Menu
سفارة السعودية بالفلبين تحذر رعايا المملكة من «تال»

حذرت سفارة المملكة العربية السعودية لدى الفلبين، المواطنين من بركان تال المحتمل أن يثور في أي وقت مرة أخرى، بحسب إعلان السلطات الفلبينية المختصة.

وأهابت السفارة بالمواطنين، عبر صفحتها الرسمية بموقع «تويتر»، توخي أقصى درجات الحيطة والحذر، مشيرةً إلى أن من المحتمل أن يثور البركان في أي وقت مرة أخرى، بحسب إفادة السلطات الفلبينية؛ نظرًا إلى استمرار الهزات الأرضية.

ودعت الموطنين إلى التواصل في الحالات الطارئة على الأرقام التالية: هاتف السفارة: 0063288564444 هاتف شؤون السعوديين للطوارئ: 0063188073636 -00639178936565 أو عن طريق إيميل السفارة: PHEMB.MOFA.GOV.SA.

وأوقفت المدارس والشركات في العاصمة الفلبينية مانيلا أنشطتها، الاثنين الماضي، بعدما أطلق البركان سحبًا من الرماد في أنحاء المدينة. وحذر خبراء الزلازل من احتمال ثورانه في أي وقت، وحدوث أمواج مد عاتية «تسونامي».

وأجبرت السلطات آلاف الناس على ترك منازلهم حول «تال» (أحد أصغر البراكين النشطة في العالم) الذي نفث رمادًا لليوم الثاني من فوهته الواقعة في وسط بحيرة على بُعد 70 كيلومترًا جنوب مانيلا.

2020-09-28T21:21:57+03:00 حذرت سفارة المملكة العربية السعودية لدى الفلبين، المواطنين من بركان تال المحتمل أن يثور في أي وقت مرة أخرى، بحسب إعلان السلطات الفلبينية المختصة. وأهابت السفار
سفارة السعودية بالفلبين تحذر رعايا المملكة من «تال»
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

سفارة السعودية بالفلبين تحذر رعايا المملكة من «تال»

طالبت بأخذ أقصى درجات الحيطة والحذر..

سفارة السعودية بالفلبين تحذر رعايا المملكة من «تال»
  • 669
  • 0
  • 0
فريق التحرير
22 جمادى الأول 1441 /  17  يناير  2020   02:12 م

حذرت سفارة المملكة العربية السعودية لدى الفلبين، المواطنين من بركان تال المحتمل أن يثور في أي وقت مرة أخرى، بحسب إعلان السلطات الفلبينية المختصة.

وأهابت السفارة بالمواطنين، عبر صفحتها الرسمية بموقع «تويتر»، توخي أقصى درجات الحيطة والحذر، مشيرةً إلى أن من المحتمل أن يثور البركان في أي وقت مرة أخرى، بحسب إفادة السلطات الفلبينية؛ نظرًا إلى استمرار الهزات الأرضية.

ودعت الموطنين إلى التواصل في الحالات الطارئة على الأرقام التالية: هاتف السفارة: 0063288564444 هاتف شؤون السعوديين للطوارئ: 0063188073636 -00639178936565 أو عن طريق إيميل السفارة: PHEMB.MOFA.GOV.SA.

وأوقفت المدارس والشركات في العاصمة الفلبينية مانيلا أنشطتها، الاثنين الماضي، بعدما أطلق البركان سحبًا من الرماد في أنحاء المدينة. وحذر خبراء الزلازل من احتمال ثورانه في أي وقت، وحدوث أمواج مد عاتية «تسونامي».

وأجبرت السلطات آلاف الناس على ترك منازلهم حول «تال» (أحد أصغر البراكين النشطة في العالم) الذي نفث رمادًا لليوم الثاني من فوهته الواقعة في وسط بحيرة على بُعد 70 كيلومترًا جنوب مانيلا.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك