Menu


رسائل إيجابية بين أمريكا وكوريا الشمالية تفتح الطريق لـ«تطور تاريخي»

ترامب سيشعر بالارتياح إذا عبر الحدود

قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، إنه سيشعر بالارتياح إذا عبر المنطقة منزوعة السلاح بين الكوريتين، فيما أظهرت بيونج يانج إشارات إيجابية تجاه العلاقة مع واشنطن.
رسائل إيجابية بين أمريكا وكوريا الشمالية تفتح الطريق لـ«تطور تاريخي»
  • 513
  • 0
  • 0
وكالة الأنباء الألمانية ( د.ب.أ )
صحيفة عاجل الإلكترونية
صحيفة عاجل الإلكترونية

قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، إنه سيشعر بالارتياح إذا عبر المنطقة منزوعة السلاح بين الكوريتين، فيما أظهرت بيونج يانج إشارات إيجابية تجاه العلاقة مع واشنطن.

وبسؤال الرئيس الأمريكي عما إذا كان سيدخل كوريا الشمالية إذا اجتمع مع الرئيس الكوري الشمالي، كيم جونج أون (في المنطقة منزوعة السلاح) قال: «سأشعر بالارتياح بشكل كبير عند القيام بذلك. ليست هناك مشكلة»، ما يمثل تطورًا تاريخيًا في علاقة البلدين.

وفي وقت سابق، أكد الرئيس الأمريكي أن كوريا الشمالية ردت على دعوته للقاء زعيمها كيم جونج أون غدًا الأحد في المنطقة منزوعة السلاح «بشكل إيجابي للغاية»، لكنه ما زال لا يعرف ما إذا كان الاجتماع سيعقد أم لا.

وكانت كوريا الشمالية قد وصفت دعوة ترامب على موقع التواصل الاجتماعي للقاء الزعيم الكوري الشمالي كيم جونج أون في المنطقة منزوعة السلاح التي تفصل بين الكوريتين، بأنها «مثيرة للاهتمام».

ونقلت وكالة أنباء يونهاب الكورية الجنوبية عن نائبة وزير الخارجية الكورية الشمالية تشوي سون هوي قولها لوسائل إعلام حكومية: «نراه اقتراحًا مثيرًا للاهتمام، لكننا لم نتلق اقتراحًا رسميًا في هذا الصدد».

وأضافت تشوي، أن عقد اجتماع في المنطقة منزوعة السلاح سيكون «مناسبة أخرى مهمة لزيادة تعميق العلاقات الشخصية بين الزعيمين والارتقاء بالعلاقات الثنائية».

واجتمع ترامب مع نظيره الكوري الشمالي كيم جونج أون مرتين، الأولى في سنغافورة، والثانية في العاصمة الفيتنامية هانوي.

وقد فشلت القمة الثانية بين الزعيمين، مما أثار مخاوف من تعثر المفاوضات بين الجانبين؛ بشأن نزع الأسلحة النووية لكوريا الشمالية ورفع العقوبات المفروضة على بيونج يانج، وهو ما قد يؤدي إلى تصاعد التوترات مجددًا.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك