alexametrics
Menu


الجيش اليمني يأسر عناصر من الميلشيا الحوثية في الجوف

أحبط هجومها وأجبرها على الفرار

الجيش اليمني يأسر عناصر من الميلشيا الحوثية في الجوف
  • 112
  • 0
  • 0
فريق التحرير
7 رجب 1440 /  14  مارس  2019   11:55 م

أسرت قوات الجيش الوطني، اليوم الخميس، عددًا من عناصر المليشيا الحوثية الانقلابية في الجوف، عقب إحباط هجوم جديد في مديرية برط العنان شمالي المحافظة.

وقال رئيس عمليات اللواء التاسع حرس حدود، العقيد هلال مشبب الخالدي، إن عناصر من المليشيا الانقلابية، حاولت التسلل باتجاه مواقع في سلسلة جبال الربعة، بينما أحبطت قوات الجيش محاولتها وأجبرتها على الفرار، وفقًا لموقع سبتمبر نت التابع للجيش اليمني.

وأجرى نائب الرئيس اليمني الفريق الركن علي محسن صالح اتصالًا هاتفيًّا بمحافظ محافظة الجوف اللواء أمين العكيمي، تابع خلاله مستجدات الأوضاع في المحافظة وجهود تلبية متطلبات المواطنين، مثمّنًا بطولات الجيش والدعم الذي يقدمه التحالف العربي لبلاده.

من جانبه، أكد قائد المنطقة العسكرية الثالثة اللواء الركن فيصل حسن، أن مليشيا الحوثي الانقلابية، لم يعد أمامها سوى خيار إنهاء الانقلاب.

وأضاف، خلال زيارته معسكر الرويك التدريبي في مأرب، أن المليشيا الانقلابية تعيش أيامها الأخيرة بحالة وهن وضعف غير مسبوقة، والنصر عليها قريب. مشددًا على أهمية مضاعفة التدريب، والتميُّز فيه، وتنفيذ المهامّ واتباع التعليمات المطلوبة.

وسياسيًّا، أكد وزير الإعلام اليمني معمر الإرياني، أمس الأربعاء، عدم خوض الحكومة اليمنية أي اتفاقات أو مشاورات جديدة، إلا بعد التزام مليشيا الحوثي بتنفيذ الاتفاقات التي وُقّعت في اتفاق استوكهولم.

وأشار الإرياني إلى أن الحكومة اليمنية قدَّمت كل التنازلات الممكنة من أجل الوصول إلى سلام شامل وعادل الذي يضمن عدم تكرار ما قامت به المليشيات الحوثية من انقلابٍ على السلطة، قائلًا: «من خلال تجاربنا مع مليشيا الحوثي، لن نعقد أي اتفاقات أو مشاورات جديدة إلا بعد أن تلتزم هذه المليشيات بتنفيذ الاتفاقات التي وقعت في اتفاق استوكهولم».

وشدّد الإرياني على أن مليشيات الحوثي لم تنفّذ أيّ بند من بنود اتفاق استوكهولم، وتتراجع دائمًا عن أي اتفاق يتم التوصُّل إليه معها، لتقوم بعمل اتفاق آخر أقل منه، متابعًا: «نحن إلى الآن لم نصل معهم إلى أي اتفاق نهائي، وعند الوصول إلى اتفاق يخص الأسرى سوف يتم الحديث عنه مباشرة».

وحول إمكانية عقد اجتماعات حول الأسرى في اليمن، قال الإرياني: «بالنسبة إلينا في اليمن، ليس لدينا مانع من أن يتم التفاوض داخل الأراضي اليمنية.. المناطق المحررة كثيرة وجاهزة لاستقبال التفاوض».

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك