوك سعودية
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل


«موبايلي» توقّع اتفاقية إعادة تمويل مرابحة بـ7.6 مليار ريال مع مجموعة بنوك سعودية

لمدة تصل لـ7 سنوات

«موبايلي» توقّع اتفاقية إعادة تمويل مرابحة بـ7.6 مليار ريال مع مجموعة بنوك سعودية
  • 103
  • 0
  • 0
فريق التحرير
18 ربيع الآخر 1441 /  15  ديسمبر  2019   08:43 ص

وقّعت شركة اتحاد اتصالات «موبايلي» اتفاقية إعادة تمويل مرابحة بقيمة 7.6 مليار ريال مع مجموعة من البنوك السعودية.

جاء ذلك في بيان، صادر عن شركة السوق المالية السعودية «تداول»، اليوم الأحد.

أوضح البيان أن الجهة الممولة للاتفاقية هي بنك الرياض (الوكيل) والبنك العربي الوطني، والبنك السعودي الفرنسي، والبنك السعودي البريطاني، ومجموعة سامبا المالية.

وبلغت قيمة التمويل 7.6 مليار ريال سعودي، وتصل مدته لسبع سنوات، بينما لا تتضمن الاتفاقية على أي رهونات أو ضمانات مالية.

ويستهدف التمويل استبدال التمويل المشترك القائم بتمويل بديل وتخفيض تكلفة التمويل وبشروط تمويلية أفضل.

وتعمل الاتفاقية على خفض تكلفة الدين بشكل ملحوظ خلال السنوات القادمة، كما يعدّ هذا التمويل جزءًا من جهود إدارة الشركة المستمرة في تحسين سيولة الشركة النقدية وتحسين الشروط والأحكام.

وترى الشركة أن ما حققته من نجاح مكّنها من الحصول على تمويل بديل بتكلفة تمويلية أقل وبشروط تمويلية أفضل، ما يعكس تحسين التصنيف الائتماني للشركة ويؤكد ثقة المقرضين في قدرات الشركة وإنجازاتها.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك