Menu
وزير الخارجية يلتقي الأمين العامّ لجامعة الدول العربية

التقى وزير الخارجية الدكتور إبراهيم بن عبدالعزيز العساف، في مقر الأمم المتحدة في نيويورك، الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبوالغيط، وذلك على هامش أعمال الدورة الـ74 للجمعية العامة للأمم المتحدة.

وجرى خلال اللقاء مناقشة تطورات الأوضاع الإقليمية في المنطقة.

وكان مجلس جامعة الدول العربية -على المستوى الوزاري- أدان بأشد العبارات الاعتداء التخريبي الأخير على منشآت النفط في بقيق وخريص في المملكة العربية السعودية، الذي يعدُّ -ليس فقط- تهديدًا خطيرًا على أمن المنطقة، وإنما على الأمن الدولي وإمدادات الطاقة العالمية.

وأعرب المجلس عن تضامنه مع المملكة العربية السعودية ضد كل ما يمس أمنها واستقرارها، وتأييدها في جميع التدابير التي تتخذها من أجل تعزيز الأمن والاستقرار والتصدي لأي عدوان، في ضوء ما تتعرض له منطقة الخليج العربي وخاصة السعودية من هجمات إرهابية تشكل تهديدًا خطيرًا للأمن الإقليمي.

وجاء ذلك في البيان الختامي الصادر أمس الأربعاء، عن الاجتماع التشاوري لمجلس جامعة الدول العربية على المستوى الوزاري، الذي عقد برئاسة وزير خارجية جمهورية العراق محمد علي الحكيم الإثنين الماضي في نيويورك على هامش الاجتماع رفيع المستوى للدورة الـ74 للجمعية العامة للأمم المتحدة.

2019-09-26T06:59:03+03:00 التقى وزير الخارجية الدكتور إبراهيم بن عبدالعزيز العساف، في مقر الأمم المتحدة في نيويورك، الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبوالغيط، وذلك على هامش أعمال ا
وزير الخارجية يلتقي الأمين العامّ لجامعة الدول العربية
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل


وزير الخارجية يلتقي الأمين العامّ لجامعة الدول العربية

ناقشا تطورات الأوضاع بالمنطقة..

وزير الخارجية يلتقي الأمين العامّ لجامعة الدول العربية
  • 65
  • 0
  • 0
وكالة الأنباء السعودية ( واس )
27 محرّم 1441 /  26  سبتمبر  2019   06:59 ص

التقى وزير الخارجية الدكتور إبراهيم بن عبدالعزيز العساف، في مقر الأمم المتحدة في نيويورك، الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبوالغيط، وذلك على هامش أعمال الدورة الـ74 للجمعية العامة للأمم المتحدة.

وجرى خلال اللقاء مناقشة تطورات الأوضاع الإقليمية في المنطقة.

وكان مجلس جامعة الدول العربية -على المستوى الوزاري- أدان بأشد العبارات الاعتداء التخريبي الأخير على منشآت النفط في بقيق وخريص في المملكة العربية السعودية، الذي يعدُّ -ليس فقط- تهديدًا خطيرًا على أمن المنطقة، وإنما على الأمن الدولي وإمدادات الطاقة العالمية.

وأعرب المجلس عن تضامنه مع المملكة العربية السعودية ضد كل ما يمس أمنها واستقرارها، وتأييدها في جميع التدابير التي تتخذها من أجل تعزيز الأمن والاستقرار والتصدي لأي عدوان، في ضوء ما تتعرض له منطقة الخليج العربي وخاصة السعودية من هجمات إرهابية تشكل تهديدًا خطيرًا للأمن الإقليمي.

وجاء ذلك في البيان الختامي الصادر أمس الأربعاء، عن الاجتماع التشاوري لمجلس جامعة الدول العربية على المستوى الوزاري، الذي عقد برئاسة وزير خارجية جمهورية العراق محمد علي الحكيم الإثنين الماضي في نيويورك على هامش الاجتماع رفيع المستوى للدورة الـ74 للجمعية العامة للأمم المتحدة.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك